جامعة القدس المفتوحة

عمادة البحث العلمي في "القدس المفتوحة" تنظم ندوة بعنوان "إدارة البحث العلمي وآليات تطويره"

نشر بتاريخ: 27-11-2013

 

عقدت عمادة البحث العلمي والدراسات العليا في جامعة القدس المفتوحة، يوم الإثنين الموافق 25-11-2013م، ندوة بعنوان: "إدارة البحث العلمي وآليات تطويره"، وذلك تحت رعاية رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، بحضور عدد كبير من الباحثين والمهتمين من الجامعة وعلى مستوى الوطن، في مقر إدارة الجامعة في حي البالوع بمدينة رام الله.

وقال نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ. د. سمير النجدي، إن البحث العلمي يسهم في رفعة "القدس المفتوحة" وتقدمها، ويسهم بنشر المعرفة، وقدم تحيات أ. د. يونس عمرو للحضور متمنيًا للندوة النجاح، معبرًا عن أمله في أن تكون الندوة باكورة لندوات لاحقة لترسيخ مفاهيم البحث العلمي ودوره في تنمية الإنسان وتنمية المجتمع بشكل عام.

من جانبه، قال عميد كلية البحث العلمي والدراسات العليا في جامعة القدس المفتوحة أ. د. حسن السلوادي، إن المدرسين محظوظون بإدارة فاعلة للجامعة وعلى رأسها أ. د. يونس عمرو ومجلس أمناء الجامعة الذين يبدون حرصاً بالغاً على تطوير البحث العلمي وإثرائه، ورصدوا له الميزانيات للإبداع والتميز في هذا المجال الحيوي الذي أصبحت تقاس به الجامعات.

وأضاف السلوادي أن جامعة القدس المفتوحة من الجامعات الكبرى في الوطن، ولديها إنتاج علمي كبير ومشاريع مميزة، ولكن الجهود لا تزال مشتتة حيث لا توجد جهة تقوم بإحصاء هذه الجهود وتطويرها، مشيرًا إلى أنه على مستوى الكليات والجامعة جرى إنجاز 145 بحثًا محكمًا داخل الوطن وخارجه سنويًّا، وهذا كم هائل يستحق التقدير.

وقدمت الدكتورة رندة النجدي من فرع القدس التعليمي، ورقة عمل حول الأبحاث الإجرائية بعنوان: "إدارة البحوث الإجرائية لأجل تعزيز التطور المهني وتقليل التكلفة"، مؤكدة أن الأبحاث الإجرائية هي أبحاث ميدانية لا تحتاج إلى جهد كبير، بل تحتاج إلى التواجد في الميدان ومواكبة التجربة التي نعيش فيها.

فيما قدم أ. يوسف عريقات عضو هيئة تدريس في فرع أريحا التعليمي، مداخلة بعنوان: الحداثة في البحث العلمي- مجموعات الاهتمام المشترك. فيما قدمت أ. طروب أحمد سعد عضو هيئة تدريس في فرع جنين التعليمي، مداخلة بعنوان: "الوسائل والخدمات الخاصة بالجيلين الثاني والثالث للويب المستخدمة في التعليم والتدريب، حول سبل استخدام وسائل التكنولوجيا في تطوير البحث العلمي.

وجرى عقب الكلمات نقاش مستفيض من الحضور تمخضت عنه التوصيات الآتية:

1. إيلاء الأبحاث الإجرائية المتعلقة بالمشكلات القائمة على مستوى الفروع وعمادات الكليات وتشجيع الباحثين على دراستها وإيجاد الحلول الناجعة لها كل في موقعة.

2. العمل على إيجاد مجموعات بحثية على مستوى الجامعة تتضمن باحثين من ذوي التخصص الواحد وتصميم موقع إلكتروني لهم ليتواصلوا من خلاله مع بعضهم ومع الباحثين من خارج الجامعة.

3. عقد دورات لتأهيل الباحثين وتطوير قدراتهم التكنولوجية والتقنية وذلك بإطلاعهم على أحدث الوسائل التقنية التي يمكن استغلالها في مجال البحث العلمي.

4. حث الباحثين بالجامعة على المشاركة في الجوائز العلمية والمشاريع البحثية التي تعممها عمادة البحث العلمي لإبراز مكانة الجامعة في هذا المجال الحيوي.

5. حث الباحثين على تزويد صفحتهم في (حصاد الباحثين) بأبحاثهم ومؤلفاتهم أولاً بأول لإدراجها في الصفحة وإطلاع الباحثين خارج الجامعة عليها.

لتحميل أوراق العمل:

-  رقم 1

 

- رقم 2-

PDF

 

- رقم 3