جامعة القدس المفتوحة

قلقيلية: ورشة حول الاعتداءات على الطواقم الطبية

نشر بتاريخ: 23-10-2017

نظمت كلية العلوم الإدارية والاقتصادية بفرع جامعة القدس المفتوحة في قلقيلية، يوم الإثنين الموافق 23-10-2017م، ورشة عمل حول الاعتداءات على الطواقم الطبية، دعا فيها مشاركون إلى ردع أشكال الاعتداءات النفسية والجسدية كافة عن الطواقم الطبية.
حضر الورشة مدير الفرع د. جمال رباح، وأعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم الإدارية والاقتصادية أ. سلوى صبري، ود. محمود ملحم، ود. يوسف أبو لبدة ممثلاً عن مستشفى درويش نزال الحكومي، ود. محمد أبو صويلح ممثلاً عن مديرية صحة قلقيلية، وطلبة الفرع.
ورحب د. رباح بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مؤكدا أهمية توفير الحماية للطواقم الطبية، ثم أدان العنف بأشكاله كافة، خاصة لمقدمي الخدمات الطبية، ودعا الطلبة ليكونوا سفراء توعية لمجتمعاتهم، مشيراً إلى الذين عرضوا أنفسهم للخطر أثناء تقديمهم للخدمة ومنهم من استشهد.
وحضر للورشة د. عطية مصلح ود. صلاح صبري عضوي هيئة التدريس بكلية العلوم الإدارية والاقتصادية، حيث تحدث د. صبري عن حوادث الاعتداء على الطواقم الطبية العاملة في المؤسسات الطبية الفلسطينية لتعارض هذه الاعتداءات مع القيم الدينية والأخلاقية والوطنية كافة، داعياً أبناء شعبنا لاستذكار الدور الطليعي الكبير الذي يقوم به الأطباء ومنهم الشهداء، والجرحى، والأسرى، وهم يدافعون عن حماية مرضاهم أمثال د. الشهيد ثابت ثابت، وخليل سليمان اللذين قدما روحيهما من أجل الوطن.
ثم قدم د. أبو لبدة نبذة عن مستشفى درويش نزال الحكومي وخدماته من خلال استعراض كمي للخدمات المقدمة، داعياً إلى توجيه الثقافة المجتمعية لخدمة قضية الطواقم الطبية التي هي جزء لا يتجزأ من أبناء شعبنا.
وتحدث د. أبو صويلح عن أسباب تعرض الطواقم للاعتداءات ودور وسائل التواصل الاجتماعي في دعم الوعي الطبي والثقافة الطبية المجتمعية، مطالباً بتفعيل القانون الخاص بحق الاعتداء على الطواقم الطبية، مشيراً إلى الجانب الإيجابي الذي تؤديه تلك الطواقم لتقديم خدمة نوعية بجودة عالية.