جامعة القدس المفتوحة

فرع رام الله والبيرة ينظم لقاء تكريمياً لمؤسسات الرعاية الاجتماعية

نشر بتاريخ: 24-10-2017

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة برام الله والبيرة لقاء تكريمياً لمؤسسات الرعاية الاجتماعية في المحافظة، حضره إلى جانب عشرات المؤسسات العاملة في قطاع الرعاية والتنمية الاجتماعية في المحافظة مدير فرع رام الله والبيرة د. حسين حمايل، ود. عماد اشتية عميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية، ومساعد نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية د. تامر سهيل، ومساعد عميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية د. عميد بدر، ومدير مديرية التربية والتعليم في المحافظة أ. باسم عريقات، وأعضاء هيئة التدريس في الكلية.
ونقل د. حمايل تحيات رئيس مجلس الأمناء م. عدنان سمارة، ورئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مثمناً تعاونهم المستمر مع الجامعة في تنفيذ برامج التدريب الخاصة بطلبة الكلية. ونبه إلى أن الجامعة تسخر كل إمكاناتها وتفتح أبوابها أمام كل فرص العمل المشتركة مع المؤسسات الوطنية الفلسطينية، مشيراً في الوقت ذاته إلى توجه الجامعة إلى تأسيس مجلس تنسيقي على مستوى المحافظة، يضم تحت مظلته المؤسسات العاملة في قطاع الخدمة الاجتماعية، بهدف تحقيق أعظم أثر تنموي مجتمعي ممكن في المحافظة. 
واستكمل د. حمايل كلمته بدعوة المؤسسات كافة إلى تطوير أفكار عملية تخدم الواقع التعليمي والأكاديمي الجامعي من جهة وتمكّن طلبة التخصص من اكتساب المعارف والمهارات المهنية الممكنة من جهة أخرى لتحسين واقع العمل الاجتماعي في المحافظة.
وجدد د. عماد اشتية شكره للمؤسسات على تعاونهم المستمر مع الجامعة، وعلى تفانيهم وإخلاصهم في العملية التدريبية للطلبة، وأشار إلى ضرورة تكثيف الضغط على صناع السياسات لإيجاد قانون ينظم قطاع مهنة الخدمة الاجتماعية في فلسطين. ثم تحدث عن منهجيات التدريب وضرورة المواظبة على تطويرها وتنقيحها بالشراكة مع المؤسسات العاملة في الميدان.
وفي إطار تعريف طلبة الكلية بمؤسسات الرعاية في المحافظة دعا د. اشتية المؤسسات إلى تنظيم معرض سنوي يضم مؤسسات الخدمة الاجتماعية، ويحضره الطلبة ليتعرفوا على المؤسسات وأهدافها و برامجها، ما سيعبد الطريق أمام الطلبة حين التحاقهم بالمؤسسات لاحقاً في مقررات "التدريب الميداني"، واختتم حديثه بضرورة بناء قاعدة بيانات شاملة عن المؤسسات في المحافظة تسهل اختيار المؤسسات التي تتواءم وطبيعة متطلبات مقررات "التدريب الميداني".
وتحدث مدير مديرية التربية والتعليم في المحافظة أ. باسم عريقات عن دور جامعة القدس المفتوحة في تطوير الواقع التعليمي في فلسطين عبر توفير فرص التعليم لجميع فئات المجتمع الفلسطيني وشرائحه، وأشاد بدور المؤسسات كافة في رفع قدرات الطلبة المتدربين، ما سينعكس إيجاباً على أدائهم الوظيفي خصوصاً في القطاع التعليمي.
ثم دار نقاش بين الحضور حول المقترحات التي من الممكن البناء عليها لتحقيق مصلحة عامة في القطاع، حيث توافق الحضور على مقترح الجامعة بضرورة تشكيل جسم مؤسسي على مستوى المحافظة تحت اسم "مجلس الخدمة الاجتماعية في محافظة رام الله والبيرة"، وستشكل لجنة مختصة من الكلية للتواصل مع المؤسسات بهدف بلورة هذا المجلس والنظر في القضايا الحساسة التي تتعلق بمهنة الخدمة الاجتماعية. 
كما رحب الملتقون بمقترح تنظيم يوم مفتوح لمؤسسات الخادمة الاجتماعية تستضيفه الجامعة بهدف تعريف طلبة الكلية بشكل خاص وطلبة الفرع بشكل عام على وظائف المؤسسات ومهماتها واختصاصاتها. 
وأكد الحضور ضرورة التعامل مع عملية تدريب الطلبة على أنها استثمار حقيقي وفائدة متبادلة بين المؤسسة المستضيفة والطلبة، حيث تقوم المؤسسات بتمكين الطلبة من المهارات المهنية اللازمة لمهنة الخدمة الاجتماعية، ويقوم الطلبة بالمقابل برفد المؤسسة بالأفكار والمبادرات الخلاقة التي تخدم واقع العمل في المؤسسة المستضيفة.
واختتم اللقاء بتوزيع شهادات الشكر والتقدير وتعريف الضيوف على مبنى كلية مسقط ومباني الجامعة الجديدة قيد الإنشاء.
يذكر أنه أشرف على تنظيم اللقاء عضو هيئة التدريس بكلية التنمية الاجتماعية والأسرية أ. ثائرة محمد.