جامعة القدس المفتوحة

تحت رعاية فخامة السيد الرئيس محمود عباس "أبو مازن" "القدس المفتوحة" تطلق حفلات تخريج الفوج العشرين

نشر بتاريخ: 09-08-2017


رام الله – دائرة الإعلام

برعاية فخامة رئيس دولة فلسطين السيد محمود عباس "أبو مازن"، أطلقت جامعة القدس المفتوحة حفلات تخريج الفوج العشرين (فوج كل الوطن)، بتكريم الطلبة المتفوقين من أوائل التخصصات في مختلف فروع الجامعة، وذلك في قاعة الهلال الأحمر الفلسطيني بمدينة البيرة يوم الأربعاء الموافق 9/8/2017م، وشملت الاحتفالات هذا العام تخريج (3) طلبة يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

وستعقد حفلات التخريج للفروع كافة يوم السبت الموافق 12/8/2017م لـتخريج طلبة الفوج العشرين (فوج كل الوطن) البالغ عددهم (11) ألف طالب وطالبة، كلٌّ في فرعه التعليمي.                       

 

بدأ الاحتفال بآيات عطرة تلاها أحد خريجي الجامعة القارئ الشيخ جمعة حمدان، ثم الوقوف تحية للسلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، بحضور المستشار محمد الحج قاسم رئيس المحكمة الدستورية العليا، وممثل فخامة السيد الرئيس في الاحتفال أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، وأعضاء من اللجنة المركزية والمجلس الثوري لحركة فتح.

              ونقل أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، في كلمة السيد رئيس دولة فلسطين محمود عباس بالاحتفال، تحية السيد الرئيس لأعضاء مجلس الأمناء ولإدارة الجامعة برئاسة أ. د. يونس عمرو على الجهود التي يبذلونها لتطوير الجامعة وبناء مقرات مملوكة لها.

 

        وقال عبد الرحيم: "عايشت فكرة إنشاء جامعة القدس المفتوحة منذ عام 1975م عندما أبلغني الشهيد القائد الرمز أن أخذ الأخ المرحوم إبراهيم أبو لغد ليعطي نبذة عن فكرة جريئة وهي جامعة القدس المفتوحة، كيف نعلم الناس في ظل الاحتلال ونجحنا في ذلك بالفعل".

        وأضاف إنه بعد متابعة الطاقم المكلف بإنشاء الجامعة كان لديه الجرأة والشجاعة والحكمة في أن يترجم تلك الفكرة في العام 1975م إلى واقع عملي يخدم شعبنا ويرفع من مستواه التعليمي، فخرجت (7) آلاف أسير محرر، و(4) آلاف أسير ما زالوا يدرسون فيها، وأصبح لديها (20) فرعاً حتى وصلت للأرياف، وأن (60%) من طلبتها من النساء، وها هي فضائيتها (القدس التعليمية) تسهم في رسالتها النبيلة، فعدد الخريجين منذ التأسيس زاد على (100) ألف خريجة وخريج.

        وأوضح أن الرسوم التي يدفعها الطلبة في الجامعة لا تقارن بمثيلتها في الجامعات الأخرى، إنها تنفيذ لمقولة "لا يحرم طالب من التعليم لسبب مادي"، وهذا ليس قدحاً في الجامعات الأخرى أو تعصباً للقدس المفتوحة، ولكنه شعار نبيل تتبناه الجامعة.

        وبين عبد الرحيم أن نجاح "القدس المفتوحة" وصل إلى أن تشكل الجامعة ثلث عدد المنتسبين للجامعات في الوطن، وهذه الكثرة لم تكن كماً بل اعتمدت النوع أولاً، ودليل ذلك الجوائز التي حصلت عليها الجامعة، مذكراً أن الأخت حنان الحروب أفضل معلم في العالم هي من خريجي القدس المفتوحة.

        وأوضح أن جامعة القدس المفتوحة قادرة على إخراج الإبداع والموهبة المتأصلة في شعبنا، مخاطباً الطلبة الخريجين بأن يواصلوا مسيرتها الخيرة الرائدة، فكثير من خريجيها يحتلون مواقع بارزة في الوطن، وطلبتها يحتلون مستويات عليا من التعليم والأخلاق.

