جامعة القدس المفتوحة

رفح: ندوة حول التعداد العام للسكان والمساكن والمنشأت 2017

نشر بتاريخ: 21-10-2017

 
نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في رفح ندوة تعريفية حول مشروع التعداد العام للسكان والمساكن والمنشأت 2017، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 17/10/2017م، بالتعاون مع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني مكتب رفح، بحضور المساعد الإداري والأكاديمي د. جهاد المصري، ومدير مكتب تعداد رفح م. عبد الحكيم شقلية، ورئيس قسم شؤون الطلبة أ. عماد صبح، ومنسق العلاقات العامة بالفرع أ. خالد عيد، وعدد من الطلبة. 
وافتتح الندوة د. المصري مرحباً بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعــــــة أ. د. يونس عمرو، ونائبه لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، مؤكداً حرص جامعة القدس المفتوحة على تنفيذ عملية التعداد العام للسكان والمساكن للعام 2017، وذلك بتعليمات واضحة ومتابعة حثيثة من قبل رئاسة الجامعة نظراً لأهمية هذا التعداد للمواطن والمؤسسات.
 
وأشار م. شقلية أن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني يقوم بالإعداد والتحضير لإجراء هذا التعداد في جميع المحافظات والتجمعات الفلسطينية خلال العام 2017، حيث يعتبر التعداد الثالث الذي ينفذ بأيدٍ فلسطينية وبقرارٍ فلسطيني مستقل، وسينفذ هذا التعداد للمرة الأولى باستخدام التقنيات الحديثة في جمع البيانات بواسطة الأجهزة الذكية "التابلت"، ونظم المعلومات الجغرافية.
وأضاف أن التعداد يعد أضخم عملية إحصائية يتم تنفيذها على مستوى الوطن، وينفذ كل عشر سنوات، ويهدف الى توفير قاعدة بيانات إحصائية شاملة حول مختلف الخصائص الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية والظروف السكنية لجميع السكان في دولة فلسطين، وتستخدم بيانات التعداد لأغراض التخطيط التنموي ورسم السياسات، كما أنها تشكل إطاراً شاملاً لتنفيذ المسوح الإحصائية المختلفة.
ومن ناحية أخرى بين شقلية أن الفريق الوطني المكلف بتنفيذ التعداد سيقسم التجمعات السكانية إلى مناطق "عد" لتسهيل عملية جمع البيانات، حيث تضم كل منطقة "عد" من 150 إلى 200 وحدة سكنية، وتسمى هذه العملية بحزم مناطق الـ"عد"، وتم تنفيذها ميدانياً من  15/07/2017 حتى 07/08/2017، وتم خلالها وضع الأرقام والإشارات الاسترشادية باللون الأحمر على جدران المباني والمساكن والمنشآت لتوضيح حدود كل منطقة من مناطق الـ"عد"، وتعتبر هذه العملية بمثابة المرحلة الأولى من مراحل تنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017.
 
وفي نهاية اللقاء قدم شقلية شكره لرئاسة جامعة القدس المفتوحة ممثلة برئيسها أ. د. يونس عمرو، ونائبه لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش على التسهيلات التي قدمتها الجامعة في عملية تجهيز العدادين ومتابعتهم واهتمام الجامعة بهذه المهمة الوطنية.