جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" تشارك في اجتماع مع معالي وزير التربية والتعليم العالي بخصوص إدارة مخرجات البحث العلمي (ROMOR)

نشر بتاريخ: 13-12-2017

بتوجيهات من أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، شارك عميد البحث العلمي أ. د. حسني عوض، وعميد كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية بالجامعة د. م يوسف أبو زر، في اجتماع مع معالي د. صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي، لبحث التعاون في مجال مشروع إدارة مخرجات البحث العلمي، من خلال المستودعات المؤسسية المتاحة في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية. حضر الاجتماع رئيس بعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي (إيراسموس+) د. نضال جيوسي، وممثلون عن جامعات: بيرزيت، وخضوري، والإسلامية.

يذكر أن جامعة القدس المفتوحة مشتركة في مشروع (ROMOR) الممول من برنامج (إراسموس+) بدعم من الاتحاد الأوروبي، والمتخصص في إدارة مخرجات البحث العلمي من خلال المستودعات المؤسسية.

أشاد معالي الوزير د. صيدم بجهود القائمين على المشروع، مؤكداً ضرورة متابعته مع الجامعات الشريكة لإنجاحه واستدامته، لما له من أهمية في مجال تدوين الأرشيف الوطني لمؤسسات التعليم العالي، وبما يفيد المدارس الفلسطينية أيضاً، خاصةً في سياق الخطة التطويرية للوزارة. ثم أكد أن هذا المشروع سيعرض على مجلس البحث العلمي للاطلاع عليه للخروج بتصورات كافية حوله، ثم وضع آلية لاستدامته.

إلى ذلك، أكد د. نضال الجيوسي أن المشروع يُعد من بين أهم مشاريع (إراسموس+)، داعياً إلى ضرورة بناء مستودعات بحثية على مستوى وطني لدعم هذا المشروع، موصياً الوزارة بتبني إنشاء مستودعات بحثية لتسهيل الوصول إلى مخرجات الأبحاث العلمية في الوطن والخارج.

وفي هذا السياق، أكد أ. د. عوض أن جامعة القدس المفتوحة حققت قفزات نوعية في مجال رقمنة الإنتاج العلمي في الجامعة، مشيراً إلى نظام مفتوح المصدر (Open Journal System)، الذي أطلقته الجامعة حديثاً، الخاص بمجلات الجامعة العلمية المحكمة، ويتمتع بأحدث معايير الجودة والتميز، وقد تضمن قاعدة بيانات فيها أكثر من (1500) بحث منشور، وأن الجامعة ماضية في بناء المستودعات الرقمية المؤسسية وأنظمة المعلومات مفتوحة المصدر التي تعد من أهم أشكال الوصول الحر للمعلومات السائدة في العالم اليوم.

وبين د. أبو زر أن مشروع إدارة نتاج البحث العلمي هو مشروع لثلاث سنوات، ويهدف إلى إتاحة الوصول للمعلومات في مؤسسات التعليم العالي بشكل أفضل، ويشمل المشروع كذلك فرصة لتبادل الطلبة مع الجامعات الأوروبية وأعضاء هيئة التدريس، وقد أرسل في الفصل الحالي طالبان من القدس المفتوحة لجامعة بارما بإيطاليا للدارسة لمدة فصل واحد، فيما ستبتعث طالبين في الفصل الثاني، أما العام المقبل فستبتعث الجامعة (4) من طلبتها لجامعة فينا التقنية في النمسا.