        وطالب أيضاً بمواصلة مسيرة القدس المفتوحة بكل ثقة في النفس، مخاطباً: "لأنكم لستم بأقل من غيركم، فلديكم مجلس أمناء يعتدّ به نضالياً يتميز بالخبرة والثقة. وللجامعة رئيس لا همّ له سوى تطوير الجامعة وإنشاء مقرات مملوكة، والسعي لجعلها في مصاف الجامعات العالمية، وفيها كذلك أعضاء هيئة تدريسية مميزون بعلمهم ونعتز بهم بصفتهم واجهة حضارية للشعب الفلسطيني".

        وقال إن مجلس أمناء الجامعة ومجلس الجامعة يقومون بمهمة وطنية خلاقة مبدعة تهدف إلى تثبيت المواطن الفلسطيني في أرضه عوضاً عن السفر إلى خارج فلسطين، والنجاح هو الهدف الأسمى للجامعة.

        وحيّا الطيب عبد الرحيم باسم السيد الرئيس وباسم مجلس الأمناء وباسم إدارة الجامعة أهلنا في القدس الذين أكدوا أن المراهنة عليهم في محلها وأن كل مخططات الاحتلال لن تثنيهم في أية لحظة عن حماية مقدساتهم في أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، وهذا ما اضطر الاحتلال للعودة إلى ما قبل 14 تموز في الأقصى.

        وأضاف: "جاءنا الملك عبد الله الثاني بن الحسين وزارنا، مؤكداً أن الولاية في القدس للأردن ولنا فيها السيادة والدولة والعاصمة، وأن شعبنا بوقفته في الدفاع عن القدس والأقصى جعل من القضية الفلسطينية الخبر الأول في العالم، وجعلوا القدس على سلم الأولويات.

وتابع: "علينا أن نحذر، فهناك ذئب جريح يحاول أن يأخذ بثأره أو يكمل خطته في القدس، ففتح الأبواب مشرعة للمستوطنين كي يدنسوا مقدساتنا ويرحّلوا أهلنا، وإنكم لتجدون أن بنيامين نتنياهو أول رئيس وزراء إسرائيلي يضع حجر الأساس في مستوطنة قرب بيت لحم تحدياً واستمراراً لخطته في تهويد أرضنا، وإنكم لترون استمرار اختراقه واقتحامه للمناطق الخاضعة للسيطرة الفلسطينية في محاولة للرفع من معنويات اليمين في إسرائيل والقوى المناهضة للسلام ليقول لهم إنه ما زال على خطته رغم كل فساده الداخلي، فالاحتلال أكثر الجهات فساداً في العالم".

        وقال: "علينا الحذر من مساعي الاحتلال لتهويد القدس وبناء الهيكل المزعوم، ويجب ألا نغفو ولا ننام على الانتصار، فنحن أبناء الأرض التي بارك الله فيها وجعلنا سدنة الأقصى والمرابطين حتى يوم الانتصار العظيم بإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

        وفي أمر المصالحة، قال إن القيادة أخبرت كل الجهات أنها مع المصالحة لأنها تؤمن بأن وحدة شعبنا هي الخطوة الثابتة لتحقيق الانتصار، ولكن للمصالحة متطلبات أولها أن الانقسام لا يتحول إلى تقسيم، ولا بد من انتهاء عمل اللجنة الإدارية في قطاع غزة لأن عملها يعني التسليم بإقامة دولة فلسطينية في غزة مع جزء من سيناء، وهو ما يسعى له الاحتلال، لذا لا بد من أن تفرض حكومة التوافق الوطني ولايتها في القطاع لتقوم بمهامها، وأن نذهب لانتخابات رئاسية وتشريعية ووطنية لأن الشعب هو صاحب القرار.

        وفيما يتعلق بالمفاوضات مع الأمريكان، قال عبد الرحيم: "تجاوبنا مع الطلب الأميركي بتحريك عملية السلام، ولكنهم رفضوا أن يتجاوبوا مع المبادرات الدولية وأن يوقفوا الاستيطان للذهاب إلى المفاوضات، ولا أن يجري الاتفاق على حل الدولتين، لذلك نطالب بشكل جديّ في التعاطي مع هذا الأمر.

