جامعة القدس المفتوحة

فروع "القدس المفتوحة" بقطاع غزة تنظم وقفات احتجاجية في الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم

نشر بتاريخ: 04-11-2017

نظمت جامعة القدس المفتوحة في كافة فروعها بقطاع غزة وقفات احتجاجية في الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، وذلك يوم السبت الموافق 04/11/2017م، كما شاركت نقابة العاملين بالجامعة بمسيرة جماهيرية حاشدة منندة بوعد بلفور والتي انطلقت من ساحة الجندي المجهول باتجاه مقر الأمم المتحدة بمشاركة أعضاء مجلس الأمناء أ. د. رياض الخضري، ود. عبد الله عبد المنعم، ونائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، ومدراء الفروع، ومسؤولو مكتب نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة، ونقباء العاملين، وعدد كبير من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، والطلبة.

كما وأقامت فروع الجامعة بقطاع غزة وقفة تضامنية بمناسبة مئوية وعد بلفور المشؤوم.
وشدد مدير فرع رفح د. سلمان الديراوي على ضرورة التوحد وإعادة اللحمة الفلسطينية بين شقي الوطن من أجل إستعادة الحقوق التي سلبت و تحرير الأوطان.
وأكد مدير فرع خان يونس د. عماد نشوان على ضرورة الاهتمام بالمناسبات الوطنية والمقدسات الفلسطينية، منوهاً إلى ضرورة غرس وتعليم التاريخ الفلسطيني في قلوب وعقول أطفالنا لكي لا يُنسى ذلك التاريخ الحافل بالويلات والمصائب والانتصارات في بعض الجولات للشعب الفلسطيني.
واستعرض مدير فرع الوسطى أ. د. حمدي أبو جراد تاريخ هذا القرار الذي صدر عام 1917 وتبعات القرار، الذي أعطى وطنا لليهود على أرض فلسطين الطاهرة.
وتحدث مدير فرع غزة د. محمد أبو الجبين عن المسؤولية الوطنية للجامعة تجاه إحياء كافة المناسبات الوطنية من خلال تنظيم الندوات والمؤتمرات من أجل الحفاظ على الذاكرة الوطنية لدى الشباب وطلاب الجامعة الذين سيحملون راية القيادة والدفاع عن الحقوق الوطنية في المستقبل.
وأكد مدير فرع شمال غزة  د. رأفت جودة على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وحقه في استرجاع أرضه المغتصبة.
 
والجدير بالذكر أنه تخلل هذه الفعاليات رفع الأعلام الفلسطينية والعديد من الشعارات المنندة بوعد بلفور المشؤوم، كما طالب المشاركون حكومة تيريز ماي بالاعتذار عن هذا الوعد الذي سلب الفلسطينيين أرضهم وحقهم فيها والاعتراف بدولة فلسطين.