جامعة القدس المفتوحة

فرع يطا يشارك في احتفال تكريم أسرى قضوا أكثر من (15) عاماً في سجون الاحتلال

نشر بتاريخ: 29-11-2017

شارك مدير فرع جامعة القدس المفتوحة في يطا د. محمد الحروب، يرافقه رئيس شعبة شؤون الطلبة أ. محمد أبو زهرة، في احتفال تكريم أسرى مدينة يطا الذين قضوا أكثر من (15) عاماً في سجون الاحتلال بتنظيم من مركز أبو جهاد للحركة الأسيرة وإقليم يطا والمسافر، وذلك يوم الإثنين الموافق 27/11/2017م.

حضر حفل التكريم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أ. عباس زكي، ومحافظا: الخليل أ. كامل حميد، ونابلس أ. أكرم الرجوب، ورئيس هيئة شؤون الأسرى أ. عيسى قراقع، ووكيل وزارة الأوقاف أ. زياد الرجوب، وعضوا المجلس الثوري: أ. جمال حويل وأ. جهاد المسيمي، ومدير جهاز الأمن الوقائي في محافظة الخليل العميد محمد نزال، ومدير شرطة المحافظة العميد محمد تيم، ومدير مركز أبو جهاد للحركة الأسيرة د. فهد أبو الحاج، ورئيس نادي الأسير أ. أمجد النجار، ومدير شؤون هيئة شؤون الأسرى في المحافظة أ. إبراهيم نجاجرة، وقادة الأجهزة الأمنية ومديرو المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المحلي في مدينة يطا، وأمين سر إقليم يطا والمسافر د. كمال مخامرة، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية، وذوو الأسرى.

ورحب د. الحروب بالعديد من القيادات والمسؤولين الذين أموا الفرع، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ومهنئاً إياه على ثقة الرئيس محمود عباس (أبو مازن) بإلقاء كلمة نيابة عنه في البرلمان الأوروبي بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأكد رسالة الجامعة الوطنية في دعم الأسرى بتوفير منح دراسية لإكمال تعليمهم العالي في الجامعة، مشيراً إلى مشاركة الجامعة في جميع المناسبات التي تدعم الأسرى.

 

من جهة أخرى، زار الحضور مديرية التربية والتعليم، ووزارة التنمية الاجتماعية، والبلدية، والتقوا رئيسها للاطمئنان على صحته، وكذلك زاروا المناضل زهران أبو قبيطة، حيث تم توزيع العدد الأول من موسوعة الأسرى، ومن ثم توجه الجميع إلى مقر الإقليم حيث الاحتفال لتكريم ذوي الأسرى.

وأشاد المتحدثون بدور "القدس المفتوحة" في دعم الأسرى من خلال السماح بإكمال دراستهم وتوفير المنح الدراسية لهم.

وفي الختام، كُرم ذوو الأسرى بدروع تقديرية.