من جانبه، قال رئيس مجلس الأمناء م. عدنان سمارة في كلمته بالاحتفال: "أطلقت جامعة القدس المفتوحة على خريجي الفوج العشرين من طلبتها اسم (فوج كل الوطن)، لإيمان إدارتها بأن هذه الجامعة التي بدأ التفكير في إنشائها عام 1975م انطلاقاً من احتياجات الشعب الفلسطيني للتعليم العالي في ظل أوضاعه  السكانية والاجتماعية والاقتصادية تحت الاحتلال الإسرائيلي هي جامعة الكل الفلسطيني والحاضنة لأبناء شعبنا مهما كانت أوضاعهم وأحوالهم".

 وأكد م. سمارة أن "القدس المفتوحة" ستبقى مصباح نور في كل بيت، وكوكب معرفة يضيء أرجاء الوطن والأمة، وها هي اليوم تشق طريقها بنجاح بتسجيلها إنجازات عربية ودولية، وترسم معالم المستقبل بإعداد خريجين مؤهلين لتلبية حاجات المجتمع، قادرين على المنافسة في سوق العمل المحلية والإقليمية، كذلك إسهامها الفاعل والمتميز في مجال البحث العلميّ وبناء القدرات التقنية والبشرية من خلال تقديم برامج تعليمية وتدريبية وفق أفضل ممارسات التعليم المفتوح وأساليب التعليم المدمج.

وأوضح أن الجامعة حريصة على رفع مستوى خريجيها وتأهيلهم، وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم على المنافسة في سوق العمل المحليّة والإقليمية، بالإضافة إلى الاستمرار في تطوير البرامج التعليمية وتحسينها بما يتلاءم وحاجات التنمية وسوق العمل وفق أفضل ممارسات التعليم المدمج والمستجدات العلمية والتكنولوجية، كذلك تعزيز البحث العلميّ والتشجيع على الإنتاج والإبداع والتميز.

من جانبه، بدأ أ. د. يونس عمرو، رئيس الجامعة، كلمته بحفل التكريم والتخريج مرحباً بالحضور وعلى رأسهم ممثل سيادة الرئيس أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ورئيس وأعضاء مجلس الأمناء، ونواب رئيس الجامعة، ومساعدو الرئيس ومديرو الفروع وعمداء الكليات، والخريجون وذووهم.

وتابع قائلاً: "تحتفل جامعة القدس المفتوحة، جامعة الوطن الفلسطيني، اليوم بتخريج كوكبة جديدة من خريجيها، وقد آثرت أن تطلق اسم (فوج كل الوطن) على فوجها العشرين انطلاقاً من أن رسالتها لا تنحصر على التعليم فحسب، بل تتمثل في دورها الوطني بالوصول إلى كل بيت فلسطيني".

وأضاف: "اليوم ونحن على أبواب تخريج كوكبة من أبنائنا، نعاهد شعبنا العظيم بأن تظل جامعة القدس المفتوحة الوفية لهم في كل الميادين التعليمية والثقافية والوطنية، وهي إذ تخطو خطوات مدروسة وواثقة لتكريس ديمقراطية التعليم فإنها تثلج صدر كل فلسطيني بتسجيلها إنجازات عالمية توجت بحصولها حديثًا على جوائز عالمية، منها جائزة القرن الذهبي باختيارها واحدة من أفضل (50) مؤسسة ريادية على مستوى العالم، وكذلك حصولها على جائزة سقراط الدولية للعام 2017م كأفضل جامعة رائدة في مجال العلوم والتربية، بالإضافة إلى منحها جائزةً دولية من قبل اتحاد الجامعات للتعلم مدى الحياة في بريطانيا عن أفضل مشروع تعليمي إبداعي الذي حققه مشروع "المركز التعليمي المتنقل لتحسين فرص التعليم في المناطق المهمشة جنوب الخليل والأغوار الفلسطينية". كما أشير إلى حصول الجامعة على جائزة محمد بن راشد للغة العربية في دورتها الثالثة للعام 2017م عن أفضل مبادرة في استعمال شبكات التواصل الاجتماعي بتقديم تطبيق تقني ذكي لتعلم اللغة العربية، بعد أن تقدم مركز التعليم المفتوح (OLC) بتطبيق ذكي لتعلم اللغة العربية تحت عنوان (اللغة العربية مقرر ذاتي مفتوح عبر الإنترنت)".

