جامعة القدس المفتوحة

إدارة الشؤون الأكاديمية بالجامعة تلتقي أعضاء هيئة التدريس في فروع الجامعة بالخليل ودورا ويطا

نشر بتاريخ: 04-10-2017

التقى نائب رئيس جامعة القدس المفتوحة للشؤون الأكاديمية أ. د. سمير النجدي أعضاء هيئة التدريس في فروع الجامعة بالخليل، ودورا، ويطا، رافقه مساعده الدكتور عبد الهادي صباح، وأ. د. حسني عوض عميد البحث العلمي، وأ. د. هاني أبو الرب عميد كلية الآداب، ود. مجدي زامل عميد كلية العلوم التربوية، ود. يوسف أبو فارة عميد كلية العلوم الإدارية والاقتصادية، ود. يوسف أبو زر عميد كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية، ود. عماد إشتية عميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية، ود. معن شقوارة عميد كلية الزراعة، وحضر اللقاء مدير فرع دورا د. جمال بحيص ومساعده الأكاديمي أ. عبد المنعم مرقة، ومدير فرع يطا د. محمد الحروب ومساعده الأكاديمي أ. جواد أبو صبيح.
في بداية اللقاء نقل أ. د. سمير النجدي تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة لأعضاء هيئة التدريس وأمنياته لهم بالتوفيق في أدائهم العلمي، وأطلعهم على توجهات رئاسة الجامعة نحو تحقيق أعلى درجات الجودة في العمليات التعليمية من خلال استثمار الوسائط التقنية المتنوعة الكتابية والسمعية والبصرية والإلكترونية لعرض المادة التعليمية وإيصالها إلى الطالب للوصول إلى مخرجات علمية مميزة، ودعا أعضاء هيئة التدريس إلى تذكير الطلاب بضرورة متابعة فضائية القدس التعليمية وما تبثه من برامج علمية معدة خصيصاً لطلبتنا، كما تحدث عن دورهم في الترويج للجامعة وتخصصاتها الرئيسية والفرعية، ودعاهم إلى الاهتمام بالبحث العلمي من خلال عمل الأبحاث والمشاركة في مشاريع (+Erasmus).
وقال النجدي إن الجامعة راكمت خبرات في هذا المجال، ويمكنها أن تكون قيادية في مشاريع (+Erasmus)، كما أشار إلى أن هناك علاقات مع جامعات تهدف إلى تبادل الخبرات الطلابية والأكاديمية، ودعا جميع الطلبة الذين يملكون مهارات اللغة الأجنبية ولديهم الجاهزية للسفر إلى تلك البلاد. 
وطمأن النجدي أعضاء هيئة التدريس على وضع الجامعة قائلاً: "إن الجامعة تكبر وتزدهر في مختلف المجالات"، داعياً إلى بذل مزيد من الجهود من أجل أن تحافظ الجامعة على سمعتها العلمية وعلى تميز مخرجاتها. 
ثم تحدث أ. د. حسني عوض عن توجهات عمادة البحث العلمي، داعياً أعضاء هيئة التدريس إلى الاهتمام بشكل أكبر في العمل البحثي، وأوضح أن عمادة البحث العلمي فتحت أفاقاً كبيرة للنشر في مجلات علمية عربية وعالمية، كما أنها باتت تمتلك شراكات مع العديد من المؤسسات البحثية العالمية التي تمتلك قواعد بيانات، وهي تحت تصرف أكاديمية القدس المفتوحة، ومنها برنامج جسر العلوم الفلسطيني الألماني، ومشاريع (+Erasmus)، ومشاريع (Horizon 2020)، ومركز الأبحاث الفلسطيني الأمريكي (Bark)، وبين أن الجامعة أنشأت وفعلت أكثر من أربعة مراكز تابعة لعمادة البحث العلمي محلياً. 
ثم طرح أعضاء هيئة التدريس بعض القضايا ووجهات النظر الأكاديمية التي تتعلق بالعملية الأكاديمية، وأجاب د. سمير النجدي وعمداء الكليات على ملاحظاتهم، موضحين ومفسرين بعض القضايا، في حين وعدوا بحمل بعض الملاحظات إلى المجلس الأكاديمي لمناقشتها واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها. 
والتقى عمداء الكليات أعضاء هيئات التدريس في كلياتهم لمناقشة القضايا التي تتعلق بتخصصاتهم وسبل تطوير الوسائط والمقررات بحيث تواكب التحديثات التي حصلت في ميدان المعرفة العلمية.