جامعة القدس المفتوحة

فرع طولكرم يشارك في ورشة حول الصناعات الحجرية في فلسطين

نشر بتاريخ: 31-10-2017

شارك فرع جامعة القدس المفتوحة بطولكرم في ورشة عمل موسعة بعنوان: "الصناعات الحجرية في فلسطين: تحديات الحاضر وآفاق المستقبل"، التي عقدتها جامعة فلسطين التقنية–الخضوري، يوم الإثنين الموافق 30-10-2017م، تحت رعاية محافظ طولكرم عصام أبو بكر، بالشراكة مع كلية العلوم والتكنولوجيا الزراعية في "خضوري"، وبالتعاون مع وزارة الزراعة، والغرفة التجارية الصناعية، ووزارة الاقتصاد الوطني، وسلطة جودة البيئة، والحكم المحلي، واتحاد صناعة الحجر والرخام. كان ذلك بحضور عدد من ممثلي الجهات الرسمية المختصة في هذا القطاع، وممثلين عن البلديات والقطاعين الأهلي والخاص، ونخب من الباحثين والمتخصصين، والطلبة، والمزارعين المتضررين من الكسارات والمحاجر.
 
مثل الجامعة في الورشة د. سلامة سالم مدير فرع القدس المفتوحة في طولكرم. وخلال الورشة قدم أ. رأفت أبو صاع، من وزارة الاقتصاد الوطني، ورقة بحثية بعنوان: "الصناعات الحجرية الفلسطينية...تحديات الحاضر وآفاق المستقبل"، كما قدم م. عمار صلاحات من وزارة الزراعة بحثاً عن دور وزارة الزراعة في حماية الأراضي، وقدم م. ماهر حشيش من اتحاد صناعة الحجر والرخام بحثاً بعنوان: "صناعة الحجر والرخام في فلسطين واقع وتحديات"، وقدم مدير سلطة جودة البيئة في طولكرم م. عصام القاسم بحثاً بعنوان: "الإجراءات البيئية المتبعة في منح الموافقة البيئية للمنشآت (المحاجر والكسارات)". ومن وزارة الحكم المحلي قدم م. محمد مصلح بحثاً بعنوان "دور الحكم المحلي في ترخيص الكسارات ومقالع الحجر"، وقدم د. شحدة جودة من جامعة النجاح الوطنية بحثاً حول تأثير الحموضة على زيادة معدلات العناصر الثقيلة خلال عمليات تعدين الفحم الحجري، فيما اختتم د.سياعرة عرض الأبحاث بورقة بحثية بعنوان "تقييم الآثار السلبية للمحاجر والصناعات الحجرية على البيئة الفلسطينية".
 
     تمخض عن ورشة العمل توصيات عملية عدة من شأنها الحفاظ على قطاع الصناعات الحجرية بشكل يحد من تأثيراتها السلبية على البيئة والصحة العامة، كان أهمها مطالبة الجهات المختصة في تحديد الاستراتيجيات والسياسات الواضحة في فتح التراخيص للكسارات والمحاجر وضرورة التزام الوزارات المختصة بأحكام المخطط المكاني بشكل كامل، وإلزام أصحاب الكسارات بحفظ حقوق المجاورين خلال مراحل المشروع المختلفة، بالإضافة إلى مراجعة شروط الترخيص عند تجديده من الوزارات المختصة ومطالبة البلديات بعدم تزويد أي منشأة بخدمة الماء والكهرباء إلا بعد التأكد من حصولها على التراخيص الكاملة. وأكد المشاركون في توصياتهم ضرورة إنشاء مناطق صناعية مزودة بالخدمات كافة، وتوجيه المستثمرين إلى استغلال المناطق المصنفة (ج)، علاوة على رفع الوعي البيئي والصحي لدى العاملين في الكسارات والمزارعين في المنطقة ومطالبة الجامعات في تطوير البحث العلمي في مجال الصناعات الحجرية وتوفير الدعم اللازم لها، وإنشاء قاعدة بيانات موحدة تحدث بشكل مستمر .