جامعة القدس المفتوحة

فرع الخليل يشارك في مسيرة جماهيرية رفضاً لقرار الإدارة الأمريكية

نشر بتاريخ: 13-12-2017

نظم مجلس اتحاد الطلبة مشاركة فاعلة لطلبة فرع الخليل في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي دعت إليها حركة فتح رفضاً لقرار الإدارة الأمريكية تجاه القدس، وتأكيداً على أن هوية القدس فلسطينية وهي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية، وقد تحركت المسيرة الطلابية التي شارك فيها عدد كبير من الأكاديميين والإداريين  العاملين في الفرع، من مبنى الجامعة، وجابت شوارع الخليل وصولاً إلى مكان تجمع جماهير ومؤسسات مدينة الخليل بالقرب من مدرسة الحسين في شارع عين سارة.
وهتف المشاركون بشعارات منددة بقرار ترامب، مؤكدين أن القدس عاصمتنا وجوهرة روحنا، وهي تاريخنا، وفيها قبلة المسلمين الأولى. وأعلن رئيس مجلس الطلبة في الفرع الطالب صالح جابر، أن الحركة الطلابية ستواصل فعاليتها حتى إسقاط  هذا القرار.
وتحدث مدير الفرع أ. عبد القادر دراويش مع العديد من وسائل الإعلام التي تغطي الفاعلية، قائلاً: "إننا، أكاديميين ومفكرين ومثقفين، نشارك في هذه الفعاليات تأكيداً منا على أن القدس خط أحمر لا يحق للرئيس الأمريكي العبث في وضعيتها القانونية، ومخالفة كل المواثيق والقرارات والاتفاقيات والقانون الدولي، وعلى الأمريكان أن يصغوا لصوت العالم الذي رفض قرار رئيسهم، ودافع عن هوية القدس باعتبارها مدينة فلسطينية، من خلال مظاهرات حاشدة جابت معظم عواصم العالم، ومن خلال المواقف السياسية التي صدرت عن تلك الدول وحملت رفضاً كاملاً لقرار ترامب.