جامعة القدس المفتوحة

فرع خان يونس ينظم ندوة دينية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف

نشر بتاريخ: 27-11-2017

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في خان يونس ندوة دينية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف بعنوان "مولد الهدى... دروس وعبر"، بمشاركة المساعد الأكاديمي والإداري د. عودة الفليت، وأعضاء الهيئة التدريسية المتفرغين: د. محمد الكحلوت، ود. إسماعيل الفرا، ود. محيي الدين حرارة، بحضور عدد من الموظفين والطلبة، وذلك يوم السبت الموافق 25/11/2017م.
 
افتتح الندوة د. الفليت مرحباً بالجميع، كما نقل تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائب رئيس الجامعة لشئون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، ومدير فرع خان يونس د. عماد نشوان، موضحاً أن ميلاده -صلى الله عليه وسلم- يعني ميلاد أمة عظيمة، حملت رسالة هادية إلى البشرية جمعاء. 
 
كما أكد د. الكحلوت حاجتنا الماسة إلى استرشاد المسلمين بالدروس والعبر التي تكتظ بها حياة وسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم على جميع الأصعدة السياسية والاجتماعية والأخلاقية، والتعاملات فيما بيننا، وحتى مع الأعداء، لا سيما خلال هذه المرحلة من تاريخنا المعاصر التي تعد من أدق وأخطر المراحل في ظل ما نعانيه من تفكك وتشرذم واختلافات بعد أن كنا في عصر رسول الله وصحابته الأخيار خير أمة أخرجت للناس.
 
وتطرق د. الفرا إلى العديد من صفات وأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم خلال عرضه للعديد من المواقف والأحداث التي أبرزت دوره في تربية الأطفال، وتهذيب المرأة وصونها، وتوعية الشباب وغرس الأخلاق الحميدة وحب العلم والمعرفة، داعياً الجميع إلى التحلي بقدر المستطاع بأخلاقه وجعله قدوة وسراجاً منيراً لنا جميعاً في حياتنا تطبيقاً لا لفظاً.
 
وبين د. حرارة أن الفرحة في مولد رسول الله هي فرحة بميلاد الرحمة المهداة إلى العالمين والقدوة الحسنة التي تستلهم منها الأمة معاني القوة والثبات والإيمان، مضيفاً أن مولده كان مولد رسالة نقلت العرب من الجاهلية وعبادة للأصنام والتشتت إلى عبادة الله الواحد والتحلي بالأخلاق الحميدة والصفات الكريمة.
 
وفي نهاية الندوة، دعا المشاركون إلى جعل هذه الاحتفالية حافزاً للأمة كي تستعيد أمجادها وأن تكون دافعاً لنا لنغرسها في الأطفال حب الله ورسوله والوطن والتمسك بوحدته الوطنية.