 ثم تابع أ. د. عمرو: "يضاف إلى ذلك آخر نجاحات الجامعة بفوزها بجائزة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) للتطبيقات الجوالة العربية للعام 2017م، عن التطبيق الذكي لمقرر تاريخ القدس، وذلك خلال دورتها الأخيرة في تونس. وإن تلك الإنجازات اللافتة ما كانت لتتحقق لولا التكاملية بين الإدارة والعاملين والطلبة، فنحن نؤمن بأن إشراك الطلبة والعاملين في اتخاذ القرارات لمصلحة المؤسسة هي استراتيجية مهمة أثبتت أنها تقود إلى تحقيق النجاحات على الصعد كافة".

وقال عمرو إن نظام التعليم في القدس المفتوحة يعتمد على التعليم النظامي المفتوح وقد أدخلت سائر الوسائط التعليمية بدءاً بالبوابة الإلكترونية ثم بث الفيديو المتدفق وانتهاء بإطلاق فضائية القدس التعليمية، ثم طور الكتاب حتى يتسنى للطالب أن يقرأه نصاً أو إلكترونياً عبر القرص المدمج، أما الجامعة اليوم فتستخدم النظام التعليمي الذي تطبقه كبريات الجامعات المتطورة وهو التعليم المدمج. 

 من جانبه، قال رئيس مجلس الطلبة القطري زياد الواوي: "أقف أمامكم ممثلاً لطلبةِ جامعةِ القدسِ المفتوحةِ وهيئةِ مجلسِها القطري، في حفلِ تخرجِكم هذا، حفلِ تخريجِ الفوجِ العشرين، فوجِ كل الوطن، لنشاركَ زملاءَنا الخريجين وذويهم فرحتَهم ويومَهم الذي طالما انتظروه بفارغِ الصبر، نحتفل اليوم على مرأى هذا الاحتلال الحاقد ومسمعه، هذا الاحتلال الذي يضرب بعرض الحائط كل القوانين والأنظمة العالمية".

ثم طالب الواوي بإعادة الهيبة للحركة الطلابية في فلسطين ووضعها في موقعها الذي تبوأته منذ نشأتها، وتنظيم الكادر الطلابي الثائر الذي قدم روحه وعمره فداءً لوطنه وشعبه، وهذه الشبيبة التي يقع على عاتقها تنظيم كل قطاعات شعبنا لمقاومة الاحتلال وقطعان مستوطنيه، وخلق جيل بعيد كل البعد عن الانحراف والانجرار خلف التعصبات المقيتة، جيل يؤمن بحتمية الثورة والنصر، وينبذ الفرقة ويلعن الانقسام وتبعاته.

وأرسل برقية إجلال وإكبار لإخوتنا الذين غيبهم الاحتلال قسراً وقهراً عن حفلنا هذا، هؤلاء الإخوة الذين قهروا جلاديهم بأمعائهم الخاوية، إخوتنا وقادة نضالنا في الأسر.

 وقال أيضاً: "إن جامعة القدس المفتوحة تجوب كل موطئ قدم في فلسطيننا الحبيبة، فلا تجد بيتاً أو أسرة فلسطينية لم تغرف من ينبوعها، فهذه المؤسسة ما كانت لولا تضافر جهودكم، والتفافكم، وانضباطكم للمعايير والأنظمة التي أقرها النظام الذي يحكم علاقتنا مع إدارة مؤسستنا الرائدة".

وفي كلمة الطلبة المتفوقين التي ألقتها هديل المبسلط، قالت إن الطلبة سيواصلون نقل رسالة الجامعة إلى مجتمعهم وسيقومون بالدور المطلوب منهم لخدمة وطنهم، شاكرة مجلس الأمناء برئاسة م. عدنان سمارة وإدارة الجامعة برئاسة أ. د. يونس عمرو.

