جامعة القدس المفتوحة

كلية الإعلام تختتم لقاء تدريبياً حول توظيف وسائط الإعلام الاجتماعي الجديد

نشر بتاريخ: 04-12-2017

 عقدت كلية الإعلام في جامعة القدس المفتوحة بفرع رام الله والبيرة أمس الموافق 27/11/2017م، بالتعاون مع المركز الفلسطيني للسياسات والمصادر الإعلامية (MPRC) ، لقاء تدريبياً حول توظيف وسائط الإعلام الاجتماعي الجديد في مناصرة قضايا الشأن العام، وذلك ضمن مشروع تعزيز المشاركة المدنية والحوار الوطني من خلال وسائل الإعلام الفلسطيني المستقل الذي ينفذه المركز بتمويل من مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية.

أشرف على الدورة، التي شارك فيها طلبة كلية الإعلام، مدير المركز أشرف ملحم، إلى جانب المدربين: د. محمود فطافطة وإسراء عبيد، والخبير في التواصل الاجتماعي محمود حريبات.
ورحب القائم بأعمال عميد كلية الإعلام د. شادي أبو عياش، بالتعاون المشترك مع المركز، مشيراً إلى أهمية عقد  مثل هذه اللقاءات التدريبية التي تستهدف طلبة الإعلام في مختلف الجامعات المحلية، وسط تفاعل من قبل الطلبة المشاركين الذين عبروا عن رضاهم لطبيعة المعلومات والمهارات التدريبية التي اكتسبوها خلال اللقاء.
وتناول د. محمود فطافطة في الجزء الأول من التدريب دور وسائل التواصل الاجتماعي وأهميتها واستخدامها في قضايا تهم المجتمع المحلي والشأن العام، وتطرق أيضاً إلى دور طلبة الجامعات في إزالة المعيقات من خلال العام الجديد، أما الجزء الثاني من اللقاء فتحدث محمود حربيات عن دور الطالب أو الصحفي وإظهار شخصيته على مواقع التواصل الاجتماعي، وعن كيفية ظهور هذا الدور من خلال التعريف بنفسه ونشر أعماله الصحفية أو غير ذلك، وأشار أيضاً إلى أهمية وجود الاسم الحقيق للصحفي على مواقع التواصل الاجتماعي، وتطرق في نهاية لقائه إلى استخدام المواقع كافة لا أن يقتصر على (Facebook) فحسب، فالصحفي عليه أن يصل جميع الممرات.