جامعة القدس المفتوحة

فرع طوباس ينظم ورشة حول العنف السياسي ضد المرأة وآليات التعامل مع النساء الفاقدات

نشر بتاريخ: 12-12-2017

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في طوباس، بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية ومركز الدراسات النسوية، وبمشاركة شرطة محافظة طوباس، ورشة عمل حول العنف السياسي ضد المرأة وآليات التعامل مع النساء الفاقدات، ضمن برنامج المرأة الفلسطينية الاحتلال والفقدان.
خلال الورشة التي أدارتها الأخصائية الاجتماعية أمل الأحمد، وفي بداية اللقاء، تم عرض فيلم وثائقي يوثق حالات الانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق المرأة الفلسطينية، وتم الحديث عن آليات وبرامج التدخل، وقالت إن مركز الدراسات النسوية المنفذ من العام 2002م يهدف من خلال البرنامج إلى تقديم الدعم للنساء، ما يسهم في تخفيف حدة الصدمة لديهن، وإيجاد استراتيجيات للتعامل الإيجابي مع حالات الفقدان للوصول إلى حالة من التأقلم مع واقع الحدث.
ثم تحدث مدير العلاقات العامة في شرطة محافظة طوباس، مجاهد ربايعة، عن دور الشرطة في تقديم الدعم المادي والنفسي للحالات التي تتعرض فيها النساء للعنف بمختلف أشكاله، بالإضافة إلى توثيق الاعتداءات وتحدث عن دور الشرطة في تقديم المساندة للمؤسسات المهتمة بقضايا المرأة ومختلف أشكال العنف التي تمارس بحقها.
 
وقالت شمس صلاح الدين من مديرية التنمية الاجتماعية في طوباس، إن هذا النشاط يأتي على هامش الأنشطة التي تنفذ في المحافظة ضمن فعاليات حملة (16) يوماً لمناهضة العنف ضد النساء، وتحدث عن الآليات التي تقدمها الوزارة دعماً للنساء الفاقدات، وأشارت إلى دور الاحتلال وممارساته بحق سكان الأغوار ما تزيد من الحاجة لبرامج عمل دائمة تسهم في نعزيز صمود أهالي الأغوار.
وأشارت الباحثة الاجتماعية سمية بشارات إلى أن "فرع طوباس" نظم العديد من ورش العمل التي تسهم بشكل فعلي في توعية النساء بحقوقهن التي ينص عليها القانون، بالإضافة إلى ورش عمل وندوات متعدده هدفت إلى رفع وعي المرأة الفلسطينية فيما يخص الحقوق الاقتصادية للنساء، بالإضافة إلى دورها الفاعل في اللجان التي تم تشكيلها على مستوى محافظة طوباس لتنظيم برنامج أنشطة ضمن فعاليات مناهضة العنف ضد المرأة.