جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" في رام الله والبيرة تستضيف باحثًا فلسطينيًّا من "كوبنهاجن"

نشر بتاريخ: 23-11-2013

استضاف فرع جامعة القدس المفتوحة في رام الله والبيرة الباحث الفلسطيني المدرس في جامعة كوبنهاجن بالدنمارك الدكتور محمود عيسى.
وألقى عيسى محاضرة حول التاريخ المحكي الفلسطيني لقرية لوبية المهجرة والقريبة من طبريا، تحدث خلالها عن تاريخ القرية وأهم معالمها التراثية والتاريخية والجغرافية. وأنجز د. عيسى فيلمًا عن القرية أظهر فيه كيفية تدميرها على يد الاحتلال الإسرائيلي في 1948، والمعاناة التي مر بها السكان. وأبرز هذا خلال الروايات الشفوية من سكان القرية الذين عاصروا الحدث وشاهدوه. وكان لهذا الفيلم صدى كبير في أوساط الشعب الدنماركي، حيث شاهده قرابة ملون شخص. وهو يعمل الآن على تجميع متحف متنقل يبرز المعاناة الفلسطينية بكافة أوجهها لعرضه في أماكن عديدة في أوروبا.
وجاءت زيارة عيسى ضمن مشروع "حفظ التراث الشعبي الفلسطيني وذاكرته من النسيان" الممّول من وزارة الخارجية الدنماركية، والذي تتعاون على تنفيذه وزارة السياحة والآثار ومؤسسة تعاون والمتحف النسائي الدنماركي.
وافتتح المحاضرة مدير فرع "القدس المفتوحة" في رام الله والبيرة د. رسلان محمد، مرحبًا بالحضور وناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو؛ وتحدّث عميد كلية الدراسات العليا والبحث العلمي في الجامعة أ. د. حسن السلوادي عن اهتمام "القدس المفتوحة" بالتراث الفلسطيني، حيث تعقد الجامعة سنويًّا مؤتمرًا دوليًّا يتناول واقع التراث وكل ما يستجد في هذا المضمار.
وأعرب السلوادي عن نية الجامعة إنشاء موسوعة للتراث الشعبي الفلسطيني الذي سيغطي محافظات الوطن كافة وستشكل مرجعية للباحثين والدارسين عن التراث الفلسطيني في أي مكان.