جامعة القدس المفتوحة

القدس المفتوحة وللسنة السابعة على التوالي تحصد مراتب متقدمة في الملتقى الطلابي الإبداعي الذي ينظمه المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية

نشر بتاريخ: 14-11-2017

          
حصلت جامعة القدس المفتوحة على مراتب متقدمة في مسابقة البحوث العلمية للطلبة المشاركين في الملتقى الطلابي الإبداعي التاسع عشر لاتحاد الجامعات العربية، الذي ينظمه المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية في الجامعة الأمريكية/ رأس الخيمة-الإمارات العربية المتحدة، تحت عنوان "الريادة والإبداع وتحديات القرن الواحد والعشرين"، بمشاركة العديد من الجامعات العربية.
حصلت الطالبة سونيا تيسير ضمايرة، والطالبة جيهان ناصر ضمايرة من فرع جنين، على المرتبة الثانية ضمن محور "أثر وسائل التواصل الاجتماعي على سلوك الأفراد"، عن بحثهما الموسوم بعنوان: "تحويل الأفكار الريادية إلى مشاريع صغيرة وتسويقها عبر مواقع التواصل الاجتماعي: دراسة حالة لبعض الخريجات الجامعيات"، الذي أشرف عليه أ. د. فتح الله غانم.
وقد هنأ رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو وفد الجامعة المشارك على أدائهم وتميزهم، مؤكداً أن "القدس المفتوحة" تولي البحث العلمي أهمية خاصة وهي تضع الخطط والبرامج اللازمة لرفع مستوى الدعم للبحث العلمي بهدف الارتقاء بالعملية التعليمية ومواكبة التطورات والمستجدات العالمية.
وأكد مساعد رئيس الجامعة لشؤون الطلبة أ. د. محمد شاهين (رئيس وفد الجامعة إلى الملتقى، وممثل الجامعة في المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية) أن مشاركات الجامعة على مدى الست سنوات الماضية كانت فاعلة ومؤثرة، وتميزت بها الجامعة على الجامعات العربية كافة. وكانت القدس المفتوحة الجامعة العربية الأولى التي تحصل على المراتب الأولى في ست سنوات متتالية، وها هي تضيف إلى هذا الإنجاز إنجازاً جديداً في الملتقى الحالي، مشيراً إلى أن الملتقى يعدّ نشاطاً سنوياً للمجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية المنبثق عن اتحاد الجامعات العربية، ويعقد سنوياً في إحدى الجامعات العربية.
يذكر أن جامعة القدس المفتوحة كانت قد شاركت في الملتقيات الستة السابقة وبتميز، بعد أن حصدت المراتب الأولى خلالها، بحصولها خلال الملتقى الطلابي الإبداعي الثامن عشر (2016) المنعقد في جامعة جنوب الوادي في جمهورية مصر العربية على المرتبة الثانية في كل من محور البحث العلمي في العلوم الاجتماعية والإنسانية، ومحور الإبداع التكنولوجي، ومحور بناء المؤسسات، وكذلك حصولها خلال الملتقى الطلابي الإبداعي السابع عشر (2015) المنعقد في جامعة نزوى في سلطنة عُمان على المرتبة الثالثة عن محور الإبداع التكنولوجي، إضافة إلى حصولها في الملتقى الطلابي الإبداعي السادس عشر (2014) المنعقد في جامعة طنطا في جمهورية مصر العربية على المرتبة الأولى عن محور تنمية وتطوير دور الجامعات العربية، وعلى المرتبة الأولى عن محور تجربة الجامعات العربية في التنمية والبحث العلمي في الملتقى الطلابي الإبداعي الخامس عشر (2012) المنعقد في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في المملكة العربية السعودية. فيما حصلت على المرتبة الأولى في الملتقى الطلابي الإبداعي الرابع عشر (2011) المنعقد في جامعة الإسكندرية في جمهورية مصر العربية عن محور جودة التعليم العالي، وحصولها على المرتبة الأولى والثانية في الملتقى الطلابي الإبداعي الثالث عشر المنعقد في جامعة عين شمس في جمهورية مصر العربية (2010).