جامعة القدس المفتوحة

كلية الزراعة تشارك بالمؤتمر العلمي الخامس لمركز أبحاث التنوع الحيوي والبيئة (بيرك)

نشر بتاريخ: 28-10-2017

شاركت جامعة القدس المفتوحة في المؤتمر العلمي الخامس (بيرك) الذي جاء بعنوان: "إعادة استخدام المياه العادمة المعالجة في ري المحاصيل غير الغذائية في فلسطين"، ومثل الجامعة عميد كلية الزراعة ومدير مركز البحوث الزراعية د. معن شقوارة.
ناقش المؤتمر العديد من الأوراق العلمية والبحثية والتجارب الناجحة التي قدمها الباحثون المشاركون من الجامعات ومراكز البحوث العلمية في فلسطين المتخصصة بالمياه والبيئة، وأبرزت الأوراق العلمية أهمية وامكانية استخدام المياه العادمة المعالجة في إنتاج المحاصيل العلفية باستخدام المياه المعالجة والتي تبلغ كميتها 505 مليون كوب مكعب التي تنتج من محطات التنقية في فلسطين.
وأشار د. معن شقواره إلى نجاح زراعة وإنتاج محصول القوار في أراضي المزارعين بالتعاون مع جمعية دير شرف الزراعة التعاونية باستخدام المياه المعالجــة المنتجــة من محطــة تنقيــة ميـــاه نابلس.
وأكد نائب رئيـــس بلدية نابلس د. حافظ شاهين أهمية وضرورة التعاون مع الجامعة في مجال التوسع لزراعة محصول القوار العلفي ضمن المشروع الاستراتيجي بمساحة 2800 دونم. ورحب بالتعاون في مجال تحليل العينات ذات العلاقة في مختبرات محطة.
وأشارت الأوراق العلمية البحثية المقدمة للمؤتمر من فريق أبحاث التنوع الحيوي والبيئة (بيرك) إلى امكانية زراعة النباتات الطبية والعطرية لاستخراج الزيوت للاستخدامات الصناعية باستخدام المياه المعالجة، وقد رحب مدير مركز البحوث الزراعية بتفعيل التعاون مع الجامعة في مختلف المجالات وخاصة في مشاريع التخرج لطلبة كلية الزراعة.
وخلص المؤتمر إلى العديد من التوصيات أهمها ضرورة الاستغلال الأمثل للمياه المعالجة في إنتاج الاعلاف والأشجار المثمرة والنباتات الطبية والعطرية.
يذكر أن المياه العادمة والمعالجة قد تم استخدامها في زراعة البرسيم الحجازي، حيث تمت زراعته في أراضي جمعية مرج بن عامر التعاونية للري في جنين، بإدارة المهندس مجدي أبو نعيم وهو أحد خريجي جامعة القدس المفتوحة/فرع جنين، وذلك باستخدام المياه المعالجة بنظام الري تحت التربة Subservice، وبطاقة إنتاجية تصل 100 طن برسيم جاف شهرياً وذلك ضمن المرحلة الأولى للمشروع وسوف يتم التوسع في زراعة المزيد من المساحات بمحصول البرسيم في أراضي المزارعين وذلك نتيجة لنجاح المشروع والكفاءة الإنتاجية العالية مقارنة مع أسلوب الري بالرشاشات، وسوف يتم تنظيم زيارات علمية تدريبية لطلبة الكلية للاطلاع على أحدث التقنيات الزراعية والاستفادة من خلال تطوير المهارات المعرفية لديهم.