جامعة القدس المفتوحة

فرع طوباس ومكتب وزارة الثقافة ينظمان لقاءً زجلياً تراثياً

نشر بتاريخ: 14-10-2017

 
نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في طوباس ومكتب وزارة الثقافة بالمحافظة لقاءً زجلياً وغنائياً تراثيًا؛ إحياءً ليوم التراث الفلسطيني، وذلك في قاعة الجامعة، وبحضور ممثلين عن المؤسسات الرسمية والأهلية وطلبة الجامعة. 
    وفي كلمته الترحيبية، نقل الدكتور سهيل أبو ميالة مدير فرع الجامعة تحيات الأستاذ الدكتور يونس عمرو رئيس جامعة القدس المفتوحة، وأشاد بالتعاون الوثيق مع مكتب وزارة الثقافة، مؤكدا ً أهمية الاستمرار في تنفيذ الأنشطة الثقافية المشتركة التي تحافظ على تراثنا وهويتنا الوطنية مؤكدًا اهمية الزجل الشعبي كموروث ثقافي، ودعا الكتاب والادباء الى توثيق هذا الفن واكد ان الجامعة تسعى كل عام الى تنظيم مؤتمر خاص بالتراث الفلسطيني اسهاما منها في الحفاظ على الموروث الثقافي ودعما للكتاب والادباء المهتمين بالتراث.
   وأوضح عبد السلام عابد مدير الثقافة في طوباس أن الوزارة أعدت برامج ثقافية تراثية حافلة في محافظات الوطن كافة، من ضمنها محافظة طوباس التي تنظم عدة فعاليات تراثية وتشمل: الزجل الشعبي، ودورة تدريبية في القشيات، ومعرضا ً للتراث، وسرد قصص وحكايات شعبية لطلبة المدارس. وأكد أهمية الحفاظ على الموروث الشعبي وتطويره في مواجهة رواية الاحتلال المصطنعة، فتراثنا يحمل قيم الحرية والعدالة والإنسانية والنضال من أجل تحقيق الاستقلال وبناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.   
   وقدم الفنانان الشعبيان مثنى شعبان ومحمود الجلماوي، يرافقهما عازف اليرغول جاسر السويطي وصلاتٍ من الحداء والزجل الشعبي الفلسطيني الأصيل، وعبر الحاضرون عن إعجابهم وتقديرهم لهذا اللون من الأدب الشعبي، مؤكدين ضرورة تكثيف الأنشطة الثقافية التراثية: لتعريف الأجيال الجديدة بتراثنا الفلسطيني، باعتباره جزء من التراث العربي والإنساني الخالد.