جامعة القدس المفتوحة

رئيس "القدس المفتوحة" يبحث التعاون مع بلديات الخليل ودورا ويطا

نشر بتاريخ: 19-07-2017

زار أ. د. يونس عمرو رئيسُ جامعة القدس المفتوحة، يوم الثلاثاء الموافق 18 / 7/2017م بلديات الخليل، ودورا، ويطا، وهنأ المجالس البلدية الثلاثة على الثقة التي منحهم إياها أبناء مدنهم وبلداتهم بانتخابهم لعضوية مجالسها البلدية، ورافق رئيس الجامعة في الزيارة مديرو فروع الجامعة في الخليل ودورا ويطا وعدد من الأكاديميين والإداريين في الجامعة.
والتقى أ. د. عمرو رئيسَ بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة، وهنأه بتسلمه مهامه رئيساً لبلدية الخليل، كما هنأه بقرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) إدراج  مدينة الخليل على قائمة لائحة التراث العالمي، وأشار عمرو إلى أن هذا القرار يؤكد أن هوية الخليل فلسطينية، وتراثها كنعاني، وأصولها عربية، وأنه لا مكان فيها لغير أبنائها، وأكد أن القرار يشكل انتصاراً للحق وللتاريخ على التزوير والأوهام والأكاذيب وعلى سياسة قلب الحقائق والتهويد والتطهير العرقي التي يمارسها الاحتلال ومستوطنوه بوحشيتهم واعتداءاتهم اليومية على أبناء المدينة. وبين أ. د. عمرو أن هذا الإنجاز يتطلب منا عمل الكثير من أجل أن تصبح مدينتنا جاذبة للسياح من كل أبناء المعمورة، ومقصداً للسياحة الإسلامية الوافدة إلى فلسطين، خاصة أنها تمتلك إمكانيات وآفاقاً واسعة في هذا المجال، مذكراً بشهادة مجلس الحرف العالمي الذي اعتمد الخليل مدينة حرفية عالمية في عام 2016م.
 
وأكد أ. د. عمرو أن جامعة القدس المفتوحة جاهزة للتعاون في كل المجالات مع بلدية الخليل، خاصة مجال حماية التراث والحضارة الفلسطينية، وهي على استعداد لمشاركة البلدية والمؤسسات المهتمة الأخرى في تنظيم ورشات عمل وإلقاء محاضرات وعمل أفلام وثائقية وإقامة مؤتمرات علمية لكشف الكنوز الحضارية لهذه المدينة الكنعانية، مبيناً ضرورة مشاركة أساتذة متخصصين من الدول الأجنبية تكون لهم اهتمامات بحثية في هذا المجال.
 
من جانبه، رحب أ. تيسير أبو سنينة برئيس جامعة القدس المفتوحة، مؤكداً الدور المحوري الذي اضطلعت به الجامعة من خلال تأهيلها لطلبتها ورفدها مؤسسات الوطن بالكفاءات والخبرات في مختلف التخصصات، وأطلع أبو سنينة رئيس الجامعة على حيثيات المعركة التي خاضها الفلسطينيون والعرب وأصدقاؤهم من أجل استصدار هذا القرار، ورحب بالأفكار التي طرحها رئيس الجامعة، واتفق الطرفان على عقد لقاءات لاحقة بين المختصين من الطرفين.
 
ثم زار أ. د. عمرو بلدية يطا والتقى رئيس بلديتها أ. إبراهيم أبو زهرة وعدداً من أعضاء المجلس البلدي، مهنئاً المجلس بتسلم مهامه ومشيداً بجهود أهالي مدينة يطا في احتضان الجامعة وتقديم التبرعات السخية من أجل إنشاء مبنى للفرع في يطا، ثم  دار الحديث عن التعاون في مجال تكملة إنشاء مبنى لفرع الجامعة في مدينة يطا، واتفق الجانبان على تكثيف الجهود من أجل استكمال هذا المبنى.
 
وأخيراً زار أ. د. عمرو بلدية دورا، وكان في استقباله رئيس البلدية د. نعمان عمرو وأعضاء المجلس البلدي المنتخب، وفي بداية اللقاء هنأ رئيس الجامعة المجلس البلدي على الثقة التي منحهم إياها أبناء مدينتهم، وكرر شكره لبلدية دورا على تبرعها الكريم بالأرض لإقامة بناء مقر لفرع الجامعة في المدينة، وأبلغهم أن الجامعة وقعت يوم الأحد الموافق ‏16‏/07‏/2017م، مع مكتب الجنان للأعمال الإنشائية اتفاقية عقد لبناء المرحلة الأولى (عظم) لمبنى فرع الجامعة في دورا. وثمن رئيس الجامعة دور المجتمع المحلي بدورا  في دعم بناء الجامعة الذي تجسد في التبرعات الكريمة التي قدمها أهالي البلدة لإنشاء المبنى.
وقد شكر رئيس بلدية دورا د. نعمان عمرو رئيسَ الجامعة على هذه الزيارة وعلى الدعم المتواصل الذي تقدمه الجامعة للمؤسسات الفلسطينية المختلفة. كما ناقش الطرفان إمكانية التعاون من أجل فتح برامج دراسات عليا بالتعاون ما بين جامعة القدس المفتوحة وجامعة "نجم الدين أربكان"  في تركيا وبلدية دورا.
وقد زار رئيس الجامعة أثناء هذه الجولة فرعي يطا ودورا، والتقى فيهما العاملين ومجلسي الطلبة، وأطلعهم على وضع الجامعة وحثهم على التعاون والتكاتف من أجل تقديم أفضل الخدمات الإدارية والأكاديمية وأجودها لأبناء شعبنا.