جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" في خان يونس ينظم يوم عمل دراسيًّا دعمًا لصمود أهالي مدينة القدس

نشر بتاريخ: 19-11-2013

تحت رعاية رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في خان يونس يومًا دراسيًّا بعنوان "مدينة القدس بين الماضي والحاضر"، وذلك يوم الاثنين الموافق 18/11/2013م، وبحضور مديري الفروع بقطاع غزة وعدد كبير من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، ومسؤولي مكتب نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة، ولفيف من المهتمين وطلبة الفرع.

ورحب د. الديراوي خلال كلمته بالضيوف والمشاركين، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. عمرو، كما أشاد بالاهتمام الكبير الذي أولاه نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة د. جهاد البطش لإتمام هذا اليوم الدراسي، مؤكداً حرص إدارة الجامعة على تنظيم مثل هذه الفعاليات والأنشطة العلمية من مؤتمرات وأيام دراسية وندوات كجزء أساسي من الخطة الإستراتيجية للجامعة للتأكيد على حرصها الدائم على المساهمة في دعم الإنسان الفلسطيني ليس علمياً فحسب وإنما في كافة المجالات، مقدماً شكره لكل من ساهم في إنجاح فعاليات اليوم الدراسي.

وقسّم اليوم الدراسي إلى جلستين منفصلتين قدم في كل جلسة عدد من أوراق العمل قدمها عدد من الباحثين؛ حيث ترأس الجلسة الأولى عضو الهيئة التدريسية أ. د. سامي أبو إسحاق، وقدم خلالها د. سلمان الديراوي ورقة عمل بعنوان "التحديات التي تواجه اقتصاد القدس وسبل تطويره"، وقدم د. محمد الكحلوت ورقة بعنوان "أصول نشأة المسجد الأقصى"، في حين قدّم د. سعد العزايزة ورقة بعنوان "القدس ورمزية المرأة في الشعر الفلسطيني" ود. شريف حماد ورقة عمل بعنوان "التعليم في القدس بين الماضي والحاضر" ود. أشرف بربخ ورقة عمل بعنوان "المفاهيم الخاصة بمدينة القدس المتضمنة في كتاب التربية الوطنية للصف الثاني الثانوي"، ود. ناصر الأغا ورقة عمل بعنوان "رحلة افتراضية إلى معالم مدينة القدس (الشرقية والغربية) عبر برنامج Google Earth".

وترأس الجلسة الثانية د. عبد الرحيم الهبيل، وقدم خلالها كل من د. عودة الفليت ورقة عمل بعنوان "مقومات السياحة في مدينة القدس"، وتحدث د. عبد الناصر الفرا في ورقته "تأسيس مدينة القدس"، كما قدّم د. إسماعيل الفرا ورقة بعنوان "مكتبات بيت المقدس.. تاريخ ثقافي يتهدده التهويد"، ود. جهاد المصري ورقة بعنوان "مشروع مقترح لإنشاء متحف وطني للذاكرة المقدسة"، ود. سهيلة شاهين ورقة عمل بعنوان "عرض فيلم عن كتاب (إشراقات الفن الأصيل لمعالم القدس والأقصى الجليل).

وخرج اليوم الدراسي بالعديد من التوصيات أهمها: توثيق تاريخ مدينة القدس السياسي والحضاري للحفاظ على عروبتها واسلاميتها ومقاومة محاولات التهويد الهادفة لتغيير معالمها وهويتها، وتفعيل المناهج المتعلقة ببيت المقدس وتحديثها بشكل مستمر لمعايشة الأحداث المتلاحقة التي تتعرض لها المدينة على مدار الساعة، وحث الجامعات والمعاهد والأكاديميات وغيرها من مؤسسات التعليم العالي على اعتماد منهاج تاريخ مدينة بيت المقدس كمقرر دراسي الزامي ليبقى المثقف العربي والمسلم على اتصال وثيق ومعرفة متواصلة بأحداث مدينة القدس، كما دعا المشاركون إلى إنشاء متحف وطني للذاكرة المقدسية يشمل مرافق وأجنحة متخصصة بجميع عوالم مدينة القدس ليتحول بعراقته وتراكم محتوياته وكفاءة خبرائه مع مرور الزمن إلى أكاديمية مقدسية.