جامعة القدس المفتوحة

مصرفا القدس والاستثمار الفلسطيني يسهمان في تغطية تكاليف سفر طلبة من القدس المفتوحة للمشاركة في الملتقي 23 للطلبة العرب

نشر بتاريخ: 18-07-2017

أسهم مصرفا "القدس" و"الاستثمار الفلسطيني" في تغطية تكاليف سفر (22) طالباً من جامعة القدس المفتوحة، سيشاركون مع عدد من نظرائهم في الملتقى 23 لتدريب طلبة الجامعات العربية، الذي سيعقد في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا في الإمارات العربية المتحدة.
وينظم الملتقى اتحاد الجامعات العربية، وتشارك فيه جامعة القدس المفتوحة بشكل مميز سنويا، ويشارك فيه الطلبة في فرص تدريب في عدد من الجامعات العربية، وتقوم بإرسال مجموعة من طلبتها من مختلف الفروع التعليمية. وتبرع بنك القدس بمبلغ قدره (4630) دولاراً أميركياً، فيما تبرع بنك الاستثمار الفلسطيني بمبلغ قدره (2000) دولار، لتغطية تذاكر سفر الطلاب ومواصلاتهم ومصروفاتهم ذهاباً وإياباً.
 
وقدم أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة شكره للمؤسستين المتبرعتين، مؤكداً سعي الجامعة لتطوير علاقتها مع كل المؤسسات في الوطن وخارجه. وأكد أيضاً حرص الجامعة على تطوير طلبة الجامعة وتحسين إمكانياتها ليصبح خريجوها مميزين في كل المحافل العربية والدولية، فهم يملكون كل المهارات التي تؤهلهم للتنافس بجدارة على فرص العمل والتوافق مع احتياجات سوق العمل المحلية والخارجية. 
 
وقال عميد شؤون الطلبة أ. د. محمد شاهين إن هذا الدعم مرتبط برؤية الجامعة بالشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص والأهلي والحكومي، وسيسهم في التحاق الطلبة بفرص تدريب خارجية في مجال تخصصهم، تسهم في تطوير مهارتهم الشخصية والاجتماعية والتخصصية، بالإضافة إلى المردود المهم في التواصل والتفاعل مع نظرائهم من كل الأقطار العربية المنضوية تحت لواء الجامعات العربية.
 
وبين أن القدس المفتوحة تحرص سنوياً على المشاركة في ملتقيات التدريب والملتقيات الإبداعية التي تنظم من خلال المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية المنبثق عن اتحاد الجامعات العربية، إذ إن مشاركة القدس المفتوحة كانت مميزة في الأعوام السابقة، سواء من حيث نوعية فرص التدريب، وعددها، والبحوث المشاركة في الملتقيات الإبداعية، والحصول على المراتب العليا.
 
من جانبه، قال السيد أكرم عبد اللطيف جراب، رئيس مجلس إدارة بنك القدس، إن هذا التبرع يأتي في إطار مساعي البنك للقيام بمسؤوليته المجتمعية تجاه أبناء شعبه، مشدداً على أهمية العلاقة المميزة التي تربط البنك بجامعة القدس المفتوحة، كما أشارإلى أن بنك القدس ومنذ بداية عام 2017م دعم قطاع التعليم باختلاف مستوياته وبشتى الوسائل المتاحة؛ فقد قدّم دعمه لجامعة الخليل وجامعة بيرزيت ومعهد الأزهري في غزة، فضلاً عن مدارس ورياض الأقصى الإسلامية ومدرسة بيتونيا الأساسية، بالإضافة إلى جمعية قرية المعلمات لدعم الطلاب المقدسيين.
 
إلى ذلك، قال رئيس مجلس إدارة بنك الاستثمار الفلسطيني السيد عبد العزيز أبو دية، إن بنك الاستثمار الفلسطيني واحد من المكونات الأساسية للقطاع المصرفي الفلسطيني، وهو بنك يعمل بالشراكة مع القدس المفتوحة على تقديم الخدمات المصرفية للطلبة والعاملين في جامعة القدس المفتوحة. وشدد على اعتزاز البنك بالعلاقة الاستراتيجية التي تربطه بالقدس المفتوحة، مشيراً إلى العمل الدائم من أجل تعزيزها وتطويرها.