جامعة القدس المفتوحة

بيت لحم: يوم تدريبي خاص بمسابقة حوكمة الشركات

نشر بتاريخ: 27-11-2017

 عقدت عمادة كلية العلوم الإدارية والاقتصادية في جامعة القدس المفتوحة، بالشراكة مع هيئة سوق رأس المال الفلسطينية، ومؤسسة التمويل الدولية (IFC)، دورة تدريبية في فرع بيت لحم لطلبة كلية العلوم الإدارية والاقتصادية المشاركين في مسابقة حوكمة الشركات للجامعات الفلسطينية، وقد عقدت هذه الدورة برعاية الاتحاد الفلسطيني لشركات التأمين.

يأتي هذا النشاط ضمن اتفاقية حوكمة الشركات التي وقعها الأستاذ الدكتور يونس عمرو رئيس الجامعة سابقاً مع الهيئة ومؤسسة التمويل الدولية التي أدت إلى دمج مساق حوكمة الشركات في تخصصات كلية العلوم الإدارية والاقتصادية، حيث كانت جامعة القدس المفتوحة من الجامعات الفلسطينية الأولى الموقعة لتلك الاتفاقية.
افتتحت الدورة التدريبية بحضور مدير فرع الجامعة في بيت لحم الدكتور علي صلاح، والمساعد الأكاديمي في الفرع الأستاذ محمد قيوي، ومنسق مسابقة حوكمة الشركات في جامعة القدس المفتوحة الدكتور محمد تلالوة ممثلاً عن عميد الكلية الدكتور يوسف أبو فارة، ومدرب المسابقة في فرع بيت لحم الأستاذ خالد يونس، وممثلة هيئة سوق رأس المال الفلسطينية الأستاذة لبنى أبو صفية، وممثل اتحاد شركات التأمين الفلسطينية السيد محمد صعابنة، وممثلي شركات التأمين الفلسطينية وهي: شركة التأمين الوطنية، وشركة المشرق للتأمين، وشركة (ترست) العالمية للتأمين، وشركة فلسطين للتأمين، وشركة التكافل الفلسطينية، والشركة العالمية المتحدة للتأمين.
افتتح اليوم التدريبي الدكتور صلاح مرحباً بالضيوف باسم رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مشيراً إلى اهتمام الجامعة بهذه المسابقة، ثم حث الطلبة على الاستفادة من هذا اليوم التدريبي لمنافسة الطلبة في الجامعات الأخرى، متمنياً لهم الفوز. بعد ذلك، قدم منسق المسابقة في الجامعة الدكتور تلالوة عرضاً مفصلاً عن مسابقة حوكمة الشركات التي تنظمها هيئة سوق رأس المال الفلسطينية بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية، متمنياً التوفيق للجميع.
ثم تحدثت ممثلة هيئة سوق رأس المال الفلسطينية لبنى أبو صفية عن مراحل المسابقة داخل الجامعة التي تليها المرحلة التالية، وهي المنافسة بين طلبة الجامعات الفلسطينية الأخرى، مشيرة إلى أن الفائز سيمثل فلسطين خارج الوطن.
وتحدث مدرب المسابقة في فرع الجامعة ببيت لحم الأستاذ خالد يونس عن عدة محاور أبرزها حوكمة الشركات وأسباب أهميتها بالنسبة للشركات الفلسطينية، وحوكمة الشركات العائلية ومجلس الإدارة. ثم تحدث منسق المسابقة في الجامعة الدكتور تلالوة في محاور ثلاثة أخرى وهي: رقابة الإدارة والشفافية والإفصاح: وعلاقات المساهمين: واستخدام المنظومة بأكملها لتحقيق النفع والفائدة لشركتك.
وفي الختام، قدمت ممثلة هيئة سوق رأس المال الفلسطينية، لبنى أبو صفية، حالة لشركة عائلية قائمة متعثرة، وطلبت من طلبة المسابقة إيجاد الحلول المناسبة لهذه الشركة، مستعينين بقوانين الشركات الفلسطينية ومدونة حوكمة الشركات الفلسطينية الصادرة عام 2009م، على أن يتم تسليم الحلول خلال خمسة عشر يوماً.