جامعة القدس المفتوحة

طلبة من "القدس المفتوحة" في القدس ينظمون ندوة عن الطلاق

نشر بتاريخ: 25-03-2014

نظم طلبة من مركز خدمات العيزرية التابع لجامعة القدس المفتوحة ندوة بعنوان "الطلاق وآثاره الاجتماعية"، وذلك يوم الإثنين الموافق 24/3/2014 في قاعة الأوقاف الإسلامية في بلدة العيزرية.

وحضر الندوة، التي نظمها طلبة مساق التدريب الميداني (4) في كلية التنمية الاجتماعية والأسرية- تخصص خدمة اجتماعية، مديرة فرع القدس د. إسراء أبو عياش ومدير مركز العيزرية أ. عائد صلاح الدين، وعضو هيئة التدريس في فرع القدس أ. محمد لافي، ومنسق العلاقات العامة أ. ناصر جعفر، ورئيس قلم المحكمة الشرعية في العيزرية سماحة الشيخ مهند أبو رومي.

وافتتحت الندوة أبو عياش مرحبةً بالحضور وناقلة تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وأشارت إلى أن تنظيم ندوات مماثلة مهم في هذا الوقت لأنها تناقش ظاهرة أصبحت آخذة بالتزايد في المجتمع الفلسطيني، داعيًة إلى تسليط الضوء على هذه الظاهرة كونها تسبب أرقًا ومشاكل للعائلات الفلسطينية، والعمل على وضع الخطط والبرامج المدروسة للحد منها؛ وفي نهاية كلمتها، شكرت الطلاب القائمين على الندوة.

وتحدثَ أبو رومي نيابةً عن قاضي القضاة عن الطلاق، مبينًا أنه ظاهرة مزقت قلوب الكثيرين وليس أمرًا بسيطًا، مطالبًا المؤسسات الاجتماعية والسلطة المعنية بوضع قوانين جديدة تسهم في الحد من هذه الظاهرة،  معتبراً أن القوانين القديمة لم تعد صالحة؛ كما تطرق سماحة الشيخ إلى أنواع الطلاق وأسبابه وآثاره ونتائجه، سواء على الزوجين أو العائلة أو المجتمع والأبناء، متناولاً بعض سبل الحلول وطرق العلاج.

يذكر أن الندوة كانت تحت إشراف أ. محمد لافي وإعداد أمينة هلسة وسعاد مطر ويونس شقير وحسيب عليان وهم من طلبة تخصص الخدمة الاجتماعية.