جامعة القدس المفتوحة

خليل البرغوثي...أصغر صحفي في فلسطين يعمل في فضائية "القدس التعليمية"

نشر بتاريخ: 16-08-2017

منحت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، يوم الأربعاء الموافق 16-8-2017م، بطاقة عضوية للطفل خليل البرغوثي كأصغر صحفي فلسطيني يبلغ من العمر (9) أعوام عن برنامج صحفي اسمه "صغار بس كبار" في فضائية القدس التعليمية.
وقام نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر بتسليم الطفل خليل البرغوثي بطاقة العضوية في نقابة الصحفيين الفلسطينيين إلى جانب درع تكريمية، وذلك بحضور عضو النقابة محمد اللحام، ومحمد البرغوثي مدير عام "فلسطين مباشر" والد الطفل خليل.
وقال أبو بكر إن نقابة الصحفيين قررت منح عضوية شرف لأصغر صحفي فلسطيني، مشيراً أن الجيل الشاب مهتم بهذه القضية إدراكاً منه بأهمية مهنة الصحافة. وسلمت نقابة الصحفيين الصحفي الصغير خليل محمد البرغوثي بطاقة عضوية ودرعاً تكريمية على (3) حلقات قدمها في فضائية القدس التعليمية.
 
 
وقدم أبو بكر شكره لفضائية القدس التعليمية التي منحت هذا الطفل هذه الفرصة، مؤكداً أن "القدس التعليمية" تقوم بدور كبير بين أبناء شعبنا، مشيداً بهذه الفضائية خاصة كونها أتاحت الفرصة لطفل مثل خليل ليحقق حلمه بالعمل الصحفي. وبين أنه سيجري مراسلة اتحاد الصحفيين الدوليين من أجل بحث إمكانية اعتباره أصغر صحفي في العالم، وسيجري البحث من أجل إعداد برنامج بين فضائية القدس التعليمية ونقابة الصحفيين الفلسطينيين من أجل توفير تدريب مدرسي متعلق بالصحافة في مختلف مدارس الوطن.
 
وقال الطفل البرغوثي إن البرنامج الذي يقدمه في فضائية القدس التعليمية يتكون من(13) حلقة، وهو يعمل مراسلاً في برنامج تقدمه الطفلة سارة بربار، ويتحدث عن قضايا تهم الأطفال مثل: عمالة الأطفال، والتسرب من المدارس، وغيرها من القضايا.
وأضاف أن والده الذي يعمل صحفياً في تلفزيون فلسطين قد شجعه على العمل في المجال الصحفي، وهو يرغب في أن يصبح صحفياً مثل والده، مقدماً شكراً لنقابة الصحفيين وفضائية القدس التعليمية على تشجيع الأطفال على عرض قضاياهم.
 
من جانبها، قالت الصحفية ولاء السلامين، نيابة عن الطاقم المشرف على تقديم البرنامج، إن العمل الصحفي مع الأطفال ليس سهلاً ولكنه عمل مميز، شاكرة كل من يدعم الأطفال في عرض قضاياهم.
 
من جانبه، قال محمد البرغوثي والد الطفل خليل، إن ظهور ابنه على الفضائية تجربة مميزة، وإن المعلومة التي تنقل من طفل إلى آخر تكون أقرب للأطفال، وإن طفله أصبح يقلد الأطفال الصغار العاملين في مجال الصحافة من أجل القيام بتقديم أفضل دور مميز لهم
.
من جانبه، قال د. م. إسلام عمرو، مدير فضائية القدس التعليمية، إن الفضائية مفتوحة لجميع المواهب التلفزيونية في مجال الإعلام وفي المستويات كافة، شاكراً نقابة الصحفيين على هذه اللفتة وهذا الاهتمام، مشيراً إلى أن الفضائية لديها توجهات لاستقطاب المواهب الشابة في قطاعات إبداعية مختلفة.
وأضاف أن الفضائية تدرس إطلاق مشروع صحفي لتوفير تدريب خاص في مختلف المدارس بالتعاون مع الجهات المختصة، مشيراً إلى ضرورة تدريب أجيال الشعب الفلسطيني على طريقة صياغة الخبر والمعلومة كجزء أصيل من النضال الوطني الفلسطيني، ويجب إعداد جيل قادر على نقل الرواية الفلسطينية للعالم.