جامعة القدس المفتوحة

الخليل: تنظيم وقفة احتجاجية ومعرض للتراث والصور

نشر بتاريخ: 19-12-2017

نظم مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية في فرع جامعة القدس المفتوحة بالخليل وقفة احتجاجية تنديداً ورفضاً لقرار ترامب بشأن مدينة القدس، كما تم افتتاح معرض للتراث والصور والرسومات.
وشارك في الوقفة محافظ محافظة الخليل أ. كامل حميد، ورئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة، وأعضاء الهيئة الإدارية لإقليم وسط الخليل، وممثلون عن جهاز الدفاع المدني، وعدد من الضيوف، ومدير فرع الخليل أ. عبد القادر دراويش، والمساعد الأكاديمي، وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وجمهور غفير من الطلبة.
ورحب مدير الفرع بالضيوف والطلبة المشاركين في الوقفة، ونقل لهم تحيات رئيس الجامعة  أ. د. يونس عمرو، شاكراً مجلس الطلبة وحركة الشبيبة على تنظيمهم هذه الفعاليات، موضحاً أن شعبنا بثباته سيقتلع الاحتلال من أرضه ويحقق استقلاله، ويقيم دولته على الأرض الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف. 
وتحدث في الوقفة رئيس مجلس الطلبة، صالح جابر، مؤكداً أن هذا النشاط يأتي ضمن سلسلة من الفعاليات التي تبناها المجلس للتعبير عن الرفض المطلق لقرار ترامب، وأوضح أن المجلس سيستمر في المشاركة بالفعاليات التي تقام على مستوى المحافظة حتى يتمكن شعبنا من إسقاط قرار ترامب.
وأكد أ. حميد أن الشعب الفلسطيني الجبار سيسقط هذه القرار المشؤوم، وأن قيادة الشعب الفلسطيني، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، عازمة على اتخاذ العديد من القرارات السياسية والخطوات القانونية لإجبار ترامب على التراجع عن قراره، موضحاً أن هذا القرار الأمريكي الذي أدانه العالم كله يؤكد أن أمريكا منحازة بشكل كامل لإسرائيل، وهذا أنهى دورها كوسيط، وأفقدها مصداقيتها بشكل كامل. ثم ختم حديثه: "إننا مستمرون في إنجاز وحدتنا الوطنية وبناء مؤسساتنا".
وأثنى يونس الجنيدي على مجلس الطلبة لربطه بين القدس والتراث، مبيناً أن أحد أوجه معركتنا مع الإحتلال هو تراثنا الذي يحاولون سرقته وتزويره، وقال: "إننا نؤمن بإرادة شعبنا وقدرته على تحقيق حلمه في إقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف".
وقال رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة إن القدس مدينة الله، وهي مدينة إسلامية، وقبل الإسلام كانت عربية كنعانية، ومهما حاول الأعداء تزوير التراث فإن شواهد التاريخ تؤكد هوية هذه الأرض التي أبدع حضارتها وكتب تاريخها عرب كنعانيون. وبين أن فلسطين مر عليها كثير من الطغاة والغزاة ولكنها تحررت منهم، وعادت إلى أهلها الأصليين، وستعود قريباً إن شاء الله.
وأشار الطالب سفيان زيادات إلى أن حركة الشبيبة ستدافع عن شعبنا ولن تسمح لأحد بأن يمس قيادتنا، وأن القدس خط أحمر، ولن نتنازل عنها أو نتساهل بشأنها، أو نقبل غيرها عاصمة.
وبعد انتهاء الوقفة، افتتح محافظ محافظة الخليل ومدير الفرع ورئيس البلدية وممثلو الإقليم معرض التراث الفلسطيني والصور التي تحاكي رد فعل شعبنا على قرار ترامب، ومعاناة الشعب اليومية، وبطولاته في التصدي لقوات الاحتلال، وتراثه المعبر عن أصالته، والشاهد على تاريخه وملكيته لأرضه، واشتمل المعرض أيضاً على جناح للأزياء الشعبية والتراثية، وجناح آخر للمأكولات والمعجنات الشعبية، وعبر رواد المعرض عن إعجابهم بما ضم المعرض من صور لفنانين مبدعين ولطلبة موهوبين.