جامعة القدس المفتوحة

مركز التعليم المستمر والهيئة الاستشارية الفلسطينية يخرجان الفوج الأول من مشروع برنامج " ابدأ"

نشر بتاريخ: 16-09-2017

خرج مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع في جامعة القدس المفتوحة يوم الثلاثاء الموافق 12/9/2017 وبالتعاون مع الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية الفوج الأول من طلبة الورشة التدريبية " ابدأ مشروعك"، وذلك ضمن مشروع ابدأ.
وحضر التخريج د . عماد نزال – مدير فرع جنين، أ. محمود حوامدة _ مدير مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع، د . محمد تلالوة – عضو هيئة تدريس في كلية العلوم الإدارية والاقتصادية ومدرب الورشة ، أ . سمر خدرج_ منسقة مشروع "ابدأ" في مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع، أ . مجدي نزال – منسق التعليم المستمر – فرع جنين، أ . فاتن الطويل – منسق مشاريع في مؤسسة فلسطين للتنمية، أ . معتصم زايد – مدير الهيئة الاستشارية الفلسطينية ، جاك إسعيد – ممثل مؤسسة الرؤية العالمية.
وفي كلمة د . عماد نزال بارك للطلبة والقائمين على هذا المشروع انجازهم باسمه وباسم أ . د . يونس عمرو – رئيس الجامعة، وأضاف أن جامعة القدس المفتوحة لا تترك جهداً إلا وتبذله في مجال التعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي وهذا الانجاز اكبر دليل على ذلك، بالإضافة إلى أن الجامعة تسعى لإعادة ثقافة العمل المهني من خلال مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع، وتؤمن بأهمية الدورات المهنية في صقل شخصية الطالب واستعداده للخروج للحياة العملية بأفضل طريقة.
وأكد د . نزال أن الجامعة تدعو جميع الطلبة لتقديم أي أفكار لمشاريع من الممكن تطبيقها وتكون ناجحة واستعداد الجامعة لتبنيها ودعمها لتكون مشاريع مدرّه للدخل لصاحب الفكرة.
بدورها قدمت أ . فاتن الطويل – منسقة مشاريع – مؤسسة فلسطين للتنمية، نبذه عن المؤسسة، وقال ان هذا المشروع يهدف إلى خلق مشاريع صغيرة لتأمين عمل خاص لكل طالب التحق بهذه الورشة، وتمنت رؤية أشخاص ممن التحقوا بهذه الدورة وقدموا أفكار لمشاريع أن ترى مشاريعهم على ارض الواقع بالفترة القريبة.
وقدم أ . جاك إسعيد  شكره لجميع القائمين على هذا المشروع، وقال إن هذه الورشة هي نقطة البداية لأي مشروع مستقبلي للمشاركين وتفتح المجال أمامهم للبدء بتطبيق أفكار المشاريع الخاصة بهم على ارض الواقع.
وأضاف أن مؤسسة الرؤية العالمية ستقوم بدراسة جميع الأفكار المقدمة من قبل المشاركين بالورشة، وستقوم باختيار بعضها ودعمها لتكون مشاريع عاملة بالفترة القريبة.