جامعة القدس المفتوحة

بيت لحم: تنظيم لقاء توعوي حول الأغذية الفاسدة وأثرها على المجتمع

نشر بتاريخ: 22-10-2017

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في بيت لحم، بالتعاون مع جمعية (قمر) الخيرية، وبمشاركة مديرية الضابطة الجمركية في بيت لحم، وجمعية حماية المستهلك، لقاءً توعوياً حول "الأغذية الفاسدة وأثرها على المجتمع"، بالتنسيق مع عمادة شؤون الطلبة في الجامعة، وذلك يوم السبت 21/10/2017م، بحضور مدير فرع الجامعة ببيت لحم د. علي صلاح، والمساعد الأكاديمي أ. محمد قيوي، والقائم بأعمال رئيس قسم شؤون الطلبة أ. سعدة الزير، وفني مختبر الوسائط أ. رامي معمر، وعدد من الهيئة الأكاديمية والإدارية، وأعضاء مجلس الطلبة، وحركة الشبيبة الطلابية، ومجموعة من طلبة الفرع.
حضر اللقاء المدير التنفيذي لجمعية قمر الخيرية، ومنسق حملة "أكل نظيف" أ. إبراهيم غروف، ورئيس جمعية حماية المستهلك والمستشار القانوني لائتلاف جمعيات حماية المستهلك المحامي فريد الأطرش، وحضر من مديرية الضابطة الجمركية مسؤول العلاقات العامة والإعلام الملازم أول حاتم هدري، وعدد من ضباط الضابطة الجمركية.
افتتح د. صلاح الندوة مرحباً بالحضور باسم رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، معبراً عن سروره بهذا التعاون لما في ذلك مصلحة مشتركة، مقدماً نبذة عن جامعة القدس المفتوحة وإنجازاتها، مشيداً بدور جهاز الضابطة الجمركية الفعال في خدمة المواطن الفلسطيني وحماية المستهلك، مبيناً أن هدف الورشة هو توجيه الطلبة وتوعيتهم بخطورة الأغذية الفاسدة وأهمية دور الضابطة الجمركية في تعزيز الاقتصاد والاستثمار الوطني ودعمه، متمنياً أن تقطف هذه الورشة ثمارها الحقيقية. 
وقدم أ. غروف مداخلة بعنوان "الأغذية الفاسدة خطر يهدد الجميع" تحدث فيها عن حملة " أكل نظيف" وأهدافها والإطار القانوني لقطاع الأغذية في فلسطين والرقابة على الأسواق، كما ذكر كمية الأغذية الفاسدة التي تضبطها الضابطة الجمركية وعدد حالات التسمم الغذائي حسب إحصائيات وزارة الصحة.   
ونقل الملازم أول حاتم هدري، تحيات قائد جهاز الضابطة الجمركية العميد إياد بركات ومدير الضابطة الجمركية في بيت لحم المقدم إبراهيم عباس، مقدماً نبذة تعريفية عن عمل الضابطة الجمركية، مؤكداً أهمية تفاعل وتعاون المجتمع المحلي في تعزيز الوعي المجتمعي والشراكة لضبط وتنظيم السوق الفلسطينية، ذاكراً أمثلة على دور المواطن وشراكته في عملية ضبط الأغذية الفاسدة، متطرقاً إلى محاربة منتجات المستوطنات ورسم الخطط الاستراتيجية لتشجيع الاستثمار الفلسطيني والحفاظ على أمن المواطن الفلسطيني وسلامته. 
وقدم المحامي فريد الأطرش نبذة عن جمعية حماية المستهلك ودورهم في محاربة البضائع الفاسدة وبضائع المستوطنات، مؤكداً ضرورة توحيد جهود الرقابة ومطالباً الجهات المختصة بضرورة وجود عقوبات رادعة ليكونوا عبرة لغيرهم.
ودار نقاش تفاعلي بين الحضور حول آلية عمل الضابطة الجمركية ودور الجهات المختصة في ضبط الأطعمة الفاسدة.
وفي نهاية الورشة، شكر مدير الفرع د. صلاح الضيوف على حضورهم وتفاعلهم مع الطلبة والإجابة عن استفساراتهم، كما شكر الإعلام ممثلاً بتلفزيون المهد وراديو (أورينت) على تغطية الورشة.
ثم توجه عدد من الطلبة إلى الميدان مع ضباط الضابطة الجمركية لمشاهدة آلية عمل الضابطة.