جامعة القدس المفتوحة

الأول من نوعه بفلسطين.. مُبرمجات من القدس المفتوحة يطلقن تطبيق ?Taxi Finder? للحصول على "تكسي" باستخدام الموبايل

نشر بتاريخ: 20-01-2014


نجحت ثلاث طالبات فلسطينيات يدرسن البرمجة في سنتهن الرابعة بفرع قلقيلية بجامعة القدس المفتوحة، في ابتكار تطبيق يسهل طلب سيارات "التكسي" في المدن ويحدد أماكن تواجدها، من خلال مشروع  تخرجهن المشترك.

ومشروع “Taxi Finder” الذي ابتكرته الطالبات: رجاء عمر (21 عامًا)، وولاء زلف (21 عامًا)، وولاء سليم (23 عامًا)، هو عبارة عن تطبيق يعمل على الأجهزة التي تعمل بنظام الأندرويد، حيث يقوم الشخص الذي يملك جهازًا يعمل بنظام الأندرويد بتحميل هذا التطبيق لديه، الذي يمكنه من معرفة مكان وجود سيارة أجرة، كذلك يمكن لصاحب التكسي في حال وجود شاشة داخل السيارة معرفة مكان تواجد الراكب.

وعن أسباب اختيار الطالبات لمشروع “Taxi Finder” ، قلن إن الفكرة نبعت من معاناتهن اليومية الشخصية، وأن كثيرين يعانون من عدم التزام التكسي بالمواعيد الدقيقة، فالبعض يتصل بسائق التكسي لمعرفة مكانه، كما أن هذا التطبيق يلغي الحاجة لوجود ساعات كبيرة لتقف فيها سيارات الأجرة بحثًا عن الركاب.

 

وأشارت الطالبات إلى أن الحديث عن دخول تقنية الجيل الثالث للهواتف الخلوية في فلسطين، سيسهل هذا التطبيق بشكل كبير في مختلف المدن والقرى، حيث لاقى التطبيق ترحابًا كبيرًا من سائقي التكسي وأصحاب مكاتب سيارات الأجرة وأعضاء هيئة التدريس بجامعة القدس المفتوحة. 

وأوضحت الطالبات الثلاث، أنهن قمن بتوزيع استبيان على الجمهور باختلاف الفئات العمرية واختلاف الجنس والمستوى التعليمي، لمعرفة فائدة المشروع له، فوجدن قبولاً كبيرًا له، إضافة إلى أن عددًا كبيرً من المواطنين يستخدمون أجهزة خلوية تعمل بنظام الأندرويد.

وتبين الطالبات أن النظام المبتكر يحتوي على واجهتين: واجهة خاصة بالمستخدم العادي، والواجهة الثانية خاصة بسائق التكسي، بعد أن يدخل المواطن وسائق التكسي ويفتح حسابًا في البرنامج، وفي حال احتاج الشخص إلى تكسي، يقوم بتسجيل الدخول إلى النظام من خلال إدخال حسابه الخاص، ولديه خياران إذا أراد أن يقوم النظام باختيار التكسي تلقائيًّا، يضغط على “order taxi” ، ويقوم النظام حسب خوارزمية معينة باختيار أقرب تكسي مُتاح “online” وطلبها، ويرسَل الطلب إلى التكسي، ثم يظهر للتكسي خياران إما بقبول الطلب أو رفضه!، في حال قام التكسي بقبول الطلب يُرسل إشعارًا للمستخدم يُظهر له معلومات عن السائق (اسمه، عنوانه، صورته الشخصية)، وتظهر خارطة فيها موقع التكسي، يقوم النظام تلقائيًّا باحتساب الوقت الذي يحتاجه التكسي للوصول إلى المستخدم الذي طلبه.

أما إذا أراد الشخص اختيار تكسي دون غيره، أو إذا كان لا يُفضل سائق تكسي مُعينًا، فإنه يقوم بالضغط على “find taxi” ، فتظهر له خارطة تُظهر كافة التكسيات القريبة المتاحة، ولديه إمكانية استعراض ملفات التكسي الشخصية واختيار التكسي الذي يريده، ومن ثم يرسل الطلب للتكسي، وأمام السائق خياران إما الرفض أو القبول.

وتشير الطالبات إلى أن مشروع Taxi Finder يعمل باستخدام خرائط Google ، وتشير الطالبات إلى أن أهم البرمجيات المستخدمة في المشروع هي:  Eclipse // Build: v22.0.1-685705، وXAMPP Control Panel، وPhotoshop، وNotepad، وStar UML .

وبينت الطالبات أن وزارة المواصلات ودائرة السير ونقابة أصحاب مركبات الأجرة، وعدد من مكاتب التكسي في عدد من المدن الفلسطينية بالضفة وغزة رحبوا بالمشروع وطالبوا بتنفيذه.

ويمتاز النظام المبتكر بحسب الطالبات الثلاث بخاصية تقييم أداء السائقي، ويوفر التعامل بشفافية تامة بين التكسي وبين المستخدم العادي، ويوفر استعراضًا لكافة الطلبات التي قبلها سائق التكسي وكذلك الطلبات التي أرسلها المستخدم.

وتطمح الطالبات الثلاث إلى نشر هذا المشروع في مختلف المدن والقرى الفلسطينية، وأن تقوم المؤسسات المختلفة باستخدام هذا النظام وتعميمه ونشره، ويمكن أن يحقق مردودًا ماديًّا لا بأس به للمستخدمين.