جامعة القدس المفتوحة

فرع جنين ومديرية الشرطة تنظمان ندوة عن "الابتزاز الإلكتروني"

نشر بتاريخ: 22-10-2017

نظم مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية بفرع جامعة القدس المفتوحة في جنين، بالتعاون مع مديرية شرطة بجنين،  ندوة ثقافية بعنوان: "أوقفوا الابتزاز الإلكتروني".
حضر الندوة أ. احمد استيتي رئيس قسم شؤون الطلبة، والرائد ضرار الحاج نائب مدير وحدة حماية الأسرة والأحداث، والطالب حيدر عمارنة والطالب علاء زكارنة عضوي مجلس الطلبة، وعدد من شبكة "ديار الثقافية"، وعدد كبير من الطلبة.
افتتح الندوة أ. أحمد استيتي، ناقلاً تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، ونوابه، وتحيات مساعد رئيس الجامعة لشؤون الطلبة، وتحيات د. عماد نزال مدير الفرع للحضور جميعاً، كما تقدم بالشكر لجهاز الشرطة الفلسطينية بقيادة اللواء حازم عطا الله ومديرية شرطة جنين ممثلة بالعقيد مهند صوان لما يقدمونه من ندوات ومبادرات توعوية لجيل الشباب بوجه عام ولطلبتنا بوجه خاص، عن المخاطر التي تواجههم كالمخدرات والابتزاز الإلكتروني، كما تحدث عن أهمية هذه الندوة وأن وألا يتحرجوا بتوجيه الأسئلة لذوي الاختصاص لحماية أنفسهم من الابتزاز الذي قد يؤدي إلى تدمير الشباب.
كما تحدث الطالب حيدر عمارنة عن مجلس الطلبة، شكر فيها مديرية شرطة جنين لتلبيتهم هذه الدعوة لإرشاد الطلبة، حاثاً الطلبة عن عدم الموافقة أو الدخول إلى أي صفحة إلكترونية غير رسمية للمجلس أو لإدارة الجامعة.
وفي كلمة للرائد ضرار الحاج، وضح مقود الابتزاز الإلكتروني وبين أنواعه وطرق الوقاية من الوقوع فيه، كما بين أهمية اللجوء إلى قسم حماية الأسرة أو قسم الجرائم الإلكترونية لمتابعة القضية، مشيراً إلى أن القضية ستبقى سرية كاملة، وأن جهاز الشرطة يقف إلى جانب الشباب الذين يقعون تحت الابتزاز، وأنهم سيقومون بمحاسبة الأشخاص المبتزين، كما بين أن هناك قوانين صارمة وقوية لمعاقبة أصحاب الابتزاز الإلكتروني، وقد تصل أحياناً إلى السجن لسنوات. وفي نهاية الندوة فتح باب النقاش والأسئلة للطلبة وأجيب عنها.