جامعة القدس المفتوحة

غزة: كلية الإعلام تنظم حملة (# صورتك_بالجامعة)

نشر بتاريخ: 18-09-2017

نظمت كلية الإعلام بفرع جامعة القدس المفتوحة في غزة  حملة إعلامية بعنوان: (# صورتك_بالجامعة)، التي تهدف إلى تصوير طلبة الجامعة خاصة الملتحقين الجدد ودمجهم ضمن البيئة العامة في الحياة الجامعية، وذلك يوم السبت 16/09/2017م، بمشاركة مدير الفرع د. محمد أبو الجبين، والمساعد الأكاديمي والإداري م. فادي ناصر، وعضو هيئة التدريس بكلية الإعلام د. حسين سعد، وعدد من رؤساء الأقسام بالفرع، وحشد كبير من الطلبة.
ووجه د. أبو الجبين التحية لجميع المشاركين بالنشاط، مؤكداً دعم السيد رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائب الرئيس لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش لجميع الأنشطة اللامنهجية التي تنفذها كلية الإعلام بالفرع، مشيراً إلى أن هذه الأنشطة تهدف إلى إبراز الحياة الطلابية داخل الجامعة بشكلها الرائع المشرق، وتحقيق التكامل بين إدارة الجامعة والطلبة، شاكراً طلبة كلية الإعلام على مجهوداتهم المتواصلة لخدمة تخصصهم وجامعتهم، داعياً الطلبة إلى مواصلة طريق الإبداع والمبادرة لرسم الصورة الجميلة للجامعة داخل أسوارها وخارجها. 
وأكد د. سعد سعي الكلية للارتقاء بالجانب الإعلامي بالجامعة والعمل على إبراز الأنشطة الهادفة والمتنوعة للطلبة على المنصات التفاعلية، مضيفاً إلى أنه رغم حداثة الكلية إلا أنها استطاعت إثبات نفسها في مدة زمنية قصيرة، وذلك بفضل الله أولاً، ومن ثم جهود رئاسة الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، وطلبة الكلية الذين يقومون بتنفيذ هذه الأنشطة الهادفة.
ودعا الطالب في كلية الإعلام خالد البطران جميع الطلبة إلى تطوير مهاراتهم العملية من خلال الأنشطة التي تصقل مهارات الطالب بشكل كبير، مشيراً إلى أنه من خلال هذه الحملات والمبادرات اللامنهجية في الجامعة يستطيع الطالب تطوير نفسه وقدراته بشكل كبير، ما يسهم في انخراط الطالب في سوق العمل بوجه أسرع. 
وأشادت الطالبة غادة عبد الرحمن بدور إدارة الجامعة في توفير البيئة المناسبة للطالب لتطوير قدراته العملية من خلال توفير أحدث المعدات والمختبرات داخل الجامعة، مشيرة إلى أنه من خلال دراستها تخصص الإعلام في جامعة القدس المفتوحة أصبحت مطلعة على شتى جوانب الإعلام الرقمي من تصوير، ومونتاج، وإخراج، وإعداد للمواد المتلفزة، وغيرها.
وأثنى الطالب في كلية العلوم التربوية عماد العطار على حملة (صورتك بالجامعة)، إذ أعجبه طرح الفكرة وتطبيقها من قبل طلبة كلية الإعلام في الجامعة، داعياً جميع كليات الجامعة السير نحو خطى كلية الإعلام في طرح وتطبيق الحملات التي تهدف إلى كسر الروتين الدراسي.