وأضافت إن الطلبة يبدأون حياة جديدة وكلهم أمل في أن يبدأوا ويبنوا ويعمروا وطنهم، شاكرة كل أصحاب الأيادي البيضاء الطاقمين الإداري والأكاديمي برئاستها ودوائرها وفروعها كافة.

 وسبق تكريم الطلبة وتخريجهم تكريم الداعمين الرئيسين لجامعة القدس المفتوحة وهم: السيد حماد الحرازين، والسيد علي أبو شهلا، والسيد منيب المصري، والسيد عدلي يعيش، والدكتور شاهر اشتية، والسيد سمير الجراد.

 

وفيما يلي أسماء الخريجين المميزين المتفوقين في فروع الجامعة كافة:

 قائمة أسماء الطلبة الخريجين الأوائل في التخصصات على مستوى الجامعة

فروع الضفة الغربية وقطاع غزة

من الفصل الأول(1161) إلى الدورة الصيفية الأولى (1163) من العام الدراسي (2016/2017)

 

 

 

مها حسام سعدي صافي-فرع الوسطى-اللغة العربية وأساليب  تدريسها، مرح جميل حسين زعرب -فرع رفح-المحاسبة،انعام حسين حمودة السر-فرع الوسطى-المرحلة الأساسية الأولى،حنين محمد أحمد الغول -فرع غزة-إدارة الأعمال،ليلى عادل علي حجاج -فرع خان يونس-الإدارة الصحية،هديل ثابت عبد الفتاح المبسلط فرعطوباس-أنظمة المعلومات الحاسوبية،فاطمة يوسف محمد أبو مسامح-فرع خان يونس-التأهيل التربوي،افنان محمود محمد الجمل-فرع نابلس -تكنولوجيا المعلومات والاتصالات،هلده "محمد اسحق" خليل شاور -فرع الخليل-رعاية الطفل،سعاد إبراهيم احمد النجار-فرع الوسطى-اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها،اماني "خميسماهر" عبدالمجيد العلمي  -القدس/ مركز العيزرية الدراسي-تعليم التربية الإسلامية،وصال عصام سليمان أبو معيلق-فرعالوسطى -الرياضيات وأساليب تدريسها،رهام (محمد جميل) عبد الرازق ابو رميلة-القدس/ مركز العيزريةالدراسي-الخدمة الإجتماعية،نور سامي فريج عابد -فرع غزة-التربية الخاصة،تسنيم يوسف موسى نزال-فرع قلقيلية-تعليمالعلوم،رؤى علي راشد اشتية-فرع سلفيت / مركز بديا الدراسي -الإقتصاد،اينا نعيم موسى ضميدي فرعنابلس -العلوم المالية والمصرفية،عريب عباس صبحي القيسي  -فرع نابلس -تعليم الاجتماعيات،هنادي امجد وليد موسى-فرع جنين -الإنتاج النباتي والوقاية،الاء عيسى محمد الجعبة-فرع الخليل-تنمية المجتمع المحلي،انوار عبد الرحمن محمد محمد-فرع قلقيلية -التسويق.

 

قائمة أسماء الطلبة الخريجين الأوائل في التخصصات على مستوى الفروع

 

من الفصل الأول(1161) إلى الدورة الصيفية الأولى (1163) من العام الدراسي (2016/2017)

 

فرع القدس:

 

 

 

رنا محمد فوز راضي العريض-(المرحلة الأساسية الأولى)، ريمان اديب جودة دار الشيخ-(اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، رشا يعقوب محمد غزاوي-(تعليم الاجتماعيات).

 

مركز العيزرية الدراسي:

 

علا يعقوب محمد عبدالحي-(إدارة الأعمال)، شادي خليل عطا الله ابو هلال-(المحاسبة)، خليل محمود خميس جهاليل-(العلوم المالية والمصرفية).

