جامعة القدس المفتوحة

فرع طوباس يهدي بلدية عقابا ولجنة خدمات مخيم الفارعة مجموعة من الكتب

نشر بتاريخ: 27-11-2017

أهدى فرع جامعة القدس المفتوحة في طوباس ودائرة المكتبات مجموعة من الكتب لبلدية عقابا ولجنة خدمات مخيم الفارعة، وذلك بحضور محافظ محافظة طوباس والأغوار الشمالية أحمد أسعد، ورئيس بلدية طوباس المهندس حسان مجلي، ورئيس بلدية عقابا جمال أبو عرة، ورئيس الغرفة التجارية ثائر صوافطة، ومدير عام أوقاف طوباس محمد عبد الإله، ومدير فرع جامعة القدس المفتوحة بطوباس د. سهيل أبو ميالة، ومساعدة مدير دائرة المكتبات أمينة المكتبة المركزية أ. رجاء أبو عليا، وأمين مكتبة طوباس أ. محمد ضبابات، وممثلي عدد من المؤسسات والشخصيات.
وتحدث محافظ محافظة طوباس والأغوار الشمالية عن دور الجامعة المجتمعي وعن إسهاماتها في تحقيق التنمية المستدامة من خلال رفد المؤسسات بالكفاءات العلمية المتميزة، وقال إن الجامعة تعمل بجهود مضاعفة من أجل تحقيق حلم أبناء محافظة طوباس بإنشاء أول صرح تعليمي عال في المحافظة، ودعا الجميع إلى الالتفاف حول هذا المشروع الحيوي.
وقال رئيس بلدية طوباس إن البلدية تهتم بشكل كبير بتنمية الأشخاص، وإنها ستنظم أنشطة ثقافية تشجع القراءة، ثم تحدث عن معرض الكتاب الذي أقامته البلدية وحمل عنوان (طوباس تقرأ)، وأشار إلى أن البلدية وقعت حديثاً اتفاقات تعاون مشترك تهدف إلى تنمية قطاع الشباب، وكان آخرها اتفاق مع مؤسسة (شارك) وستكون الجامعة شريكاً رئيسياً في تنفيذه. وفيما يخص المبنى قال إن البلدية ستسهم في تقديم كل ما تستطيعه لإنجاز مشروع متكامل يلبي طموحات إدارة الجامعة وطلبها. 
وتحدث مدير فرع جامعة القدس المفتوحة بطوباس عن أهمية المكتبات ودورها في تشجيع الحركة الثقافية وتنامي حالات الإبداع لدى جمهور القراء، بالإضافة إلى إسهامها في توفير مراجع متنوعة لطلبة الدراسات العليا. وأشار إلى أن الجامعة تولي المكتبات اهتماماً خاصاً، وتحديداً المكتبات الإلكترونية، ودعا أبو ميالة إلى تضافر الجهود من أجل تحقيق حلم طلبة "فرع طوباس" وأهالي طوباس بإقامة مبنى الجامعة، وقال إن هذه الجامعة ستقدم كتباً متنوعة للعديد من الهيئات المحلية.
فيما أعرب رئيس بلدية عقابا عن فخره لكونه أحد خريجي جامعة القدس المفتوحة، وقال إن هذا المشروع يأتي في إطار استكمال المشاريع الحيوية المهمة التي تسهم في تعزيز صمود المواطن في أرضه، وقال إن الجهود والأيادي التي تتشابك معاً بإمكانها تحقيق أحلام أبناء شعبنا.
وأشار ثائر صوافطة، رئيس الغرفة التجارية، إلى أن تجار طوباس وأهلها سيقدمون ما بوسعهم لإنجاز مبنى فرع الجامعة في طوباس، وشكر كل من يسهم في تحقيق هذا الإنجاز.
وقالت رجاء أبو عليا إن تقديم مجموعة من الكتب لبلدية عقابا ولجنة خدمات مخيم الفارعة يأتي في إطار المسؤولية المجتمعية للجامعة، ودعم مكتبات الهيئات المحلية. ثم دعت الحضور إلى الاستفاده من الخدمات التي تقدمها مكتبة الجامعة في طوباس، وتحديداً المكتبة الإلكترونية التي توفير مصادر إضافية للباحثين والمهتمين.