جامعة القدس المفتوحة

تحت رعاية رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو.. دائرة الجودة في "القدس المفتوحة" تنظم ورشة بعنوان "إعداد وثيقة التقويم الذاتي للبرامج الأكاديمية" بتاريخ 17-18/8/2013

نشر بتاريخ: 09-10-2013

 دائرة الجودة في "القدس المفتوحة" تنظم ورشة بعنوان "إعداد وثيقة التقويم الذاتي للبرامج الأكاديمية"

نظمت دائرة الجودة في جامعة القدس المفتوحة ورشة تدريبية بعنوان "إعداد وثيقة التقويم الذاتي للبرامج الأكاديمية"؛ تحترعاية رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وبحضور نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ. د. سمير النجدي وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام في الجامعة؛ وتستمر يومي 17 و18/8/2013م.

وهدفت الورشة إلى تحسين مهارات عمداء الكليات ومساعديهم ورؤساء الأقسام الأكاديمية في إعداد تقرير التقويم الذاتي لكلياتهم، لقياس مدى التزام الكليات بمعايير ضمان الجودة في عملياتها المختلفة وإبراز نقاط القوة والضعف وفرص التحسين.

وافتتح الورشة أ. د. النجدي نيابة عن رئيس الجامعة في رام الله، مرحبًا بالحضور وناقلاً لهم تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو؛ وأشار إلى أن الورشة تأتي كمتمم لورشة موضوعها متصل كان نظمها اتحاد الجامعات العربية في تموز الماضي على مستوى الوطن العربي، وشارك فيها مدير دائرة الجودة د. 

يوسف صبّاح، ومساعده في قطاع غزة أ. خالد قشقش، ورئيس قسم الاعتماد الأكاديمي أ. نضال أبو عيشة، كممثلين لـ"القدس المفتوحة"؛ شاكرًا دائرة الجودة على مبادرتها في تنظيم الورشة.

وأكد النجدي أن العام الحالي سيشهد خلق خطط دراسية جديدة للتخصصات الأكاديمية في كليّات "القدس المفتوحة" كافة، مشيرًا إلى أن هذا الأمر يجعل نتائج الورشة التدريبية فائقة الأهمية، كونها ستخدم الجامعة في مجال تطوير خططها الأكاديمية والوقوف على أي خلل أو نقطة ضعف.

من جانبها، أوضحت مديرة دائرة العلاقات العامة في الجامعة أ. لوسي حشمة أن الدائرة الأكاديمية ودائرة الجودة ارتأتا عقد هذه الورشة سعيًا خلف تطوير قدرات العاملين في الجامعة في مجال كتابة وثيقة التقويم الذاتي للكليات ولتحسين أداء كادرها الأكاديمي بشكل عام.

من جانبه، افتتح مدير دائرة الجودة د. صبّاح أولى الجلسات العلمية، شاكرًا رئيس الجامعة على دعمه المتواصل من أجل النهوض بمناحي الجودة كلّها في "القدس المفتوحة". وأوضح د. صبّاح أن الورشة تهدف بشكل أساسي إلى تحسين مهارات عمداء الكليات ومساعديهم ورؤساء الأقسام الأكاديمية في إعداد تقرير التقويم الذاتي للبرامج الأكاديمية، وتشكيل نواة لفرق الجودة في الكليات لإعداد التقويم الذاتي للبرامج الأكاديمية في المرحلة القادمة.

وعلى صعيد منفصل، بيّن د. صبّاح أنه سيتم اعتماد معايير اتحاد الجامعات العربية، وكذلك المؤشرات النوعية والكمية ضمن دليل ضمان جودة البرامج الأكاديمية في كليات الجامعات العربية، الصادر عن اتحاد الجامعات العربية عام 2011، وبخاصة أن الكليات تعمل على تطوير خططها الدراسية للتخصصات المختلفة، ما يتطلب التعرف على الأدوات اللازمة والمناسبة لعملية التطوير.

ودعا د. صبّاح إلى توحيد إجراءات العمل لضمان التجانس بين الخطط المختلفة والربط بين خطط التخصصات المختلفة وإبراز الجوانب المشتركة والمختلفة بين هذه التخصصات.

 الجلسات العلمية

وقسمت جلسات الورشة، التي أدارها د. صبّاح وأ. نضال أبو عيشة، في يومها الأول إلى أربع جلسات، تناولت المحاور الأساسية لضمان جودة البرامج الأكاديمية، ثم توسعّت لتناقش خمسة محاور رئيسية ومحاورها الفرعية؛ في حين ضمّت الجلسة الختامية تدريبات وتطبيقات وعروضًا لعمل المجموعات.

 وتمحورت الجلسة الأولى حول أهم مرتكزات ضمان جودة البرامج الأكاديمية وهي أهداف التعلم ومخرجاته. كما تناولت الجلسة كيفية إعداد تقارير شاملة عن التقويم، مشيرةً إلى أن أهم أغراض التقويم الذاتي هو الاعتماد سواء من هيئة الاعتماد الدولية أو من جهات خارجية.

  وفي الجلسة الثانية، تحدث د. صبّاح وأ. أبو عيشة عن المنهاج الدراسي ومقرراته، ثم التعليم والتعلم. 

وغطت الجلسة الثالثة المحورين الرابع والخامس اللذين تمركزا حول أعضاء هيئة التدريس والمكتبة ومصادر التعلم.