جامعة القدس المفتوحة

القدس المفتوحة تختتم احتفالاتها بتخريج "فوج كل الوطن" في فرع غزة

نشر بتاريخ: 16-08-2017

          تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، اختتمت جامعة القدس المفتوحة يوم الثلاثاء الموافق 15/08/2017م احتفالات التخرج للفوج العشرين، بتخريج "فوج كل الوطن" لفرع غزة، وذلك في منتجع الشاليهات السياحي بمدينة غزة، بحضور نائب رئيس مجلس الأمناء ممثل فخامة الرئيس محمود عباس أ. د. رياض الخضري، ونائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، وأعضاء مجلس الأمناء بالقطاع، وعدد من نواب المجلس التشريعي، والشخصيات الاعتبارية، ولفيف من رؤساء الجامعات والمعاهد والكليات، ومديري الفروع بالقطاع، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وقادة العمل الوطني والفصائل الفلسطينية، ومجموعة كبيرة من رؤساء المؤسسات الداعمة وممثليها، ومؤسسات المجتمع المدني، والبلديات وشركات القطاع الخاص، والوجهاء والمخاتير، وأهالي الخريجين.
 بدأ الاحتفال بمراسم دخول موكب الخريجين وأعضاء الهيئة التدريسية وأعضاء مجلس الجامعة ومجلس الأمناء وممثل السيد الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، ثم تلاوة عطرة من القرآن الكريم فالسلام الوطنى الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.
وتوجه نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش خلال كلمته بالتهنئة الحارة للطلبة الخريجين، موجهاً التحية للضيوف كافة، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو ومباركته للحضور والخريجين وذويهم.
 وأشار إلى أن جامعة القدس المفتوحة تسعى دائماً إلى أخذ دورها الريادي نحو المسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي من خلال العديد من البرامج والمؤتمرات العلمية التي تمس قضايا المجتمع، منبهاً إلى أن الجامعة تواكب الحداثة والتطور التكنولوجي والبحث العلمي الذي يدعمه بكل الإمكانيات مجلس أمنائها ورئيسها، كما أنها تسير بخطى حثيثة نحو التميز والإبداع وبناء الوطن والإنسان الفلسطيني لتحقيق حلم الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشريف.
 وشدد أ. د. البطش على أهمية التعليم العالي في حياة الإنسان الفلسطيني، لافتًا إلى أن خريجي القدس المفتوحة يثبتون كفاءتهم وتميزهم في شتى الميادين، مبيناً أن إدارة الجامعة حققت العديد من الإنجازات المهمة خلال هذا العام، كما وقعت العديد من الاتفاقات لتطوير مباني الجامعة وتوفير العديد من الإمكانات المهمة التي تخدم مصلحة الطلبة والمجتمع. وفي ختام كلمته، تقدم بالشكر للسيد رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو وإلى أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية على جهودهم الكبيرة في دعم حفلات التخريج وإنجاحها.
  وفي كلمة مجلس الأمناء ممثل الرئيس "محمود عباس"، رحب أ. د. الخضري بالحضور جميعاً وخاصة الخريجين وذويهم، ناقلاً تحيات فخامة رئيس دولة فلسطين الرئيس محمود عباس، ومباركته لجامعة القدس المفتوحة بمناسبة حفلات تخرج الفوج العشرين (فوج كل الوطن).
وتوجه أ. د. الخضري للطلبة الخريجين قائلاً: "من دواعي سروري، ومما يزيدني فخراً بهذه الجامعة العملاقة، أن أرى هذه الكوكبة المميزة من الخريجين والخريجات الذين يستعدون لدخول حياة جديدة والمنافسة في سوق العمل والحصول على الدرجات الأكاديمية العليا، إنكم-أبنائي الخريجين والخريجات-الأمل الذي نعمل من أجله، والنور الذي نسعى لأن يسطع في سماء الوطن، إنكم بوحدتكم ستصنعون مستقبل فلسطين، إنكم فوج كل الوطن، فكونوا للوطن كالجسد الواحد، إنكم الفوج الذي سيحقق إن شاء الله حلم من وقع تأسيس هذا الصرح الأكاديمي العملاق، الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات "أبو عمار"، موجهاً التحية والتقدير لكل طفل وشيخ وشاب وامرأة في مدينة القدس لوقوفهم في وجه الظلم واعتداءات المحتل في معركة شعبية بامتياز، انتصرت فيها إرادة أهالي بيت المقدس على ظلم الاحتلال.
 من جانبها، قدمت الطالبة المتفوقة دعاء عثمان جحجوح، في كلمة الخريجين، شكرها لرئاسة الجامعة وللهيئتين التدريسية والإدارية على ما وفروه للطلبة من بيئة تعليمية مميزة طوال سنوات الدراسة، وأهدت أهالي الخريجين هذا النجاح الذي حققوه بجهودهم.
ثم خاطبت زملاءها الخريجين قائلة: "ما زال ينتظرنا كثير من التحديات، فعلينا التمتع بالإرادة والصلابة لتجاوزها، وأن نكون عند حسن ظن أبناء شعبنا بنا لننطلق في رحلتنا على درب من سبقونا من خريجي الجامعة، وكانوا أمثلة يحتذى بها لنبني بجهودنا وإرادتنا مستقبلاً أفضل وأجمل للأجيال القادمة، راجين من الله العلي القدير أن يوفقنا لما فيه الخير لنا ولأهلينا ولجامعتنا ولوطننا الحبيب".
 تخلل الحفل إعلان قرار التخرج تلاه مدير فرع غزة أ. د. زياد الجرجاوي، وتكريم أوائل الكليات وبعض المؤسسات الداعمة والمساندة للفرع، وعرض للدبكة الشعبية الفلسطينية قدمته فرقة الجامعة، وتلاوة أسماء الخريجين.