جامعة القدس المفتوحة

فرع بيت لحم يزور حركة فتح في مخيم الدهيشة

نشر بتاريخ: 01-10-2017

زار وفد من فرع  جامعة القدس المفتوحة في بيت لحم حركة فتح في مخيم الدهيشة، وكان ترأس الوفد مدير الفرع د. علي صلاح، وضم د. نائل عبد الرحمن، وأ. يزن اللحام، وأ. خالد جابر، وأ. محمد صبح، ورئيس مجلس الطلبة الطالب معتز مزهر، ومنسق الشبيبة الطلابية الطالب أحمد طقاطقة.
وكان في استقبالهم عدد من أعضاء كادر الحركة وعلى رأسهم الأخوة: نائب محافظ محافظة بيت لحم محمد طه، وعضو المجلس الثوري محمد عبد النبي، وأمين سر حركة فتح في المخيم محمد جميل، وعدد من الأخوة أعضاء اللجنة التنظيمية في المخيم.
افتتح اللقاء الدكتور علي صلاح، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ومعبراً عن مدى فخره واعتزازه بالمخيم وقياداته وأبنائه، مقدماً لهم الشكر نيابة عن أ. د. يونس عمرو والعاملين والطلبة في الجامعة، وذلك لموقفهم الداعم والمؤازر دوماً لجامعة القدس المفتوحة ولجميع مؤسسات المحافظة.
من جهته، رحب الأخ محمد عبد النبي بالحضور، وتحدث عن مدى أهمية هذه الزيارة التي تدل على مدى التعاون الكبير بين الجامعة ومؤسسات المحافظة بوجه عام، وفعاليات ومؤسسات المخيم بوجه خاص، معرباً عن مدى أهمية جامعة القدس المفتوحة وما تقدمه من خدمات لأبناء الشعب الفلسطيني وحجم فرص التعليم التي وفرتها على مدار السنين لكل الذين كانوا محرومين من هذه الفرص، الذين أصبحوا اليوم قيادات لهذا الوطن في جميع المجالات، كما أشار إلى حجم المساعدات والمنح الدراسية التي تقدمها الجامعة لتساعد الفقراء والذين لا يستطيعون دفع الرسوم الدراسية.
من جهته، أعرب الأخ محمد طه عن مدى سعادته بهذه الزيارة، داعياً إلى أهمية تكرارها، ذلك أن جامعة القدس المفتوحة "وطن في جامعة وجامعة في وطن" وهذا ليس شعار وإنما حقيقة. 
ثم تقدم رئيس مجلس الطلبة معتز مزهر بالشكر والتقدير للأخوة قيادة وكادر حركة فتح في مخيم الدهيشة لدورهم المميز دائما ًفي الحفاظ على المؤسسات الوطنية وعلى رأسها جامعة القدس المفتوحة.
وفي نهاية اللقاء، قدم د. صلاح درعاً تكريمية إلى الأخوة في حركة فتح في المخيم تسلمه أمين سر الحركة الأخ محمد جميل والكادر الفتحاوي، معبراً عن شكر الجامعة على مواقفهم المميزة. ثم اختتم اللقاء الأخ جميل مؤكداً أن جامعة القدس المفتوحة كانت وما زالت صرحاً شامخاً من صروح العلم والمعرفة في هذا الوطن وأن حمايتها والمحافظة عليها واجب وطني بامتياز.