 

فرع الخليل:

 

شفاء عبد الفتاح محمد حمدان -(التأهيل التربوي)، ناصر داوود محمد خليل الرجبي -(اللغة العربية وأساليب تدريسها)، سماح أيوب أحمد بدوي -(تعليم التربية الاسلامية)، ضحى "محمد امين" سليم قواسمه -(إدارة الأعمال)، سلام اكرم عثمان نتشه-(المحاسبة)، اسيه حسني محمد غطاشة -(تكنولوجيا المعلومات والاتصالات)، منال كامل عبد المعطي ابو قويدر -(اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، وصال يوسف محمد جرادات -(الادارة الصحية)، اسراء سهيل فضل شاهين-(المرحلة الأساسية الأولى)، دينا يوسف محمد عابدين-(الرياضيات وأساليب تدريسها)، براء محمود يونس جنيدي -(تعليم الإجتماعيات)، هبه راسم يعقوب ابو رميلة -(تعليم العلوم)، ازهار موسى حسن ابو عياش -(الانتاج النباتي والوقاية)، ساره حمدان احمد حروب -(الخدمة الاجتماعية)، فاطمه نواف محمود حروب -(الاقتصاد)، يونس محمد محمود سياعرة -(أنظمة المعلومات الحاسوبية)، ريم يونس محمد مناصرة-(العلوم المالية والمصرفية)، عبد المعطي نادي عبد المعطي البابا -(التسويق).

 

فرع رام الله والبيرة:

 

 

 

أماني سامي مصطفى ريماوي-(التأهيل التربوي)، ايرين نديم حبيب حن-(اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، رفعة عبد السلام ساري شومان-(المرحلة الأساسية الأولى)، سارة هاني عبد الباقي مرار-(الادارة الصحية)، سارة محمد حسين كعابنة-(تعليم التربية الاسلامية)، افنان توفيق صالح شريف-(التربية الخاصة)، شيماء حمزة اسماعيل قلالوة-(المحاسبة)، ناريمان أحمد محمود حميد-(الرياضيات وأساليب تدريسها)، لارا فرح محمد محمد-(العلوم المالية والمصرفية)، مرجان عادل علي اسماعيل-(تعليم الإجتماعيات)، نهاية يوسف احمد واوي-(تعليم العلوم)، مهند مفيد موسى نصر-(تنمية المجتمع المحلي)، نسرين ابراهيم مطر عفانة-(الاقتصاد)، سحر ابراهيم احمد حجاج-(اللغة العربية وأساليب تدريسها)، حمد يوسف حمد أبو عطوان-(أنظمة المعلومات الحاسوبية)، ألاء محمود شحدة طافش-(التسويق).

 

 

فرع بيت لحم:

هناء أنور محمد عدوي-(الرياضيات وأساليب تدريسها)، محاسن سامي محمد عساكرة-(التأهيل التربوي)، صفاء موسى أحمد الربايعة-(العلوم المالية والمصرفية)، انتصار احمد حسن ابو عجميه-(المرحلة الأساسية الأولى)، ميمونه ابراهيم علي الذويب-(تعليم التربية الاسلامية)، صابرين خليل حسين سليمان-(الادارة الصحية)، مريم محمود احمد فروخ-(الخدمة الاجتماعية)، حنين علي اسماعيل طقاطقة-(اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، فدوى عيد عبدالحاج عبد الخليل-(تعليم الإجتماعيات)، آيات خلف عبد الله عبد الخليل-(المحاسبة)، حنين محمد اسماعيل حجاحجه-(تنمية المجتمع المحلي)، عبير عيسى محمد ديريه-(تكنولوجيا المعلومات والاتصالات) ، رويده أحمد محمد عبيات-(الاقتصاد)، ملاك داود عبد سالم-(أنظمة المعلومات الحاسوبية)

 

فرع نابلس:

 

 

 

حسان وليد ممدوح سالم-(أنظمة المعلومات الحاسوبية)، أميره قاسم صبري خليفه-(الادارة الصحية)، رنين غلاب داود رواجبه-(الرياضيات)، فداء رايق فايز زعتر-(المرحلة الأساسية الأولى)، سماح محمود "محمد علي" جعار-(التربية الخاصة)، اسراء قدري محمد دوابشه-(تعليم العلوم)، اماني مازن محمود عوده-(اللغة العربية وأساليب تدريسها)، سهى عبدالرحمن محمد عقلتخصص-(تعليم التربية الاسلامية)، ياسمين محمد هاني ابراهيم ابو صالحه-(إدارة الأعمال)، شذى وحيدحامد القيسي-(اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، هديل ظاهر حافظ ظاهر-(الخدمة الاجتماعية)، مصطفى عبدالرحيم مصطفى واوي-(التسويق)، تغريد خميس عبد الرازق ابو سرور-(تنمية المجتمع المحلي).

