جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" تجيز أول رسالة ماجستير في تاريخها

نشر بتاريخ: 04-12-2017

أجازت كلية الدراسات العليا في جامعة القدس المفتوحة أول رسالة ماجستير منذ تأسيسها، وذلك للطالبة سمر عيسى صباح، وإشراف أ. د. محمد شاهين منسق برنامج "الإرشاد النفسي والتربوي"،’ عن رسالة بعنوان "أثر برنامج إرشادي يستند إلى اللعب والفن في خفض السلوك العدواني لدى أطفال قرية الأطفال (sos) في محافظة بيت لحم".
جاء ذلك في حلقة نقاش عقدت في مقر مبنى كلية مسقط بحضور أ. د. سمير النجدي نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، وأ. د. حسن السلوادي عميد كلية الدراسات العليا، ود. مجدي الزامل عميد كلية التربية.
وتكونت لجنة النقاش من د. عمر الريماوي أستاذ مشارك في علم النفس من جامعة القدس، وأ. د. حسني عوض عميد البحث العلمي في جامعة القدس المفتوحة.
واستقبل رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو في مكتبه، يوم الإثنين الموافق 4-12-2017م، الطالبة سمر صباح ومشرفها أ. د. محمد شاهين، موجهاً التهنئة لهما بإيجاز أول رسالة ماجستير تمنحها الجامعة.
وكان أ. د. النجدي رحب خلال حلقة النقاش، باسم رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، بجمهور الحضور لأول رسالة ماجستير تناقش في جامعة القدس المفتوحة، منوهاً بأن الجامعة بذلت جهوداً كبيرة على مدار عشر سنوات للحصول على التراخيص اللازمة من هيئة الاعتماد والجودة التابعة لوزارة التربية والتعليم العالي لافتتاح كلية الدراسات العليا بتخصصين، هما "الإرشاد النفسي والتربوي"، و"اللغة العربية وآدابها".
وأشار أ. د. النجدي إلى أن مناقشة أول رسالة ماجستير في الجامعة لها دلالة مهمة تؤكد قدرة "القدس المفتوحة" على تقديم برامج متنوعة متميزة في الدراسات العليا.
بدوره، أشار أ. د. عوض إلى أن القدس المفتوحة بذلت جهوداً عظيمة لتقديم تخصصات في الدراسات العليا بمستوى عال تعكس الوجه المشرق للجامعة، منوهاً بأن أول رسالة ماجستير تناقش في الجامعة لها أهمية خاصة، كونها استخدمت المنهج التجريبي وناقشت مشكلات تمس احتياجات المجتمع بشكل مباشر.
ولفت أ. د. شاهين، المشرف على الرسالة، إلى أن أهميتها تكمن في تطوير برنامج إرشادي يستهدف فئة مهمة في مجتمعنا وهي الأطفال الأيتام، لتقيس أحد السلوكيات الممارسة في مجتمعنا ممثلة بالسلوك العدواني، وأن الدراسة تطرقت إلى ضرورة التدخلات المبكرة واتباع برامج إرشادية للتعامل مع المشكلات، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا ممثلة خصوصاً بالاحتلال والوضع الاقتصادي المتردي، والتي كان لها بالغ الأثر في رفع مستوى الضغوطات والاضطرابات التي يعاني منها المجتمع.
وأشار أ. د. شاهين إلى أنه سيجري مناقشة (20) رسالة ماجستير أخرى في تخصص الإرشاد النفسي والتربوي خلال الفصل الحالي لتكون باكورة رسائل الماجستير التي تناقشها كلية الدراسات العليا في الجامعة.
وأوصت الباحثة صباح في رسالتها إدارة قرية الأطفال (sos) باعتماد البرنامج الإرشادي الذي يعتمد على اللعب والفن في المؤسسة ودفع المرشدين التربويين إلى تبينه.
وأجازت لجنة النقاش رسالة الماجستير للطالبة صباح بعد إجراء بعض التعديلات عليها.