جامعة القدس المفتوحة

فرع رفح ينظم ندوة بعنوان "المصالحة الوطنية مسؤولية مجتمعية"

نشر بتاريخ: 23-10-2017

 نظم فرع  جامعة القدس المفتوحة في رفح ندوة بعنوان: "المصالحة الوطنية مسؤولية مجتمعية"، وذلك يوم الإثنين الموافق 22/10/2017م، بحضور مدير الفرع د. سلمان الديراوي، والمساعد الأكاديمي والإداري بالفرع أ. جهاد المصري، وأعضاء هيئة التدريس بكلية التنمية الاجتماعية والأسرية: د. محيي الدين حرارة، وأ. سميرة خليفة، ورئيس قسم شؤون الطلبة أ. عماد صبح، ولفيف من الشخصيات الوطنية والمجتمعية، وعدد من طلبة الجامعة. 

 
افتتح الندوة د. الديراوي ناقلاً تحيات رئيس الجامعــــــة أ. د. يونس عمرو، وتشجيع نائبه لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش على تنفيذ مثل هذه الأنشطة اللامنهجية التي تتماشى مع سياسة الجامعة الرامية إلى الوحدة الوطنية ونبذ الخلاف، مؤكداً حرص جامعة القدس المفتوحة ورئاستها على تحقيق المصالحة الوطنية بين شقي الوطن وحفاظها الدائم على لملمة الشمل الفلسطيني في مناسباتها وفعالياتها. 
    
 وأكد د. حرارة أهمية المصالحة الوطنية بين أطياف الشعب الفلسطيني وشرائحه بما فيها المؤسسات التعليمية التي تعمل على نقل الرسالة إلى كل بيت فلسطيني مفادها أن المصالحة الوطنية مسؤولية الجميع، منوهاً بضرورة نشر ثقافة التسامح بين أطياف المجتمع الفلسطيني حتى تصبح الأجواء مهيأة لعودة السلم المجتمعي والأمان والاستقرار وعودة البهجة للبيت الفلسطيني.
وأضاف د. حرارة أن سياسة جامعة القدس المفتوحة تتماشى وتحاكي الواقع الفلسطيني في كثير من  القضايا المجتمعية من خلال تدريس طلبتها عدداً من المقررات الأكاديمية مثل المسؤولية المجتمعية، والحركة الأسيرة، وتاريخ القدس، وفلسطين والقضية الفلسطينية، وغيرها من المقررات المعدة جيداً من أجل تعزيز انتماء الطلبة لمجتمعهم  ووطنهم.
 
وأوضح أ. المصري التسلسل التاريخي والمراحل التي مرت بها القضية الفلسطينية منذ الانتداب البريطاني إلى يومنا هذا، مبيناً دور طلبة الجامعات في قيادة الثورات العالمية وتخريجها المناضلين والقادة وبناة المستقبل، داعياً الطلبة إلى بذل المزيد من المجهودات حتى يصبحوا مواطنين منتجين ومتميزين في مجتمعهم .