جامعة القدس المفتوحة

يطا: حفل استقبال للطلبة الجدد

نشر بتاريخ: 02-10-2017

نظم مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية في فرع جامعة القدس المفتوحة في يطا حفل استقبال للطلبة الجدد (فوج المرحوم خالد الحوامدة)، وذلك يوم السبت الموافق 30/9/2017. وحضر الحفل إدارة الفرع وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية، وعضو اللجنة المركزية عباس زكي، ومديرو المؤسسات الرسمية والأمنية ومؤسسات المجتمع المحلي، ووجهاء العشائر والشخصيات الاعتبارية، وطلبة الفرع.
وبدأ الحفل بآيات عطرة، ثم السلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء. 
ورحب مدير الفرع د. محمد الحروب بالحضور ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو ومباركته للطلبة الجدد على اختيارهم الالتحاق بـ"القدس المفتوحة"، ومقدمًا شرحًا وافيًا عن مراحل تطور الجامعة، وتميزها بتطبيق أحدث أنماط التعليم المتمثل بنمط التعليم المدمج، وحصولها على العديد من الجوائز إقليميًا ودوليًا، وهذا دليل على تطورها المتسارع ومواكبتها للتطورات التقنية في ظل إدارتها الحكيمة.
وبين د. الحروب أهمية وجود "فرع يطا"، خاصة وأنه يخدم الكثير من الطلبة في المناطق المهمشة، واهتمام الجامعة بهم من خلال المنح والمساعدات لتعزيز صمودهم، ومشيرًا إلى النشاطات والفعاليات اللامنهجية التي تقدم للطلبة لتعزيز البعد التوعوي في جميع المجالات، وأننا على وشك البدء ببناء الطابق الأول من مبنى الجامعة الدائم وذلك بفضل جهود الجميع وعلى رأسها البلدية، وبدعم من رئيس الجامعة ومجلس أمنائها.
 
واستذكر د. الحروب الأسرى والشهداء، مركزًا على أهمية الوحدة الوطنية كونها صمام الأمان للتخلص من الاحتلال، خاصة ونحن نعيش ذكرى الانتفاضة الثانية، وذكرى استشهاد مارشال فلسطين سعد صايل، ويوم عاشوراء، مشيرًا إلى ضرورة توحد شعبنا وتطلعه إلى نيل حريته وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
 
وشكر عضو اللجنة المركزية عباس زكي رئيس الجامعة على جهوده في جعل الجامعة في مصاف الجامعات الإقليمية والعالمية لما تقدمه من برامج متميزة، مقدمًا للحضور تحيات القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس أبو مازن واللجنة المركزية والمجلس الثوري، وشارحًا خطط القيادة الفلسطينية في إنهاء الاحتلال، ومستعرضًا حالة الالتفاف في المحافل الدولية حول توجهات القيادة ومساعيها لإقامة الدولة الفلسطينية، ومؤكدًا ضرورة إنهاء الانقسام، والتركيز على البناء التنظيمي والمجتمعي والمؤسسي لأنه يقصر عمر الاحتلال، داعيًا أبناء شعبنا إلى تجسيد الوحدة الوطنية على أرض الواقع لأنها الطريق الوحيد لتحقيق آماله وطموحاته.
 
وفي كلمته، شكر أمين سر يطا والمسافر د. كمال مخامرة الجامعة على اهتمامها بأبناء شعبنا بكل شرائحه، حاثًا الطلبة على تجسيد الثقافة الوطنية والاهتمام بالقضايا اللتي تعزز الوحدة، وتلامس همومهم وآمالهم، مستعرضًا حالة الاستقرار في المدينة، والمساعي نحو استكمال بناء المؤسسات.
وفي كلمة بلدية يطا التي قدمها أ. موسى أبو صبحة باسم رئيس البلدية أ. إبراهيم أبو زهرة، شكر الجامعة على تحقيقها آمال الكثير من أبناء شعبنا في إكمال تعليمهم العالي، ومساعدة الطلبة خاصة في المناطق المهمشة لتعزيز صمودهم، داعيًا الطلبة إلى الحفاظ على وحدتهم وتماسكهم، مشيرًا إلى أن البلدية في حالة تجسيد دائم لتعزيز سبل التعاون المشترك مع فرع الجامعة بيطا، وأن البلدية جادة في المساعدة في استكمال مبنى الفرع.
وهنأ رئيس مجلس الطلبة علاء مخامرة الطلبة الجدد على نجاحهم وتحدث عن الخدمات المنوطة بمجلس اتحاد الطلبة ضمن النظام والقانون، مركزًا على تطور الجامعة بفضل جهود رئيسها أ. د. يونس عمرو، مبينًا حالة الاستقرار في "فرع يطا"، مؤكدًا أن الحركة الطلابية السياج الحامي لهذا الإرث العظيم.
 
وتخلل الحفل فقرات فنية هادفة قدمتها طالبات من مدرسة الزهراء الأساسية.
وأدار الحفل كل من إيمان أبو عرام وحنين الهريني.
وفي الختام كرم الطلبة الجدد البالغ عددهم (400) طالب وطالبة، وأن منهم (37) حصلوا على معدل فوق (90%) في الثانوية العامة، وكذلك كرمت أسرة المرحوم خالد الحوامدة.