جامعة القدس المفتوحة

ردا على إعلان ترامب المشؤوم باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال.. مجلس أمناء جامعة القدس المفتوحة يقرر وقف الاتصال والتعاون مع المؤسسات الأميركية

نشر بتاريخ: 09-12-2017

قرر مجلس أمناء جامعة القدس المفتوحة وقف الاتصالات والتعاون مع المؤسسات الأمريكية ردا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة الأمريكية إليها، فعبر المجلس عن أن هذا الإعلان قد تجاوز كل الخطوط الحمراء وتعدت به الولايات المتحدة على حقوق شعبنا في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مخالفة بذلك كل القرارات والإعلانات الدولية الشرعية، خلافاً لمواقف جميع دول العالم بهذا الشأن، والتي تعتبر القدس من مسائل الحل النهائي ولا يجوز اتخاذ أي إجراء مخالف لذلك.
وكان مجلس أمناء الجامعة عقد يوم السبت الموافق 9-12-2017م جلسته الثامنة عشرة من دورته الحالية 2014-2018، وبحث أمور الجامعة في جدول أعماله الدوري الاعتيادي.
وكانت فروع الجامعة المختلفة نظمت سلسلة من الفعاليات التضامنية تنديدًا بهذا القرار.