جامعة القدس المفتوحة

طلاب من فرع جنين ينجزون تطبيقًا يتيح للمستخدم تحليل عدد نبضات القلب لديه

نشر بتاريخ: 04-02-2014

 

نجح طلاب من كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية- تخصص أنظمة معلومات حاسوبية، في تصميم تطبيق (تحليل نبضات القلب) الذي يتيح للمستخدم تحليل عدد نبضات القلب لديه ومعرفة الحالة الخاصة به.

وقام بتنفيذ المشروع الذي أشرف عليه د. عماد نزال كل من الطالبة أسحار صافي سمارة، والطالب منتصر محمود سعيد استيتي، حيث قاموا بإنجاز الموقع الإلكتروني الخاص بالمشروع، وشارك كل من الطالبة رحمة أسعد محمود فراج، والطالبة عريب نهاد ربايعة، والطالبة اناستاسيا ماهر قيرواني، بإنجاز التطبيق الخاص بالهواتف الذكية على نظام تشغيل اندرويد.

وأوضحت الطالبة أسحار سمارة أن المشروع يتكون من موقع إلكتروني خاص بالأطباء، وتطبيق خاص بالمريض يستخدم عن طريق الهاتف المحمول، ويعمل التطبيق على تحليل نبضات القلب ويكون مرتبطًا بالموقع الإلكتروني الخاص بالطبيب، ويعطي دلالات عن حاله القلب لدى المستخدم، ويقوم بإرسال رسالة إلى الموقع الالكتروني بنتائج التحليل، وفي حال كان هناك خطر على حالة المريض ودقات القلب غير طبيعية، يقوم بإرسال رسالة تلقائيا للهاتف المحمول الخاص بالطبيب.

وتحدثت الطالبة رحمة فراج عن البرمجيات التي تم استخدامها في المشروع، وقالت إنه تم إنجاز التطبيق الخاص بالهواتف باستخدام برنامج (ECLIPS) وبرنامج (SDK) ولغة برمجة (JAVA)، والشق الثاني من المشروع وهو الموقع الإلكتروني، تم تصميمه باستخدام برنامج (DREAM WEVER) بالإضافة لاستخدام لغات البرمجة (PHP) ولغة (HTML) ولغة (CSS) و (JAVA).

وقدمت لنا الطالبة عريب ربايعة شرحًا عن آلية عمل المشروع وقالت إنه يجب على المريض في البداية أن يثبت التطبيق على الجوال الخاص به، ويقوم بإعدادات التسجيل الخاصة به واختيار اسم الطبيب المراد، وعندها يقوم التطبيق بإرسال الطلب على الموقع الإلكتروني الخاص بالطبيب ويقوم الطبيب بقبول الطلب أو رفضه.

وأضافت أن المريض يقوم بفحص عدد نبضات القلب لديه بواسطة جهاز خاص، وإدخال نتيجة الفحص على التطبيق، ويتم تحليلها وإظهار النتيجة، ويقوم التطبيق بإرسال رسالة للموقع الإلكتروني الخاص بالطبيب بنتائج الفحص، ولكن إذا كانت حالة المريض حرجة وتشكل خطرًا، فإن التطبيق يقوم بإرسال رسالة تلقائية لجوال الطبيب الخاص تفيده بأن المريض في حالة الخطر، وأشارت إلى أن التطبيق يحتوى على أيقونة خاصة بتذكير المريض بتناول الدواء الخاص به.

وتحدثت الطالبة اناستاسيا قيرواني عن الصعوبات التي واجهتهم طلية فترة إنجاز المشروع، وأن هناك عقبات كثيرة تمت مواجهتها أثناء عمليات تنصيب البرمجيات، والربط بين التطبيق الخاص بالهاتف وبين الموقع الالكتروني الخاص بالطبيب، وأضافت أنه واجهتنا مشكلة في عملية برمجة التطبيق ليدعم اللغتين العربية والانجليزية، وكل هذه الصعوبات تم تجاوزها وإتمام المشروع بنجاح.

وعن خطة الطلبة المستقبلة، قال الطالب منتصر استيتي إننا نسعى لتطويره ليكون قادرًا على قياس نبضات القلب عن طريق إضافة جهاز ثانوي يكون مرتبطًا بالهاتف النقال الخاص بالمريض، والقيام بإرسال الرسالة لأكثر من شخص يتم إدخالهم من قبل المريض، كأن يتم إدخال أحد أقرباء المريض.

وقال د. عماد نزال مشرف المشروع، إن هذا المشروع له ارتباط بأهمية الإجراءات الوقائية المرتبطة بعامل الزمن. كون ذلك أثر في تفادي تفاقم الحالة التي قد تؤدي إلى نتائج سلبية، وبهذا التطبيق يجد المريض المساعدة في التعامل مع وضعه.

وقدم الطلبة القائمون على المشروع شكرهم لإدارة فرع جنين، ولأعضاء الهيئة التدريسية في كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية على ما قدموه من دعم ومساندة للطلبة طيلة الفترة الدراسية، والمتابعة الدائمة أثناء إنجاز مشاريع التخرج.