جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" تختتم مشاركتها المميزة في الملتقى الدولي للتعليم والقيم بتركيا

نشر بتاريخ: 16-10-2017

اختتمت جامعة القدس المفتوحة مشاركتها الفاعلة في الملتقى الدولي للتعليم والقيم الذي عقد بمدينة بودروم التركية على مدار أربعة أيام بتنظيم من جامعة مرسين التركية وبمشاركة (400) مشارك من ثماني دول من بينها فلسطين بمشاركة جامعة القدس المفتوحة، وهي الوحيدة من الوطن العربي.
مثل جامعة القدس المفتوحة في الملتقى أ. محمود حوامدة مدير مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع، الذي ألقى كلمة في افتتاح الملتقى تناول فيها واقع التعليم في فلسطين، ودور الحكومة التركية في دعم شعبنا لنيل حقوقه المشروعة.
وقدم أ. حوامدة عرضاً عن دور التعليم المفتوح في تعزيز القيم في فلسطين، ودور جامعة القدس المفتوحة في تعزيز القيم الوطنية والعدالة الاجتماعية والمسؤولية المجتمعية وقيم العمل التطوعي.
وناقش الملتقى أهمية التعليم في تعزيز القيم ومن أبرزها قيم الانتماء الوطني، والمواطنة الصالحة، وضرورة أن تركز المناهج الدراسية على تعزيز هذه القيم، وخاصة في مرحلة ما قبل المدرسة والمرحلة الأساسية.
وأوصى المشاركون بضرورة أن يكون التقرير الختامي للملتقى بثلاث لغات: الإنجليزية، والتركية، والعربية، وأن تتولى جامعة القدس المفتوحة ترجمة التقرير إلى اللغة العربية، وتعميمه على المؤسسات العربية ذات العلاقة.
على هامش المؤتمر، التقى أ. حوامدة العديد من الوفود المشاركة فيه، من بينها مديرة التعليم الإلكتروني في جامعة جورجيا التقنية، فعرض لها واقع المستوى المتقدم لجامعة القدس المفتوحة في استخدام تقنيات التعليم الإلكتروني في خدمة التعليم المدمج.