 

فرع جنين:

 

ايمان عاطف شاكر الحويطي-(المرحلة الأساسية الأولى)، ايه راسم حسن فريحات-(إدارة الأعمال)، اسماء فالح حسن ابراهيم-(تعليم العلوم) ، خلود محمد صادق زكارنة-(الادارة الصحية)، مريم عاصم فؤاد مساد-(تعليم التربية الاسلامية)، نافعه علي يونس صعابنة-(العلوم المالية والمصرفية)، اسراء امين محمد أبو الرب-(أنظمة المعلومات الحاسوبية)، مرح جمال عبداللطيف لحلوح-(تكنولوجيا المعلومات والاتصالات)، افنان توفيق (محمد شفيع) جبارين-(الاقتصاد)، نسرين محمد عبدالله خلوف-(تعليم الإجتماعيات)، نهى زياد احمد علاونه-(تنمية المجتمع المحلي).

 

فرع طولكرم

 

أروى وليد سليم حطاب-(المحاسبة)، أقداس هاني محمد جيبات-(اللغة العربية وأساليب تدريسها)، ملاك نعيم محمد عبد الهادي-(الادارة الصحية)، روان زياد فايق صالح-(أنظمة المعلومات الحاسوبية)، علا فيصل صقر القب-(التأهيل التربوي)، ربى رياض فايز أبو سفاقة-(اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، علاء محمد ذيب جزماوي-(المرحلة الأساسية الأولى)، علياء مفيدمحمد الصيفي-(الرياضيات وأساليب تدريسها)، جنان عدنان مصطفى ادحيليه-(تعليم التربية الاسلامية)، ايه محفوظ عبد الرزاق مسامح-(تعليم العلوم)، انوار حسيب طاهر عوض-(العلوم المالية والمصرفية)، ياسمين غسان مصطفى أشقر-(تعليم الإجتماعيات)، أسماء كمال محمد ساعد-(إدارة الأعمال)، سحر باسم عزام عامر-(الخدمة الاجتماعية)، مؤمن حسني محمد عوض-(تكنولوجيا المعلومات والاتصالات)، زيد أحمد عبد الرحمن كتاني-(التسويق)

 

فرع اريحا:

 

راكان هاني هليل حمايل-(المحاسبة)، زينون سالم موسى جلايطة-(الادارة الصحية)، هبه عماد حسن "شيخ علي "-(تعليم التربية الاسلامية)، نور احمد سالم ابو جوهر-(الخدمة الاجتماعية)، شرين عزت عبد الله نشوين-(المرحلة الأساسية الأولى)، حنين محمود حسن ابو فايد-(إدارة الأعمال)، امل موسى محمد ابو هلال-(تنمية المجتمع المحلي)، مراد جادالله صالح ياغي-(العلوم المالية والمصرفية)، ايمان خليل محمود شماسنة-(اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، ولاء تركي ديب اعشيبات-(الرياضيات وأساليب تدريسها)، احلام محمد اسعد رجبي-(تعليم الإجتماعيات)

 

فرع سلفيت

 

 سهى أحمد عبد الفتاح أبوعبيه-(تعليم التربية الاسلامية)، الاء توفيق حسن حجاج-(المحاسبة)، منار زياد عزت زهد-(التأهيل التربوي)، ظريفة حلمي محمود طليب-(المرحلة الأساسية الأولى)، اسمى محمد حسن ابو فارس-(تنمية المجتمع المحلي)، علي أحمد موسى ابو زر-(الادارة الصحية)، علا عبد الاله طلال سمارة-(العلوم المالية والمصرفية)، ايمان ذياب محمود عبد الفتاح-(تعليم الإجتماعيات)، ياسمين عايد فايز قاق (إدارة أعمال).

