جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" تطبق النظام القياسي الدولي (ISBN) لترقيم الكتب المنشورة

نشر بتاريخ: 18-12-2017

 
بتوجيهات من أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، بدأت عمادة البحث العلمي بتطبيق النظام القياسي الدولي (ISBN) على الكتب والمؤلفات العلمية الصادرة عن جامعة القدس المفتوحة، وهو ترميز رقمي دولي للكتب، ويُعد أحد أنظمة القياس والأرشفة الإلكترونية الدولية، ويهدف إلى تحديد رقم فريد لكل عنوان أو طبعة واحدة ويقرأ آلياً على شكل (باركود) مكون من (13) رقماً، ويهدف إلى التمييز الواضح بين أشكال إنتاج ونسخ مختلفة من الكتاب، سواء أكانت مطبوعة أم رقمية، وللتعرف على الطبعات الصادرة لناشر معين في بلد ما، وهو أشبه ما يكون برقم الهوية يعرف بالباحث والناشر، ويحفظ حقوق الملكية لكل منهما. 
إلى ذلك، بيّن أ. د. حسني عوض، عميد البحث العلمي، أن هذا النظام لترقيم الكتب المنشورة تستخدمه اليوم أكثر من (150) دولة حول العالم؛ لما له من أهمية كبيرة في تداول الكتب المنشورة عالمياً، وربطها بقواعد البيانات الإلكترونية، خدمة للقارئ والناشر والمؤلف على حد سواء، ومن أجل تسهيل الأرشفة والبحث المكتبي، فهو بمرتبة أداة استرجاع أو مراجعة لكل كتاب، كما يسهم في حركة وتنظيم تجارة الكتب مع الناشرين.