جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" تنظم يوماً ترفيهياً للأشخاص ذوي الإعاقة

نشر بتاريخ: 18-10-2017

نظمت جامعة القدس المفتوحة، يوم الخميس الموافق 12/10/2017م، يوماً ترفيهياً للأشخاص ذوي الإعاقة في قرى غرب رام الله، بالشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية، وبدعم ورعاية شركة الهدى للمحروقات، وبحضور محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، في متنزه قرية بيت سيرا غرب رام الله، شارك فيه (150) شخصاً من الأشخاص ذوي الإعاقة.
ونقلت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام تحيات الرئيس محمود عباس، مؤكدة أن تعليماته واضحة بإعطاء الأشخاص ذوي الإعاقة الأولوية دائماً، وقالت: "إن رسم البسمة على وجوه أطفالنا مسؤولية تكاملية تقع على عاتق كافة أفراد المجتمع"، منبهة إلى أن العطاء واجب وبخاصة للفئات الأقل حظاً في المجتمع.
وعبرت غنام عن فخرها بعملها سابقاً في تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة ودعمهم، مشيرة إلى أن كل أسرة تحوي شخصاً من الأشخاص ذوي الإعاقة فإن في بيته قطعة من الجنة، مطالبة بمزيد من التكامل في العمل لدعمهم وإسنادهم، وكذلك فخرها بطواقم وزارة التنمية الاجتماعية ببصماتهم المميزة في العمل.
وعبر وزير التنمية الاجتماعية د. إبراهيم الشاعر عن سعادته بمشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في اليوم الترفيهي، مشيراً إلى أن هذه الفئة هي فئة غالية على قلوبنا، وعلينا إسعادهم وتقديم الخدمات لها بأعلى جودة وكفاءة واستثمار قدراتهم وتمكينهم وتأهيلهم. ثم أكد مبدأ الشراكة الحقيقية والتعاون المشترك بين الوزارة ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص العاملة في القطاعات كافة لخدمة الفئات المهمشة والفقيرة، وخاصة الأشخاص ذوي الإعاقة للعمل على تمكينهم اقتصادياً واجتماعياً، وإخراجهم من دائرة العوز إلى دائرة الاعتماد على الذات، من خلال التأهيل والتعليم والعمل التنموي المستدام، كون التنمية لا تتأتى إلا بشراكة حقيقية بين جميع القطاعات. وشكر الشاعر جامعة القدس المفتوحة وجمعية الياسمين الخيرية وجمعية (CBR) وجمعية النهضة النسائية ومتنزه (لين لاند)، وطارق النتشة الداعم والراعي لهذا اليوم.
وأكد د. حسين حمايل، مدير فرع جامعة القدس المفتوحة برام الله والبيرة ممثلاً عن رئيس جامعة القدس المفتوحة أ. د. يونس عمرو، اهتمام الجامعة ودعمها للأشخاص ذوي الإعاقة، من خلال إعفاء الطلبة من هذه الفئة الأقساط الجامعية وتحويل المناهج الجامعية إلى لغة "بريل" لذوي الإعاقة البصرية، وتعيين مدرس خاص بلغة الإشارة لطلبة الجامعة الصم، مشيراً إلى قبول الجامعة لأي مقترحات حول دعم هذه الفئة واستجابة الجامعة لها والترويج لقصص نجاح وتفوق لطلبة من الأشخاص ذوي الإعاقة عبر فضائية الجامعة.
وثمن حمايل الجهود الداعمة لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع، وتقديم الخدمات لهم من الجهات الرسمية والحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص، شاكراً رجل الأعمال الفلسطيني طارق النتشة لرعاية شركته هذا اليوم المفتوح. 
وأكد رئيس مجموعة الهدى للمحروقات طارق النتشة، الداعم لليوم الترفيهي، التزام شركة الهدى للمحروقات كقطاع خاص، بتقديم الخدمات الاجتماعية للفئات المهمشة والفقيرة كواجب واستحقاق لأبناء المجتمع الفلسطيني. ثم شكر جامعة القدس المفتوحة على تنظيمها لهذا اليوم، وشكر الوزير الشاعر، والمحافظة غنام، على عملهم الدؤوب والميداني في الدعم والإسناد والمشاركة المجتمعية الدائمة.
كما رحب عبود عاصي، رئيس مجلس قروي بيت لقيا، باسم القرى الثماني المجاورة بالضيوف، مؤكداً أهمية العمل التشاركي في خدمة هذه الفئات.