جامعة القدس المفتوحة

كلية التنمية الاجتماعية والأسرية في رام الله والبيرة تنظم زيارة تعليمية لجمعية الإغاثة الطبية

نشر بتاريخ: 26-09-2017

 نظمت كلية التنمية الاجتماعية والأسرية بفرع جامعة القدس المفتوحة برام الله والبيرة، زيارة ميدانية تعليمية لجمعية الإغاثة الطبية تحت إشراف د. شادية مخلوف، وذلك ضمن الفعاليات الرئيسة في خطة البرنامج التدريبي الذي تقدمه الجامعة للطلبة في مساق "التدريب الميداني" في الجامعة. هدفت الزيارة إلى التعرف على برنامج التأهيل في المناطق المهشمة من حيث الفلسفة، والأهداف، والفئة المستهدفة، وآلية العمل. 
افتتحت الزيارة أ. ماجدة أبو غوش مسؤولة برنامج التأهيل  بالإغاثة، معرّفة بالمجموعة المتدربة، مبينة أهميتها في رفد العملية التدريبية للطلبة، ثم تحدثت عن بدايات برنامج التأهيل في المؤسسة للمناطق المهمشة التي تحيطها مستوطنات، ثم احتياج المنطقة لمثل هذه البرامج ضمن الخدمات الصحية التي تقدمها. وأكدت الإيمان بقدرات الفرد ذوي الإعاقة وحقه بالخدمات المتوافرة في المجتمع وأهمية وجود هذه البرامج في المؤسسات لتكون جسراً لهذه الفئة للوصول إلى الدمج لمشاركتهم بالمجتمع.
 
          ثم تحدثت  د. شادية مخلوف، مشرفة مساق التدريب الميداني، عن أهمية الزيارات الميدانية للطلبة للتعرف على جمعية الإغاثة الطبية من حيث رويتها ورسالتها وأهدافها، بالإضافة إلى برامجها وأنشطتها، وما تقدمة من خدمات في مجال عملها الوظيفي والجغرافي ، معربة عن أهمية  هذه الزيارة من حيث إنها تخدم العملية التدريبية للطلبة وتزودهم بالمعلومات والمهارات اللازمة للاستفادة من الميدان.
 
ثم عرضت أ. ماجدة أبو غوش فيلماً ضمن برنامج التأهيل في المناطق المهشمة بعنوان "دعاء"، يحاكي واقع العمل الميداني ،ومن بعد ناقشت محتويات الفيلم من حيث المحاور الرئيسة التي ركز عليها، والتركيب الداخلي، بالإضافة إلى التعرف على الوقائع التاريخية ومتغيراتها، والواقع الاجتماعي كما بينته أحداث الفيلم، بالإضافة إلى ملاحظة حركات الشخصيات في إطار زمن الأحداث الواردة فيه. وتطرقت إلى الرسالة التي يوجهها وأثرة على المشاهدين. ثم وزعت استبانة لتقييم الفيلم من وجهه نظر الطلبة.
 
وأكدت د. شادية مخلوف  دور المؤسسات الرسمية، خاصة تزويد الطلاب بالمعلومات والمهارات ذات العلاقة بتدريبهم، كما عّرجت على أهمية التعاون المشترك ما بين جامعة القدس المفتوحة وجمعية الإغاثة الطبية لما لهذه البرامج من أهمية في تدريب الطلبة. وأشارت إلى أن هذه الزيارة تسهم في تعريف الطلبة بالخدمات الطبية المقدمة في المجتمع الفلسطيني. وخرجت الزيارة بمجموعة من التوصيات أهمها: توعية المجتمع بمفهوم التأهيل المجتمعي، وأهميته للفرد والأسرة والمجتمع، والمساهمة في تطوير قدرات الفرد من ذوي الإعاقة، والمطالبة بحقوقهم في المجتمع، بالإضافة إلى التركيز على أهمية العمل التطوعي ودور مؤسسات المجتمع الداعمة لهم.
وفي نهاية اللقاء، شكرت أ. ماجدة أبو غوش ود. شادية مخلوف كل من أسهم في إنجاح هذا اللقاء التعليمي، مثنيتين على حفاوة الاستقبال التي حظي بها الطلبة في جمعية الإغاثة الطبية.