جامعة القدس المفتوحة

رام الله والبيرة: زيارة تعليمية للمركز النسوي في مخيم شعفاط

نشر بتاريخ: 03-10-2017

نظمت كلية التنمية الاجتماعية والأسرية بفرع جامعة القدس المفتوحة برام الله والبيرة- مساق تريب ميداني (1) في تخصص الخدمة الاجتماعية - زيارة ميدانية تعليمية للمركز النسوي في مخيم شعفاط تحت إشراف د. شادية مخلوف، وذلك ضمن الفعاليات الرئيسة في خطة البرنامج التدريبي الذي تقدمه الجامعة للطلبة في مساق "التدريب الميداني" بالجامعة، وهدفت الزيارة إلى التعرف على رؤية المركز ورسالته وأهدافه وبرنامجه ، بالإضافة إلى  الفئة المستهدفة وآلية العمل. 
واستقبلت رئيسة الهيئة الإدارية للمركز، النائب في المجلس التشريعي أ. جهاد أبو زنيد، الطلبة، وأطلعتهم على نشأة المركز ونشاطاته، وتحدثت عن المركز وكيفية تأسسيه على يد مجموعة من السيدات اللواتي خططن للفكرة وطبقنها على أرض الواقع، مضيفةً أن الهدف من تأسيسه هو العمل المجتمعي بتقديم الخدمات للناس، متطرقةً إلى المؤسسات الشريكة، مثل مركز الطفل، ومركز الشباب، واللجنة الشعبية.
         ثم تحدثت مشرفة مساق التدريب الميداني د. شادية مخلوف عن أهمية الزيارات الميدانية للطلبة في التعرف على المركز النسوي في مخيم شعفاط من حيث رؤيته ورسالتة وأهدافه، بالإضافة إلى البرامج والأنشطة، وما تقدمة من برامج مختلفة، معربة عن أهمية هذه الزيارة من حيث إنها تخدم العملية التدريبية للطلبة وتزودهم بالمعلومات والمهارات اللازمة للاستفادة من الميدان.
     وعرضت أ. سندس حمدان، الأخصائية الاجتماعية في المركز النسوي، فيلماً حول نشأته، مدعماً بالصور القديمة والحديثة بشكل مفصل، بالإضافة إلى البرامج التي يقدمها المركز، مثل برنامج التعليم المساند الذي يعـد نظاماً جديـدًا لحمايـة العمليـة التعليميـة التعلميـة، وهـو أحــد الحلـول المقترحـة لحـل مشـكلة التأخـر الدراسـي وضعـف التحصيـل، ثم برنامج التأهيل الاجتماعي والنفسي الذي يهـدف إلـى تقديـم خدمـات الدعـم النفسـي الاجتماعـي والإرشـادي مـن خلال التفريـغ النفسـي بأسـاليب وأشـكال مختلفـة، والحـد مـن العنـف وحـل المشـكلات التـي تواجههـم، وكذلك برنامج التمكين الاقتصادي، وبرنامج المساهمة المجتمعية، وبرنامج التأهيل المهني.
وأكدت د. مخلوف دور المؤسسات الرسمية في تزويد الطلاب بالمعلومات والمهارات ذات العلاقة بتدريبهم، كما عّرجت على أهمية التعاون المشترك ما بين جامعة القدس المفتوحة والمركز النسوي في المخيم، لما لهذا التعاون من أهمية في تدريب الطلبة. وأشارت إلى أن هذه الزيارة تسهم في تعريف الطلبة بالخدمات المقدمة في المجتمع الفلسطيني.
وفي نهاية اللقاء، جال الطلبة أقسام المركز للتعرف عليها من كثب.