جامعة القدس المفتوحة

رفح: جلسة توعية حول حق الأشخاص ذوي الإعاقة في الوصول إلى التعليم

نشر بتاريخ: 28-10-2017

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة برفح بالتعاون مع جمعية المعاقين حركيا جلسة توعية حول حقوق الاشخاص ذوي الإعاقة في الوصول الى التعليم وذلك يوم الثلاثاء 24/10/2017 بحضور مدير فرع رفح د. سلمان الديراوي والمساعد الإداري والأكاديمي أ. جهاد المصري وأ. إخلاص معمر منسقة المشروع وممثلي مؤسسة الإعاقة العالمية (هانديكاب) ومنسق العلاقات العامة بالفرع أ. خالد عيد و بمشاركة طلبة الفرع من الأصحاء وذوي الإعاقة أيضا. 
وافتتح الندوة د. الديراوي ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وتشجيع نائبه لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش لعقد مثل هذه الأنشطة التي تهتم بشريحة كبيرة في مجتمعنا الفلسطيني الذي عانى من الام الحروب وويلات الصراعات والتي خلفت الاف من الأشخاص ذوي الإعاقة مؤكدا حقهم في نيل حقوقهم. 
وفي مداخلة أ. عيد عن دور الجامعات في الاهتمام بالأشخاص ذوي الاعاقة أوضح فيها ان جامعة القدس المفتوحة لا تميز بين الطالب ذوي الإعاقة والطالب السليم من حيث توفير سبل الراحة وكافة الإمكانات الممكنة من أجل توفير بيئة تعليمية مناسبة لهم. 
وأكدت منسقة المشروع أ. إخلاص معمر على ان جمعية المعاقين حركيا تقدم برامجها وأنشطتها للمجتمع المحلي من خلال برامج التوعية والتدريبات في مجال الإعاقة والتركيز على برامج دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المدارس الحكومية والمجتمع بشكل عام وتمكين الاشخاص ذوي الاعاقة وخصوصاً النساء منهم. 
وفي مداخلة المدرب أ. عبدالقادر أبو جليدان حيث أوضح فيها أهمية هذه الجلسات والتي تعمل على رفع مستوى وعي الأفراد حول الأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة في الوصول الى التعليم وذلك من خلال حملات توعية للمجتمع المحلي وعقد هذه الجلسات التي تستهدف طلبة الجامعات. 
كما قامت الطالبة نيفين أبو عبيد بعرض قصة نجاحها والتحديات التي واجهتها وكيفية التغلب على هذه التحديات ومن ساعدها، وكيف ازيلت هذه الحواجز مما ساهم في خلق مجتمع شمولي من خلال دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع المحلي.