جامعة القدس المفتوحة

رئيس "القدس المفتوحة" يلتقي الطلبة المشاركين في نشاطات تربوية خارج الوطن ويكرم بنكي القدس والاستثمار الفلسطيني

نشر بتاريخ: 26-09-2017

 التقى رئيس جامعة القدس المفتوحة أ. د. يونس عمرو، اليوم الثلاثاء الموافق ‏26‏/09‏/2017م، مجموعة من طلبة القدس المفتوحة الذين شاركوا في نشاطات تربوية تدريبية خارج الوطن، وقد كّرم ممثلي بنكي القدس والاستثمار الذين أسهموا بتوفير تذاكر سفر للطلبة المشاركين في تلك الدورات، وتقديم دروع تكريمية لهم.

حضر اللقاء إضافة للطلبة، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ. د. سمير النجدي، ومساعدو رئيس الجامعة: لشؤون الطلبة أ. د. محمد شاهين، ولشؤون الفروع د. فيصل عمر، ولشؤون المتابعة د. آلاء الشخشير، وعدد من مديري الفروع، وعمداء الكليات، ومديري الدوائر والمراكز. فيما حضر من البنكين السيد دريد أكرم عبد اللطيف جراب نائب رئيس مجلس إدارة بنك القدس، وأ. بكر حلاق مسؤول العلاقات العامة في مكتب رئيس مجلس إدارة بنك القدس، والسيد عيسى قسيس مدير عام بنك الاستثمار الفلسطيني، والسيد عبد الكريم البرغوثي مدير فرع الإرسال في بنك الاستثمار الفلسطيني.
ورحب أ. د. عمرو، خلال اللقاء الذي عقد بمقر رئاسة الجامعة بمدينة رام الله، بالحضور، وأكد أن الجامعة تسعى لتدعيم خبرة الخريجين وإكسابهم المعارف قبل تخرجهم من أجل أن يكونوا من أفضل الخريجين على مستوى فلسطين والمنطقة.
وقال أ. د. عمرو إن نجاح جامعة القدس المفتوحة وتقدمها وتميز خريجيها دفع البعض لوضع عقبات أمام عمل الجامعة، لكنها تواصل التقدم وتحقيق الإنجازات، والطلبة يقبلون بشكل لافت على التسجيل في القدس المفتوحة خصوصاً من خريجي امتحان الثانوية العامة (إنجاز) الحاصلين على معدلات تفوق الـ(90%)، حيث بلغ عدد المسجلين من معدلات الـ(90%) نحو ألف طالب، ومن معدلات ما بين (80 و90%) نحو (2800).
وبين أن طلبة القدس المفتوحة يدفعون رسوماً تعليمية بسيطة مقارنة بالجامعات الوطنية الأخرى، وتحدث عن مختلف الوسائط التعليمية المميزة في الجامعة التي كان آخرها فضائية القدس التعليمية، مؤكدًا أن القدس المفتوحة تخرج طلبة يسهمون في بناء وطنهم بدراستهم وعملهم.
وأوضح أن جميع الكليات في القدس المفتوحة لديها أقسام نشطة للتدريب، وأن الجامعة تتعاون في مجال التدريب مع الجامعات العربية من خلال الاتحاد ومن خلال المجلس العربي للتدريب، وأضاف: "نحرص على إرسال عدد كبير من طلبتنا للتدريب خارج الوطن، ونحن نلجأ للمؤسسات الوطنية لتدعيم سفر أولئك الطلبة. ثم قدم شكره لبنك القدس ولبنك الاستثمار الفلسطيني على تغطية تذاكر السفر الخاصة بالطلبة، ولكل المؤسسات الوطنية التي تدعم القدس المفتوحة.
من جانبه، قال السيد دريد جراب نائب رئيس مجلس إدارة بنك القدس: "يندرج هذا الدعم المقدم من بنك القدس لطلبة جامعة القدس المفتوحة ضمن إطار مسؤوليتنا المجتمعية، فنحن ندرك تماماً أهمية المسؤولية المجتمعية في تنمية المجتمع، وإننا سعيدون بهذا التعاون، فهو استثمار في الاقتصاد الفلسطيني وفي المستقبل الفلسطيني المتمثل في الشباب، لذا فبنك القدس يولي اهتمامه للعديد من القطاعات في المجتمع مثل الصحة والثقافة والتعليم، وذوي الاحتياجات الخاصة، وغيرها".
من جانبه، قال السيد عيسى قسيس إنه سعيد بالتعاون مع جامعة القدس المفتوحة، وإن التبرع الذي قدمه البنك للطلبة يهدف إلى الاستثمار في الشباب الفلسطيني، ليبقى طلبة القدس المفتوحة مميزين في عملهم وقادرين على التميز والنجاح. وأكد السيد قسيس أن طلبة القدس المفتوحة قادرون على الانخراط بالمجتمع أكثر من غيرهم.
من جانبه، قال أ. د. محمد شاهين مساعد رئيس الجامعة لشؤون الطلاب وعميد شؤون الطلبة، إن جامعة القدس المفتوحة توفر تدريباً خارجياً لطلابها بهدف خلق تواصل مع نظرائهم في الجامعات العربية، وإن القدس المفتوحة ستواصل عملها من أجل تخريج أفضل الطلبة على مستوى فلسطين والمنطقة.
واستمع أ. د. عمرو، والحضور إلى الطلبة حول الفوائد التي حققوها من الزيارات في عدد من الدول العربية.