جامعة القدس المفتوحة

فرع رفح ينظم ندوة بعنوان "الشباب والمتغيرات"

نشر بتاريخ: 10-12-2017

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في رفح ندوة بعنوان: "الشباب والمتغيرات"، وذلك يوم الأربعاء الموافق 6/12/2017م، بحضور المساعد الإداري والأكاديمي أ. جهاد المصري، وعضوي هيئة التدريس: د. محمد الكحلوت، ود. إسماعيل الفرا، وعدد من طلبة الفرع. 
 
افتتح الندوة أ. المصري، ناقلاً للحضور تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائبه لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، ومدير فرع رفح د. سلمان الديراوي، مشيراً إلى أهمية تنفيذ مثل هذه الأنشطة اللامنهجية التي تتماشى مع سياسة الجامعة الرامية إلى الاهتمام بهذه الشريحة المهمة والحرص على المحافظة عليها، وتسخير كل الطاقات من أجل تنميتها من كافة جوانبها الاجتماعية والعلمية والسياسية والثقافية، وغيرها من المجالات.
 
وتحدث د. الفرا عن التكنولوجيا والشباب وأثرها على سلوكهم ومدى تأثر الشباب بثقافات الآخرين، ولا سيما المجتمعات الغربية التي لا تهتم بالتربية، معتبراً أن للتكنولوجيا وجهين؛ أحدهما الإيجابي الذي يجب أن نواكبه ونتعلمه ونكتسب الخبرات من خلاله، ونحتذي حذو الغرب في هذا الجانب المفيد فقط، لذا يجب على الشباب أن يأخذوا بمجال التكنولوجيا للرفع من ثقافتهم، أما الثاني فالتعرف على العلوم الأخرى الموجودة من خلال الشبكة العنكبوتية (الإنترنت).
    
 وأشار د. الكحلوت الى أن هناك أزمة قدوة لدى الشباب المسلم، الذي أصبح مستهدفاً بالغزو الفكري وبالغزو الإلكتروني وبالمخدرات وبالتجسس، والاختراق الأمني الذي يحول الشاب إلى أداة سهلة في يد الآخرين، وشدد على ضرورة التزام الشباب بتعاليم ديننا الإسلامي الذي أبعدتنا عنه الثقافات الغربية والمحاولات الممنهجة من المس برسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم) وصحابته، لذلك على الشباب ضرورة الوعي من المصادر الإلكترونية التي يعتمدون عليها في الحصول على المعلومة.