 

مركز بديا الدراسي:

 

 

 

ناريمان بشير يوسف صرصور-(الرياضيات وأساليب تدريسها)، سلام عبد الكريم يونس عامر-(أنظمة المعلومات الحاسوبية)، نور صبحي ماضي شقير-(الخدمة الاجتماعية)، ميس عماد احمد حسين-(اللغة العربية وأساليب تدريسها).

 

فرع قلقيلية:

 

فرح يوسف خالد أبو لبده-(اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، أسماء أحمد صالح ملوح-(الرياضيات وأساليب تدريسها)، امال نائل احمد شواهنة-(الخدمة الاجتماعية)، دلال عبد الكريم صالح ملوح-(التأهيل التربوي)، غاده بسام شاكر شبيطه-(تعليم التربية الاسلامية)، ابراهيم مصطفى محمود زيد-(المحاسبة)، فداء وليد علي نوفل-(أنظمة المعلومات الحاسوبية).

 

فرع دورا:

 

 

 

أريج عايد محمد سويطي-(التأهيل التربوي)، نور نظمي رشيد ادعيس-(الرياضيات وأساليب تدريسها)، فاطمة شحدة حسين شوامرة-(إدارة الأعمال)، هدى اسماعيل حمد العواودة-(تعليم الإجتماعيات)، حسن محمود حسن عواودة-(الخدمة الاجتماعية)، نرجس ناصر موسى فقيه-(اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، هاني حجه محمد ابو شيخه-(العلوم المالية والمصرفية)، حنين خالد محمد سويطي-(المحاسبة)، ايمان رضوان محمود الرواشدة-(تعليم التربية الاسلامية)، هنادي فيصل محمد كومي-(المرحلة الأساسية الأولى)، هبه عدنان محمد حريبات-(الادارة الصحية)، عهود راجي صالح سروجي-(أنظمة المعلومات الحاسوبية)، جواهر عبد العزيز سالم العواودة-(اللغة العربية وأساليب تدريسها).

 

فرع طوباس

 

ياسمين ثابت عبدالفتاح المبسلط-(الرياضيات وأساليب تدريسها)، أنوار عبد الله أحمد أبو عره-(إدارة الأعمال)، إمتياز  سعيد  احمد  قرمش-(التربية الخاصة)، ملك معين حامد القيسي-(اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، اسراء حسين حمدي الرطروط-(المرحلة الأساسية الأولى)، نوار محسن أحمد دراغمة-(التأهيل التربوي)، دانيه عبدالله عبد الفتاح عثمان-(المحاسبة)، جنات عبد الرؤوف محمود عره-(تعليم التربية الاسلامية)، عائشة عبد الستار رشيد بني عوده-(الخدمة الاجتماعية)، اكرم عبد العزيز محمود دبك-(الادارة الصحية)، انوار محمد محمد أبو عقل-(اللغة العربية وأساليب تدريسها) ، غدير حسين عبد أبو مطاوع-(تعليم الإجتماعيات)، ميادة عبد الوهاب حسين صوافطة-(تنمية المجتمع المحلي)، حنين عدنان أحمد مصري-(العلوم المالية والمصرفية).

فرع يطا

 

اسيل سليمان محمود ابو تحفه-(المحاسبة)، فداء بدر شحدة ربعي-(الادارة الصحية)، ايناس كامل خليل ابو عرام-(أنظمة المعلومات الحاسوبية)، رغدة محمد شحدة اشريتح-(اللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، فاطمه ضاحي محمد هريني-(العلوم المالية والمصرفية)، براءة راتب حسين رشيد-(المرحلة الأساسية الأولى)، عائشة يوسف ابراهيم ابو عرام-(الرياضيات وأساليب تدريسها)، منار خالد عبدالله ادعيس-(إدارة الأعمال)، فاطمه عدنان محمد الدبابسة-(تعليم التربية الاسلامية)، ازدهار محمد سالم ادعيس-(اللغة العربية وأساليب تدريسها) .

الخريجين/ برنامج السجون-هيئة الأسرى

مجدي حسين يوسف الريماوي-اللغة العربية وأساليب تدريسها، عبد الكريم عبد الدايم فياض محمد -الإدارة والريادة، محمد عبد الكريم سليمان-انظمة المعلومات الحاسوبية.