جامعة القدس المفتوحة

فرع يطا والبلدية يطا يبحثان سبل التعاون المشترك

نشر بتاريخ: 23-09-2017

بحث فرع يطا وبلدية يطا سبل تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك وأخر المستجدات في التعاون لا سيما فيما يتعلق بمبنى الفرع الجديد ودعم الطلبة.
جاء ذلك خلال زيارة وفد من بلدية يطا للفرع، يوم الثلاثاء 13/09/2017م، وكان على رأس الوفد رئيس البلدية السيد إبراهيم أبو زهرة ونائبه أ. محمد الشواهين وعدد من أعضاء المجلس البلدي.
رحب مدير الفرع د. محمد الحروب بالوفد الزائر ناقلا لهم تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مفصحا عن سعادته بالزيارة، معبرا عن اعتزازه بالعلاقة الوطيدة والمتميزة مع بلدية يطا والتي تعتبر أم المؤسسات في المدينة وحاضنتها، مؤكدا أن مثل هذه الزيارات المتبادلة تجسد علاقة التعاون والتواصل الهادف إلى تقديم أفضل الخدمات لأبناء المدينة.
وفي سياق آخر قدم د. الحروب شرحا مفصلا حول الفرع وحالة الاستقرار السائدة على الجو العام للعمل وللدراسة، وكذلك زيادة إقبال الطلبة الجدد على التسجيل في الفرع، معرجا على العدد الكبير للطلبة الجدد أصحاب المعدلات العالية الذين التحقوا بالفرع، كما تحدث عن مشروع المركز التعليمي المتنقل وعرض انجازاته في الفترة الماضية، وحث على ضرورة استمرار الدعم للمركز حتى يتابع أنشطته المختلفة تحت شعار (التعلم والتنمية والصمود).
بدوره أثنى أبو زهرة على دور جامعة القدس المفتوحة المحوري في الوطن عامة ودور فرع يطا خاصة، حيث يعتبر المؤسسة الوحيدة للتعليم العالي في المدينة، والذي لولاه لحرمت العديد من الفئات المهمشة من تحقيق طموحها في التعليم ولا سيما فئة النساء، مشيدا بما حققه المركز التعليمي المتنقل من نقلة توعوية نوعية في المناطق المهمشة، وأضاف: "هذا المركز دليل عملي على مقولة أن جامعة القدس المفتوحة جامعة في وطن ووطن في جامعة"، متوجها بعظيم شكره وامتنانه لرئاسة الجامعة وإدارة فرع يطا على جهودهم المتميزة.
من ناحية أخرى أوضح خطة البلدية المستقبلية، مؤكدا أن موضوع المبنى على سلم أولوياتها، وأن البلدية تسخر كافة إمكانياتها حتى يكتمل المشروع ويرى النور في أقرب وقت ممكن.
واتفق الطرفان على تشكيل لجنة لمتابعة البناء من حيث آليات عمل ومتابعة اللجنة، وركزا على ضرورة مشاركة كل من بلديتي السموع والكرمل لأن المبنى الجديد يخدم أبناء مدينتي يطا والسموع ومحيطهما.