جامعة القدس المفتوحة

أريحا: تنفيذ يوم لمحاكاة عملية التوظيف

نشر بتاريخ: 06-12-2017

نفذ فرع جامعة القدس المفتوحة في أريحا، ومجلس طلبتها، بالتعاون مع المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية (REFORM)، وبالشراكة مع بلدية أريحا، يوماً لمحاكاة عملية التوظيف في إطار تمكين وتطوير قدرات الطلبة الخريجين من خلال وحدة متابعة الخريجين في الفرع، وذلك بحضور مدير فرع أريحا د. راتب أبو رحمة، ومسؤول المشاريع في مؤسسة (REFORM) أ. نديم قنديل، ونائب رئيس بلدية أريحا أ. محيي الياسميني، والمستشار الاقتصادي لمحافظ محافظة أريحا والأغوار أ. هشام جلايطة، والمساعد الأكاديمي والإداري أ.عوني اشتيوي، ومنسق العلاقات العامة أ. سالم جلايطة، ومنسق متابعة الخريجين الباحث الاجتماعي أ. يزيد جاغوب، ونائبة رئيس مجلس الطلبة رهام المغربي، وعدد من شركات القطاع الخاص الفلسطيني.
ورحب د. أبو رحمة بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس مجلس أمناء الجامعة م. عدنان سمارة، ورئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو الذي مثل بالأمس سيادة الرئيس محمود عباس حفظه الله، وألقى كلمته أمام برلمان الاتحاد الأوروبي في بروكسل للتضامن مع الشعب الفلسطيني. وأكد أن إدارة الجامعة أنشأت قسم متابعة الخريجين حرصًا على رعاية خريجيها ومتابعتهم من خلال معرفة أماكن تدريبهم وعملهم، ثم مساعدتهم في الانخراط بسوق العمل من خلال التنسيق مع المؤسسات والوزارات والجمعيات ذات الاختصاص، حتى تقلل نسبة البطالة التي يعاني منها الخريجون. وبتأسيس الجامعة قسم متابعة الخريجين فقد أصبحت من إحدى الجامعات الرائدة في العالم التي تعنى بخريجيها.
وأكد أبو رحمة أهمية إقامة مثل هذه الفعالية "محاكاة عملية التوظيف"، التي تهدف إلى تعزيز لقاء الخريجين مع المؤسسات المشاركة، وإتاحة الفرصة للتعرف على فرص التوظيف المتاحة، والاطلاع على احتياجات سوق العمل المحلية والعالمية، وإدراك المهارات التي يحتاجونها للحصول على وظيفة مستقبلاً. وأوضح أن إدارة الجامعة على استعداد تام لدعم وحدة الخريجين، لأهمية عملها في تأهيل الخريجين، سواء من خلال الدورات التدريبية أو المساعدة في حصولهم على وظائف.
وتقدم أبو رحمة بالشكر الجزيل إلى المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية "REFORM"، وبلدية أريحا، والمؤسسات والشركات المشاركة، ومجلس الطلبة، وإلى كل من أسهم سواء قلت مساهمته أو كثرت في إنجاح هذه الفعالية. 
وشكر السيد محيي الياسميني جامعة القدس المفتوحة، ممثلة برئيسها أ. د. يونس عمرو، مؤكداً الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي، وخاصة جامعة القدس المفتوحة، وأكد أيضاً العمل المشترك مع جامعة القدس المفتوحة واستقبال الطلبة الخريجين من تمكين قدرات الخريجين وتطويرهم وتدريبهم على مهارات التوظيف من خلال تعلم كتابة السير الذاتية، وكيفية إجراء مقابلات العمل، وكيفية تحضير الرسائل التحفيزية، والتفكير الإيجابي، ومهارات تقديم الذات.
وقال هشام جلايطة: "أفتخر بأنني أحد خريجي جامعة القدس المفتوحة"، ثم شكر الجامعة، ومؤسسة (REFORM)، وبلدية أريحا، وجميع المؤسسات المشاركة، على جهودهم في خدمة الطلبة.
وتحدث السيد نديم قنديل عن أهمية هذه النشاطات والفعاليات التي تخدم الطلبة، وخاصة الخريجين، وقال إن المؤسسة على استعداد تام لخدمة الطلبة الخريجين، حاثاً الطلبة على المشاركة وحضور هذه الورشات والدورات والنشاطات لما لها الأثر في صقل شخصية الطلبة، ودعا الشركات المشاركة لمساعدة توظيف الطلبة الخريجين.  
ومن الجدير ذكره بأن هذا اليوم يأتي ضمن توجه المؤسسة الرامي إلى تيسير عمليات تنموية مستجيبة لاحتياجات الجمهور في المجتمعات الفلسطينية المحلية، ليس فقط في الجوانب الاقتصادية للفرد الفلسطيني، إنما لبناء منظومة اجتماعية مساندة قادرة على تأمين إمكانية وصول متوازنة للفئات الأقل حظاً.
ويأتي هذا اليوم ضمن مشروع "بيت الإبداع" للإسهام في جسر الفجوات المجتمعية على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي، من خلال توفير مساحات تفاعلية آمنة لتمكين الجمهور المستهدف للمشاركة في عمليات صناعة القرار، ثم العمل على تحسين ظروفهم المعيشية بتطوير أنماط إنتاج إبداعية وتشجيع أطر التعاون والتكامل بين الجمهور المستهدف، وتعزيز المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص.