جامعة القدس المفتوحة

جامعتا القدس المفتوحة والأناضول تبحثان سبل التعاون

نشر بتاريخ: 06-09-2017

زار مدير مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع في جامعة القدس المفتوحة، أ. محمود الحوامدة، جامعة الأناضول التركية، وذلك بتوجيهات من رئيس "القدس المفتوحة" أ. د. يونس عمرو، لبحث التعاون المشترك بين الطرفين. وخلال الزيارة التقى أ. الحوامدة أ. د. يوسيل غوني نائب رئيس جامعة الأناضول وعميد كلية التعليم المفتوح، لمناقشة آفاق التعاون في مجال المشاريع وخاصة (إيراسموس+) والمشاريع البحثية من خلال (H2020). كما اجتمع الحوامدة مع د. محمد ريكب، نائب عميد كلية التعليم المفتوح، للتحدث عن طبيعة المشاريع التي ستكون في مجالي التعليم المفتوح والتعلم الإلكتروني.
وفي لقاء بينهما، كان د. محمد فيرات (مدير دائرة التعليم عن بعد في كلية التعليم المفتوح) أطلع الحوامدة على معجم التعليم المفتوح الذي طورته جامعة الأناضول بهدف تعريف مصطلحات التعليم المفتوح باللغة التركية، وناقشا معاً إمكانية تطويره وترجمته للغة العربية، كما اطّلع الحوامدة على مجلتهم العلمية الإلكترونية المحكمة في التعليم المفتوح باللغة التركية. ثم التقى الحوامدة طاقم مركز التعليم الإلكتروني بجامعة الأناضول، الذي ناقش إمكانية تبادل الخبرات بين "القدس المفتوحة" و"الأناضول" في مجال تطوير المحتوى الرقمي والمقررات الإلكترونية، وخاصة باستخدام الهاتف النقال (الموبايل).
يذكر أن جامعة الأناضول تضم أكثر من ثلاثة آلاف طالب يتعلمون وفق النظام التقليدي، وأكثر من مليون ومئتي ألف طالب يلتحقون بنظام التعليم المفتوح، وتضم مركزاً للتعليم الإلكتروني يضم أكثر من (250) موظفاً من المختصين والخبراء في تطوير المحتوى الرقمي والمقررات الإلكترونية، كذلك أنشأت مركزاً تعليمياً لها في المملكة العربية السعودية لتدريس تخصص جديد في الديانات باللغة العربية للطلاب العرب.